أنت غير مسجل في منتديات الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً           
العودة   منتديات الإحسان > اسلاميات > مقالات مختارة

مقالات مختارة اخترنا لكم في هذا النادي مما قالوا ومما كتبت الصحف لنضع بين ايديكم باقة من المواضيع المميزة والهادفة

إضافة رد
قديم 11-18-2017
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,128
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي افرح وطب نفسا فهذا المولد


الحمد لله الذي أنعم علينا بسيدنا محمد باب رحمة الله ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد؛ خير من أَحَبَّ وأُحِبَّ في الله وعلى آله وصحبه.. صفوة خلق الله وبعد..
فهذا هو شهر الحب قد أهل علينا وأطل يذكرنا بأصل الحب وروح الحب ومنهج الحب وسمو الحب ومنبع الحب سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه..وأعظم نعمة وأخص منة جاءتنا من مولانا الكريم جل وعلا قال ربنا تعالى.
(( لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ))
ألا ما أحيلى هذه الرياح والنسائم التي تتوالى علينا حيث الحب الصافي والترياق الشافي حب سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه..
الذي تشوف لرؤيانا قبل أن نخلق وأحب أن يرانا قبل نولد فكيف نعلم ذلك ولانطير به فرحا وسرورا..؟
‏كما في الحديث الصحيح "وَددت أن لو رأيت إخواني" قيل "أولسنا إخوانك يا رسول الله؟" قال "أنتم أصحابي وإخواني الذين يأتون من بعدي يود أحدهم أن لو رآني بأهله وماله". رواه مسلم ورواه القشيري في الرسالة بلفظ"أحبابي".
بأبي وأمي أنت ياسيد المرسلين ويارحمة الله للعالمين كيف لا تفيض قلوبنا فرحا بشهر مولدك خاصة وبانتمائنا إليك وأنت عزنا التليد وفخرنا المجيد !؟
ومما زادني شرفًا و تيهًا =
وكدت بأخمصي أطأ الثريـا
دخولي تحت قولك : يا عبادي =
و أن صيَّرت أحمد لي نبيـا
نعترف ياسيدي بقصورنا وتفريطنا وسيآتناوتنكبنا عن صراطك وسنتك في كثير من الأحيان لأسباب كثيرة ولكن مع ذلك نتلمس قلوبنا ونفتش فيها فنراها تنبض بنور حبك.. فكلما مر اسمك على خاطرنا تحركت منا المشاعر بالشوق إليك وتحركت منا الشفاه بالصلاة عليك وود أحدنا لو يراك ولو بكل مايملك..أليس هذا عنوان حب.!
وكلما سمعنا من يذكرنا بشمائلك اشتقنا للتخلق بها واحتقرنا نفوسنا الخبيثة حيث لم تبلغ مستوى كمالاتك وسألنا ربنا أن يخلّقنا بها.. أليس هذا عنوان حب!
وهانحن كلما طالعنا سيرتك وأيامك الخوالي وتاريخك المشرق ذابت قلوبنا شوقا إليك وتمنينا أن يعود الدهر للوراء لنكون من أنصارك وجنودك ورهن إشارتك توجهنا حيث تشاء... أليس هذا عنوان حب!.
نحبك يا سيدي على الرغم من أحقاب أزمان حالت بيننا وبين رؤياك ولكن روحك الفياضة وسرك المبارك ومعنوياتك الغزيرة ونورك الجذاب يلوح لنا في الأعماق والمشاعر والحنايا والطوايا وكأننا عشنا معك.. على الرغم من أننا لم نبلغ في طريق الوفاء بمقتضيات هذا الحب أي درجة نعول عليها في شيء....اللهم سوى حديث الهوى الذي كان و لايزال سلوى المحبين إلى قيام الساعة وهو حديث طويل أخرجه الترمذي رحمه الله بسند حسن صحيح أقطتف منه في هذه المناسبة جزءا فقلت: هل سمعته يذكر في الهوى شيئاً؟
قال: نعم: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل كان في آخر القوم بصوت جهوري فقال يا محمد يا محمد فأجابه رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوا من صوته: (( هاؤم )) فقلت له: ويحك أغضض ، قال الأعرابي : المرء يحب القوم ولما يلحق بهم؟
قال النبي صلي الله عليه وسلم : المرء مع من أحب يوم القيامة))...
أجل ياسيدي هذه سلوانا من دواء البعد الزمني الذي كتب علينا ونسأله تعالى ألا يجاوز الأزمان وأن تكون قلوبنا مغمورة بنور حبكم عامرة بهواكم ياسيدي يارسول الله...
أيها الإخوة الكرام....
سامحوني غمرتني الأشواق الحبية وأنا أخط هذه المقالة الشهرية في حب مولانا سيد البرية صلى الله عليه وآله وصحبه لأنها توافي مستهل شهر ربيع الأول شهر ميلاد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم تسليما.. فلم ألتفت لكم بالخطاب ودخلت من باب نبينا الأواب عليه الصلاة والسلام إليكم...
وما أحب أن ألفت الأنظار والأفكار إليه في هذه المناسبة أمور لا بد من التنويه إليها..
أولا... أول مايجب علينا تجاه نبينا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه في شهر ميلاده أن نتوب توبة جديدة عن كل تقصير وتفريط في متابعته فالتوبة باب كل خير وأن تكون توبة خالصة وشاملة..

ثانيا.. أن لا نلتفت لأهل الجفاء وغلاظ القلوب ممن يشوشون على الأمة وينكرون إقامة الموالد بحجج واهية وأفكار منكوسة لا تمت للحق والإنصاف بأي صلة..لأن الخوض في الجدل يغلق علينا أبواب العمل.
ثالثا..
أن نترجم حبنا لسيدنا محمد صلى الله عليه وآله في أيام مولده بتجسيد صفاته الجليلة وأخلائقه الكاملة ومن أخصها صفة الصفاء القلبي على إخواننا المسلمين وفيضان القلب بالشفقة عليهم والعفو عنهم فالأمة اليوم تمر في منعطفات خطيرة وهي بأمس الحاجة إلى هذين الوصفين.... الذين كان صلى الله عليه وسلم يحرص عليهما وهما صفاء القلوب والشفقة على المؤمنين ففي سنن الترمذي من حديث أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ رضي الله عنه ، قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
«يَا بُنَيَّ، إِنْ قَدَرْتَ أَنْ تُصْبِحَ وَتُمْسِيَ لَيْسَ فِي قَلْبِكَ غِشٌّ لِأَحَدٍ فَافْعَلْ»
‏ ثُمَّ قَالَ لِي: «يَا بُنَيَّ وَذَلِكَ مِنْ سُنَّتِي، وَمَنْ أَحْيَا سُنَّتِي فَقَدْ أَحَبَّنِي، وَمَنْ أَحَبَّنِي كَانَ مَعِي فِي الجَنَّةِ»..
‏والصفة الثانية من حديث مشهور وقصة معروفة:( إنه مَن لا يَرحم لايُرحم) ....
رابعا.وأخيرا أن نقوم جهد استطاعتنا بالوفاء بحقوق سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا وننشرها بين الناس وهي كثيرة جدا وأهمها باختصار..
1)- تمام الحب له. صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
2)- حسن التعظيم لجنابه. صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
3)- الاجتهاد بمتابعته والتمسك بسنته. صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
4)-التشوق لرؤيته والاجتماع به.صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ ..
5)-كثرة الصلاة عليه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وأقلها 300 مرة في اليوم والليلة.. ولا حد لأكثرها...
6)- حفظ حرمة صحابته وآل بيته.صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
7)- حفظ حرمة وراثه من علماءوأئمة خدام حضرته .صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
8)- نشر ملته والغيرة على دينه... والدفاع عن شرعته صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
10)- حفظ ماتيسر من كلامه . صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .ونشره..
11)-التأدب بآدابه والتخلق بأخلاقه وحصر القدوة بجنابه. صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
12)-حسن الخشوع والانصات عند ذكر شمائله. صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
13)-الشفقة على أمته والمنتسبين لملته صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ . وخاصة المنكوبين منهم..
14)- شكر الله تعالى صباحا ومساء على منته تعالى علينا به ومما يؤثر..( الحمد لله الذي أنعم علينا بسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) ثلاثا..
15)-الإكثار من زيارته كلما تيسرت الأسباب أو إرسال السلام إليه عبر زواره..صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ .
والحقيقة أنه لن يستطيع أحد الوفاء بحقوقه صلى الله عليه وآله وصحبه مهما جد واجتهد لكن ما لايدرك كله لايترك جله.. وهذه أهم كليات الواجبات بحقه صلى الله عليه وآله وصحبه وَسَلَّمَ ليزن بها المحب نفسه أين هو منها؟
فهي سلم القبول عند الله تعالى ومعراج الوصول لمرضاته ومحبته وهناك كتاب خاص في هذه الحقوق معروف بين العلماء عنوانه الشفا بالتعريف بحقوق المصطفى أنصح بقراءته وخاصة في هذا الشهر المبارك شهر مولده صلى الله عليه وآله وصحبه..
اللهم زدنا في حبه صلى الله عليه وآله وصحبه شغفا وصدقا وشفعه فينا يوم نلقاك واجعلنا من الواردين على حوضه المرافقين له في أعلى الجنان برحمتك يا أرحم الراحمين....


كتبه الشيخ محمود النعمة
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع
  #2
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,128
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: افرح وطب نفسا فهذا المولد

اللهم صل وسلم على سيدنا الحبيب المحبوب , الذي تتعشقه الارواح وتحن اليه القلوب , صلاة مستمرة التكرار , في جميع اناء الليل والنهار , وعلى اله وصحبه وسلم
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عسى فرج من المولى القريب أبو أنور رسائل ووصايا في التزكية 2 09-10-2011 01:22 AM
المولد النبوي الشريف عبدالرزاق القسم العام 0 02-18-2011 08:56 PM
المولد النبوي ساره المواضيع الاسلامية 2 02-23-2010 11:10 AM
بمناسبة المولد الشريف علاء الدين الصوتيات والمرئيات 1 03-07-2009 03:16 PM
من أخبار المولد ... أبو يوسف المناسبات الدينية واخبار العالم الاسلامي 6 03-03-2009 09:01 AM


الساعة الآن 04:35 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات