عرض مشاركة واحدة
قديم 01-02-2009
  #77
ابوعبدالله
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: دير الزور - الكرامة
المشاركات: 2,061
معدل تقييم المستوى: 15
ابوعبدالله is on a distinguished road
افتراضي رد: مسابقة في سيرة الحبيب عليه الصلاة والسلام نرجوا منكم المشاركة

وحدثني غير واحد من أهل العلم أن الزبير بن العوام قال: وجدت في نفسي حين سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم السيف فمنعنيه وأعطاه أبا دجانة، وقلت: أنا ابن صفية عمته ومن قريش، وقد قمت إليه وسألته إياه قبله فأعطاه أبا دجانة وتركني، والله لانظرن ما يصنع.
فاتبعته، فأخرج عصابة له حمراء فعصب بها رأسه، فقالت الانصار: أخرج أبو دجانة عصابة الموت: وهكذا كانت تقول له إذا تعصب.
فخرج وهو يقول: أنا الذى عاهدني خليلي * ونحن بالسفح لدى النخيل أن لا أقوم الدهر في الكيول * أضرب بسيف الله والرسول وقال الاموى: حدثنى أبو عبيد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم، أن رجلا أتاه وهو يقاتل به، فقال: لعلك إن أعطيتك تقاتل في الكيول ؟ قال: لا.
قال ابن اسحق وقال ابو دجانة رأيت انسانا يحمش (3) الناس حمشا شديدا فعمدت إليه فلما حملت عليه السيف ولول فاكرمت سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم ان اضرب به امرأة.
نا الذى عاهدني خليلي * أن لا أقوم الدهر في الكيول وهذا حديث يروى عن شعبة، ورواه إسرائيل كلاهما عن أبى إسحاق، عن هند بنت خالد أو غيره يرفعه.
الكيول: يعنى مؤخر الصفوف.
سمعته من عدة من أهل العلم، ولم أسمع هذا الحرف إلا في هذا الحديث.
قال ابن هشام: فجعل لا يلقى أحدا إلا قتله.
وكان في المشركين رجل لا يدع جريحا إلا ذفف عليه فجعل كل منهما يدنو من صاحبه، فدعوت الله أن يجمع بينهما،
فالتقيا، فاختلفا ضربتين فضرب المشرك أبا دجانة فاتقاه بدرقته فعضت بسيفه، وضربه أبو دجانة فقتله.
ثم رأيته قد حمل السيف على مفرق رأس هند بنت عتبة، ثم عدل السيف عنها فقلت: الله ورسوله أعلم.
وقد رواه البيهقى في الدلائل من طريق هشام بن عروة، عن أبيه، عن الزبير بن العوام بذلك.
قال ابن إسحاق: قال أبو دجانة: رأيت إنسانا يحمس الناس حمسا شديدا، فصمدت له، فلما حملت عليه السيف ولول فإذا امرأة، فأكرمت سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أضرب به امرأة.

السيرة النبوية لابن كثير ج 3
ابوعبدالله غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس