أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
منتديات البوحسن

 

 

facebook

صفحة جديدة 2

الصلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله بقدر كمالات سر لا اله الا الله


آخر 10 مشاركات
الأذكار           أعوذ بكلمات الله التَّامَّة من غضبه وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأنْ يحضرون           
العودة   منتديات البوحسن > المنتديات العامة > ركن وادي الفرات

ركن وادي الفرات نادي مختص بتراث وتاريخ المنطقة الشرقية من سوريا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-2018 رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه

الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
إحصائية العضو







عبدالقادر حمود is on a distinguished road

عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالقادر حمود المنتدى : ركن وادي الفرات
افتراضي الشيخ عبدالله احرار العزي النقشبندي رحمه الله







الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	2.jpg
المشاهدات:	55
الحجـــم:	34.3 كيلوبايت
الرقم:	4076  
التوقيع

إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات

رد مع اقتباس
قديم 07-03-2018 رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه

الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
إحصائية العضو







عبدالقادر حمود is on a distinguished road

عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالقادر حمود المنتدى : ركن وادي الفرات
افتراضي رد: صور لبعض الصالحين من دير الزور









الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	Yn831211.jpg
المشاهدات:	62
الحجـــم:	90.4 كيلوبايت
الرقم:	4077   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	الشيخ-عبد-الجليل-النقشبندي.jpg
المشاهدات:	58
الحجـــم:	88.0 كيلوبايت
الرقم:	4078  
التوقيع

إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2018 رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه

الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
إحصائية العضو







عبدالقادر حمود is on a distinguished road

عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالقادر حمود المنتدى : ركن وادي الفرات
افتراضي رد: صور لبعض الصالحين من دير الزور

الشيخ عبدالرزاق







الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	WhatsApp Image 2018-10-03 at 10.37.22 PM.jpg
المشاهدات:	48
الحجـــم:	11.8 كيلوبايت
الرقم:	4109  
التوقيع

إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات

رد مع اقتباس
قديم 02-27-2019 رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه

الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
إحصائية العضو







عبدالقادر حمود is on a distinguished road

عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالقادر حمود المنتدى : ركن وادي الفرات
افتراضي رد: صور لبعض الصالحين من دير الزور

{{شخصيات نفتقدها من أبناء ديرالزور}}
(الجزء الأول)
في هذه السلسلة المباركة والطيبة سأتحدث فيها عن شخصيات من أبناء الفرات الخالد وأبناء محافظة ديرالزور الغالية هم رحلوا عنا إلى دار الحق بجسدهم لكنهم تركوا بصمة واضحة ومازال الناس تذكرهم بالخير والطيب ، ومن هولاء الشخصيات رجل ترك بصمة كبيرة في مدينة ديرالزور وذلك لسمعته الطيبة وأخلاقه الحميدة والحسنة ولأياديه البيضاء على أبناء مدينته وهو تاجر صادق صدوق أنه أخونا في الله المرحوم الحاج {{وليد المثقال أبو محمد}} صاحب معطرة الورود في شارع ستة إلا ربع ومحله مقابل محل أخونا في الله وشيخنا الفاضل عادل جاسم خطيب جامع سيدنا خالد ابن الوليد رضي الله عنه في حي القصور ومحله مخصص لتصليح الساعات ، والمرحوم حج وليد المثقال أعرفه شخصياً وهو صديق عزيز للوالد ، هو رحمه الله من مواليد ١٩٦٣/١٢/١٧
وهو متزوج من دمشق في عام ١٩٨٥ وزوجته من عائلة دمشقية عريقة ومتعمقة في العلم الشرعي فخالها هو أحد علماء مدينة دمشق الكبار وهو مفتي دمشق في ذلك الوقت ، وتعلم من نسيبه أخو زوجته مهنة العطارة وفتح محله المشهور معطرة الورود عام ١٩٨٨ وكان أول من يفتتح محل لبيع العطور في مدينة ديرالزور وأتقن هذه المصلحة ونجح فيها بشدة وصار لديه خبرة واسعة فيها ، وأصبح شاطراً في تركيب أصناف جديدة من العطور عبر خلط أنواع معينة مع بعضها البعض ، وكان بالأضافة لبيع العطور كان يبيع معها مسابيح ومساويك ، وكان صادقاً وسمحاً في بيعه وتجارته وكان ينطبق عليه حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي رواه سيدنا جابر بن عبدالله رضي الله عنهما والذي قال فيه: (رحم الله عبداً سمحاً إذا باع ، سمحاً إذا اشترى ، سمحاً إذا اقتضى) أخرجه البخاري وابن ماجه ، فالسماحة في البيع والشراء هدي نبوي تربوي فيه خير كثير تربى عليه صحابة رسول الله صلى الله عليه ومن اقتفى أثرهم ، فلعب التجار المسلمين الصادقين الأتقياء دوراً عظيماً في أنتشار الإسلام شرقاً وغرباً ، وسلامة المجتمع الإسلامي من أمراض النفس الداخلية ، فقد كان رحمه في تجارته تجده دائماً يبتسم ويمازح زبائنه ويسمعهم كلماً طيباً وحديث شيق ، وكان رحمه الله يلاطف زبائنه ويحترمهم ويقدرهم سواء كانوا نساء أو رجال أو صغار وكان يعطي مكانة مميزة لكبار السن ، وكان شديد الحياء ومتواضع ، وكان أي شخص يدخل إلى محله ولو للسلام فقط كان يضع الروائح الطيبة على يديه وجسمه ويرحب به بشدة ، وإذا شخص ما أشترى منه كمية لابئس بها من العطور يعطيه علبتين صغيرتين من العجور كهدية منه ، وكان يتعامل مع عماله كأب لهم وكان يحترمهم ويحنوا عليهم ويوجه لهم النصائح الجميلة حتى يتقنوا هذه الصنعة الجميلة ، وقال لي رحمه الله مرة شخصياً: كل يوم خميس صباحاً تمر علي في المحل لأعطيك علبتين من العطور تذهب بها مساءً إلى أحد المساجد التي يقام فيها مجلس علم أو ذكر وتعطر الناس لوجه الله ، وفعلاً كل يوم خميس يعطيني العلبتين مجاناً ، وكان رحمه الله يكفل ثلاثين عائلة من الأيتام والمساكين من أبناء مدينة ديرالزور من ماله الخاص وهذه المعلومة أنقلها لكم عن أبنه الكبير محمد حفظه الله ، وقام رحمه الله في عام ١٩٩٧ بتوسعة جامع أبو عابد في شارع ستة إلا ربع من ماله الخاص كذلك حتى يستوعب المسجد عدد أكبر من المصلين ، ومما أذكره عنه أنه في موسم الحج في أحد السنوات وكان في تلك السنة قد ذهب هو للحج إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة أنه رحمه الله في تلك السنة أشترى من ماله الخاص لباس موحد لجميع نساء ديرالزور الذين ذهبوا للحج في تلك السنة حتى يكونوا متميزين وكان مبتغاه وجه الله عز وجل ، وقد زرته في بيته لأبارك له في الحج وقد أستقبلني أستقبال حار وحملني سلام كبير للوالد ، وأشترى رحمه الله ثلاث شقق في بناء مقابل معطرته هذا غير بيته الأساسي في حي العرفي ، شقة جعلها له ولأهل بيته وشقة جعلها في سبيل الله من أجل أن يرتاح فيها طلب العلم الشرعي أو أي شيخ يأتي إلى مدينة ديرالزور زائراً ، وأذكر مرة كنا جالسين في منزل الشيخ والمستشار القضائي المرحوم حاتم الفجر أبو عبيدة رحمه الله وكان عنده ضيف وهو أحد علماء سورية الكبار وكان رحمه الله من ضمن الجالسين فنظر إليه الشيخ الضيف فقال له : أعتقد أن في فمك كلام فقال له : إنا رجل ملتزم ولله الحمد ولكن منذ عشرين عام وأنا أبحث عن شيخ لاتبعه وأستفيد من علمه فما وجدت ما أصبوا إليه لكني أعتقد الأن أني وجدت ضالتي فيك فأريد أن أتبعك لأنهل من علمك الوافر أذا لاتمانع فقال له الشيخ الضيف : على الرحب والسعة وتوطدت العلاقة بينهم بشكل كبير وصار هذا الشيخ كلما زار مدينة ديرالزور واجب عليه أن يزور حج وليد في بيته وكان أخونا حج وليد يحتفل به أشد أحتفال ، وكان رحمه الله صادقاً في سيره إلى الله وكان رجل تقي ومن المواظبين على صلاة الجماعة في المساجد ، وكان يداوم على مجالس العلم وذكر الله ومجالس الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان محب لكل من يلتقيه في هذه المجالس ، وكان رحمه الله في يوم ما في الأسبوع أو يوم الجمعة يسافر من الفجر الباكر إلى أحد قرى محافظة ديرالزور أو محافظة ثانية أو مدينة أخرى وذلك لحضور مجلس علم وذكر ولينال الأجر والثواب ، كان يحضر مجالس العلم عند الشيخ حاتم الفجر رحمه الله ، توفي رحمه الله في حادث سير في سيارته الخاصة على طريق محافظة حلب في منطقة المنصورة وتقع بعد محافظة الرقة بأتجاه حلب ، بتاريخ ١٩٩٩/٢/١٨ وكان معه أربع أخوة في الله كانوا ذاهبين للتجارة ولزيارة بعض علماء حلب الكبار للتزود من علمهم الشرعي وتوفي معه في الحادث المرحوم عايد العبدالحميد أبو عبدالله درس الحقوق في جامعة دمشق ثم درس الشريعة الإسلامية وهو من قرية الحوايج في ريف ديرالزور الشرقي وكان صاحب صوت جميل وشذي في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام ، والناس تثني عليه كثيراً وعلى أخلاقه العالية والحميدة والحسنة ، وكان معه المهندس المرحوم حمود العبوش من مدينة الميادين ، والمهندس عبود جوار أبو معاوية من بلدة البوليل سكن المدينة والأخ محمد أمين من بلدة البوليل ، والذي رأوا جثامينهم وكان مسجاة في أحد البيوت قالوا : لم نجد أثر لدم يذكر وكانت وجوهم مشرقة وبيضاء وحالهم يقول أنهم لم يخرجوا من حادث ، ودفن رحمه الله في يوم الجمعة بعد صلاتها وكنت متفق مع أحد أولاد الشيخ المرحوم حاتم الفجر للخروج خلف جنازته لكننا تأخرنا قليلاً عن ركب الجنازة وركبنا تكسي أجرة لما وصلنا للمقبرة وجدنا جمع غفير وكبير جداً ماعهدناه من قبل وحتى سائق التكسي أستغرب لهذا العدد الضخم وسأل جنازة من هذه قلنا له : هذه جنازة المرحوم حج وليد المثقال ، وقد شارك في الدفن شيوخ كبار قدموا من حلب وذلك تقديراً لهذا الرجل ولمكانته وصدقه وأخلاصه ، ومنذ عدة أشهر أنتقلت زوجته الأخت أم محمد إلى رحمة الله تعالى ، وكذلك خرج عدد كبير جداً خلف من توفي معه ، الله يرحمه وزوجته ويرحم من توفي معه برحمته الواسعة ويدخلهم فسيح جناته برفقة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، والله يرزقهم قصور في جنات النعيم برفقة سيد الخلق عليه الصلاة والسلام ويشربون من ماء الكوثر من يده الشريفة ، رحمه الله أنتقل إلى الرفيق الأعلى منذ عشرين عاماً تقريباً لكنه مازال يذكر بالخير والناس تترحم عليه ويذكرون أفعاله الحسنة وسيرته الطيبة والعطرة ، هذا ماعلمانه عنه وهناك أشياء خفية من العمل الصالح بينه وبين ربه لانعلم بها ، للمرحوم ولدان محمد وأحمد الله يجعلهم ذرية صالحة ويكونوا خير خلف لخير سلف ويسرون على نفس نهج والدهم.


منقول عن صفحة عادل العلي
































الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	111.jpg
المشاهدات:	25
الحجـــم:	30.7 كيلوبايت
الرقم:	4125   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	222.jpg
المشاهدات:	26
الحجـــم:	27.0 كيلوبايت
الرقم:	4126   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	333.jpg
المشاهدات:	25
الحجـــم:	35.4 كيلوبايت
الرقم:	4127   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	444.jpg
المشاهدات:	26
الحجـــم:	26.2 كيلوبايت
الرقم:	4128   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	555.jpg
المشاهدات:	25
الحجـــم:	35.9 كيلوبايت
الرقم:	4129  

اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	666.jpg
المشاهدات:	27
الحجـــم:	24.4 كيلوبايت
الرقم:	4130   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	777.jpg
المشاهدات:	26
الحجـــم:	38.7 كيلوبايت
الرقم:	4131   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	888.jpg
المشاهدات:	26
الحجـــم:	26.5 كيلوبايت
الرقم:	4132  
التوقيع

إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبس من أسرار الصالحين ضياء الروح المواضيع الاسلامية 0 09-20-2014 12:46 AM
مقتطفات من أقوال بعض الصالحين نوح رسائل ووصايا في التزكية 7 11-05-2012 09:49 AM
انظار الصالحين عبدالقادر حمود رسائل ووصايا في التزكية 0 01-21-2011 01:58 PM
من سمات الصالحين عبدالرحمن الحسيني المواضيع الاسلامية 1 08-02-2010 02:05 PM
شرح لبعض مسائل التصوف علاء الدين رسائل ووصايا في التزكية 2 12-06-2008 02:03 AM


الساعة الآن 05:19 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Copyright © 2010 - 2011 lamtna.net . All rights reserved