عرض مشاركة واحدة
قديم 02-18-2009
  #1
أبو يوسف
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 518
معدل تقييم المستوى: 13
أبو يوسف is on a distinguished road
افتراضي منظومة في المولد الشريف

منظومة في المولد الشريف


:sm124:

أسمائه صلى الله عليه وسلّم

محمدٌ معَ المُقفّي أحمَدا = الحاشرُ العَاقِبُ والمَاحي الرَّدا
وهْوَ المسمَّى بنبيّ الرَّحمةِ = في مُسلمٍ وبنبيّ التوبةِ
وفيهِ أيْضًا بنبيّ المَلْحَمَهْ = وفي رِوايةٍ نبيّ المَرْحَمَهْ
طَهَ وَيَس مَعَ الرَّسولِ = كذاكَ عبدُ الله في التَّنْزيلِ
والمُتَوَكّلُ النبيُّ الأمّي = والرَّؤُفُ الرَّحيمُ أيُّ رُحْمِ
وشاهِدًا مُبَشّرًا نَذيرَا = كذا سِرَاجًا صِلْ بِهِ مُنِيرَا
كذا بِهِ المُزّمِّلَ المُدّثرَا = ودَاعيًا لله والمُذَكِّرَا
ورَحْمَةً ونِعْمَةً وهادي = وغَيْرَها تَجِلُّ عن تَعدادِ
وقدْ وعَى ابنُ العربيّ سَبعهْ = مِنْ بعدِ ستينَ وقيلَ تسعَهْ
مِنْ بعدِ تسعينَ ولابنِ دِحْيةِ = الفَحْصَ يُوفِيها ثلاثَمائةِ
باب ذكر نسبه الزكي الطيب الطاهر

وهْو ابنُ عبدِ الله عبدُ المطلبْ = أبوهُ وهْوَ شَيبَةَ الحَمْدِ نُسِبْ
أبُوهُ عمرٌو هاشِمٌ والجدُّ = عبدُ مَنافِ بنُ قُصَيّ زَيْدُ
ابنُ كِلابٍ أي حكيمٍ يا أُخَيْ = وهْوَ ابنُ مُرَّةَ بنِ كعْبِ بنِ لُؤَيْ
وهْوَ ابنُ غالبٍ أي ابنِ فِهْرِ = وهْوَ ابنُ مالكٍ أي ابنِ النضْرِ
وأبُهُ كِنانةٌ ما أبْرَكَهْ = والدُهُ خزيمةُ بْنُ مُدْرِكَهْ
وهْوَ ابنُ إلْياسَ أيِ ابْنِ مُضَرا = إبنِ نزارِ بْنِ مَعَدٍّ لا مِرا
وهْوَ ابنُ عدنانَ وأهلُ النسبِ = قدْ أجْمعوا إلى هُنا في الكتُبِ


باب ذكر مولده ورضاعه وما وقع فيها من العجائب والآيات

وَوُلِدَ النبيُّ عامَ الفيلِ = أيْ في ربيعِ الأولِ الفَضيلِ
ليومِ الاثنينِ مُباركًا أتى = لليلتينِ مِنْ ربيعٍ خَلتا
وقيلَ بل ذاكَ لثنتيْ عَشْرَهْ = وقيلَ بعدَ الفيلِ ذا بفترهْ
بأربعينَ أو ثلاثينَ سنهْ = ورُدَّ ذا الخُلْفُ وبعضٌ وهَّنَهْ
وقَدْ رَأتْ إذ وَضَعَتْهُ نورا = خرَجَ منْها فَأَضَا القُصورا
قصورَ بُصْرَى قَدْ أضاءتْ ووُضِعْ = بَصرُهُ إلى السماءِ مُرْتَفِعْ
ماتَ أبوهُ ولهُ عامانِ = وثلُثٌ وقيلَ بالنقصَانِ
عنْ قَدرِ ذا بلْ صحَّ كانَ حَمْلا = وأرْضعَتْهُ حينَ كان طِفلا
معْ عمّهِ حمزةَ ليثِ القَومِ = ومَعْ أبي سلَمةَ المَخزومِي
ثُويبةٌ وهْي التي أبو لهَبْ = أعتَقها وإنهُ حينَ انقَلبْ
هُلْكًا رُئي نومًا بشرِّ حِيبهْ = لكنْ سُقِي بعتقِهِ ثُويبهْ

باب ذكر صفته صلى الله عليه وسلم أي أوصافه الطاهرة

وَرَبْعَةً كانَ منَ الرجَالِ = لا منْ قِصارِهِمْ ولا الطِّوَالِ
بعيدَ بينَ المَنْكِبَيْنِ شَعَرُهْ = يَبلغُ شَحْمَةً للاذْنِ يُوفِرُهْ
مَرةً اُخْرَى فَيَكونُ وَفْرُهُ = يَضربُ منْكبَيْهِ يعلُو ظَهْرَهُ
يَحْلِقُ رأسَهُ لأجلِ النُّسُكِ = وربما قَصَّرَهُ في نُسُكِ
وقَدْ رَووا لا تُوضَعُ النَّواصي = إلا لأجْلِ النُّسُكِ المحَّاصِ
أبيضَ قَدْ أُشربَ حُمْرةً عَلَتْ = وفي الصحيحِ أزهرُ اللونِ ثَبَتْ
وفي الصحيحِ أشْكَلُ العَيْنينِ = أي حُمْرَةٌ لدى بَياضِ العَيْنِ
ولِعَليّ أدْعَجٌ وَفُسِّرا = بشِدّةِ السَّوادِ في العَينِ يُرَى
وفي الصحيحِ أنه رَجْل الشَّعَرْ = لا سَبِطٌ ولا بجَعْدٍ الخَبَرْ
وعنْ عليّ سَبِطٌ لم يَثْبُتِ = إسنادُهُ وكان كَثَّ اللّحْيَةِ
وأشْعَرَ الصَّدْرِ دقيقَ المَسْرُبَهْ = مِن سُرَّةٍ حتى يُحاذي لَبَّتَهْ
وكان شَثْنًا كَفُّهُ والقَدَمُ = وهو الغَليظُ قوةً يَسْتَلْزِمُ
إذا مشَى كأنَّما يَنْحَطُّ = من صَبَبٍ مِنْ صُعُدٍ يَحُطُّ
إذا مَشَى كأنَّما تَقَلَّعا = مِنْ صَخْرٍ ايْ قويَّ مَشْيٍ مُسْرِعا
يُقبِلُ كلُّهُ إذا ما الْتَفتا = وليسَ يُلْوي عُنُقًا تَلَفُّتَا
كأنما عَرَقُهُ كاللُّؤلؤِ = أي في البَيَاضِ والصَّفا إذا رُئي
تَجمَعُهُ أمُّ سَلِيمٍ تَجْعَلُهْ = في طِيبِها فهْوَ لَعَمْري أفضَلُهْ
يقولُ مَنْ يَنْعَتُهُ ما قَبلَهُ = أو بعدَهُ رأيتُ قَطُّ مِثلَهُ


(( من ألفية الحافظ العراقي في السيرة ))
__________________
خَليليَّ وَلّى العمرُ مِنّا وَلَم نَتُب = وَنَنوي فعالَ الصالِحات وَلَكِنّا
أبو يوسف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس