عرض مشاركة واحدة
قديم 06-25-2009
  #4
مريم
محب متألق
 الصورة الرمزية مريم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: uae
المشاركات: 141
معدل تقييم المستوى: 15
مريم is on a distinguished road
افتراضي رد: مجربات وفوائد يا غير مسجل شاركنا بما تعرف

فائدة للخشوع في الصلاة :
كنت سمعت الحبيب علي يقول من الاسباب التي تؤدي للخشوع في الصلاة , التركيز اثناء الوضوء , فمن لم يغفل اثناء الوضوء , باذن الله لن يغفل اثناء الصلاة .

ايضا سمعت ان استخدام السواك قبل الصلاة يساعد علي الخشوع فيها



اذا اصابتك مصيبة

دعاء سيدنا علي زين العابدين في سجوده : عبدك بفنائك , مسكينك بفنائك ، فقيرك بفنائك .قال طاووس : فوالله ما صلِت ودعوت فيهن في كرب إلا فُرِج عني.
وقال سيدنا علي زين العابدين أيضاً :- اذا اصابتك مصيبة أو امر فادح فلتتوضأ وتصلِ اربع ركعات أو ركعتين فاذا فرغت من صلاتك قل :
يا موضع كل شكوى ويا سامع كل نجوى يا شافي كل بلوى وياعالم كل خفية ويا كاشف ما يشاء من بلية ويا منجي موسى ويا مصطفي محمد ويا متخذ ابراهيم خليلا , ادعوك دعاء من اشتدت فاقته وضعفت قوته وقلّت حيلته دعاء الغريق الغريب الفقير الذي لا يجد لكشف ماهو فيه الا انت , يا أرحم الراحمين سبحانك اني كنت من الظالمين



ومن المجرّبات المفيدة خاصة لأخواتنا الفاضلات:

1- بقراءة الآية الكريمة: {فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ} قبل تقشير أو تقطيع الثمار والفاكهة تجدها لذيذة وحلوة،

2- بقراءة الآيات التالية: {يحبّهم ويحبّونه اذلّة على المؤمنين اعزّة على الكافرين} ، {هو الذي ايدّك بنصره وبالمؤمنين. وألّف بين قلوبهم لو انفقت ما في الأرض جميعا مآ الّفت بين قلوبهم ولكن الله الّف بينهم انّه عزيز حكيم} والنفث بعدها على حلوى أو طعام، وإطعام الزوج "المجافي" تجده إن شاء الله تعالى محبّاً لها عطوفاً عليها،

3- بكتابة الآيات التالية: {فالله خير حافظاً وهو ارحم الراحمين} ، {الله يعلم ما تحمل كل انثى وما تغيض الارحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار} على ورقة وتشدّها برباط على بطنها في موضع يقابل الرحم فيستقرّ حملها ويحفظ بإذن الله تعالى إذا كانت من اللواتي يعانين من مشكلة عدم استقرار الجنين في الرحم ويسلبن...


هذا والله أعلم... وسبحان من أودع هذه الأسرار في كتابه الكريم
__________________
جاء في الأثر:" لو ركب ابن آدم الريح

هرباً من رزقه

لركب الرزق البرق حتى يقع في فم ابن آدم

فسبحان مالك الملك، الخالق الرازق،

الحنان، المنّان، أرحم الراحمين

التعديل الأخير تم بواسطة مريم ; 06-25-2009 الساعة 03:59 PM
مريم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس