أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           الحَمْدُ لله الذِي عَافَانِي في جَسَدِي ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بِذِكْرهِ           

الفقه والعبادات كل ما يختص بفروع الفقه الإسلامي والمذاهب الفقهية الأربعة والفتاوي الفقهية

إضافة رد
قديم 11-08-2023
  #1
شاذلي
محب نشيط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 342
معدل تقييم المستوى: 16
شاذلي is on a distinguished road
افتراضي وداع المدينة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربِّ العالمين.. والصلاةُ والسلامُ على سيِّدِنا محمَّدٍ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ.
أما بعد فيا أيها الزائر الكريم، يا من أُتحِفتَ وأُكرمتَ بزيارة سيِّد الأولين والآخرين، وحبيب ربِّ العالمين، صلَّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلَّم:
إذا عزمتَ على الرُّجوعِ إلى أهلك وبلدك يستحبُّ لك أن تودِّعَ المسجدَ بصلاة ركعتين، وتدعوَ بعدهما بما تحبُّ، ونسأل الله تعالى أن يجعلنا نحبُّ ما يحبُّ المحبوب.
ثمَّ ائتِ المواجهةَ الشريفةَ، وسلِّمْ على سيِّدِنا وسندِنا وقُرَّةِ عيوننا وحبيبِ قلوبنا وشفيعِنا عند ربِّنا رسولِ الإنسانيَّةِ وهادي البشريَّة.. سلِّم عليه صلَّى الله عليه وسلَّم، وعلى صاحبيه ووزيريه رضي الله تعالى عنهما، وذلك بأن تسلِّم وتقول بحضور قلب، وغضِّ طرفٍ وصوتٍ، وسكونِ جوارحٍ وإطراقٍ:
(السلام عليك يا رسولَ الله، السلام عليك يا نبيَّ الله، السلام عليك يا صفيَّ الله، السلام عليك يا حبيبَ الله، السلام عليك يا أمينَ الله، السلام عليك يا خيرةَ الله، السلام عليك يا خيرَ خلق الله، السلام عليك يا صفوةَ الله، السلام عليك يا نذير، السلام عليك يا بشير، السلام عليك يا نبيَّ الرحمة، السلام عليك يا شفيعَ الأمة، السلام عليك يا أبا القاسم، السلام عليك يا رسولَ ربِّ العالمين، السلام عليك يا سيِّدَ المرسلين ويا خاتمَ النبيين، السلام عليك يا خيرَ الخلائق أجمعين، السلام عليك يا قائدَ الغُرِّ المحجَّلين، السلام عليك وعلى آلك وأهل بيتك الطيِّبين الطاهرين، السلام عليك وعلى أزواجك الطاهراتِ أمَّهاتِ المؤمنين، السلام عليك وعلى أصحابك أجمعين، السلام عليك وعلى سائر الأنبياء وجميع عباد الله الصالحين.
جزاك الله عنَّا يا رسول الله أفضلَ ما جزى نبيّاً ورسولاً عن أُمَّته، وصلى الله تعالى عليك وسلَّمَ كلَّما ذكركَ ذاكرٌ وغفَلَ عن ذكرِكَ غافل، أفضلَ وأطيبَ وأكملَ ما صلَّى على أحدٍ من الخلق أجمعين.
أشهد أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، وأشهد أنَّكَ عبدُهُ ورسوله، وأمينه وخِيرَتُهُ من خلقه، وأشهد أنَّكَ قد بلَّغْتَ الرسالةَ، وأدَّيْتَ الأمانةَ، ونصحتَ الأُمَّةَ، وجاهدتَ في الله حقَّ جهاده.
اللهمَّ آته الوسيلةَ والفضيلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته، وآته نهايةَ ما ينبغي أن يسأله السائلون.
اللهم صلِّ على سيِّدِنا محمَّدٍ عبدِكَ ونبيِّكَ ورسولِكَ النبيِّ الأميِّ، وعلى آل سيِّدنا محمَّد وأزواجه وذُرِّيَّتِهِ، كما صليتَ على سيِّدنا إبراهيمَ وعلى آل سيِّدنا إبراهيم.. وبارك على سيِّدنا محمَّدٍ النبيِّ الأميِّ وعلى آل سيِّدنا محمَّد وأزواجه وذُرِّيَّته، كما باركت على سيِّدنا إبراهيمَ وعلى آل سيِّدنا إبراهيمَ، في العالمين إنك حميد مجيد).
وادعُ بإلحاحٍ وتضرُّعٍ بما أحببتَ لنفسك ولوالديك وأولادك وإخوانك، وأنت آسِفٌ متحسِّرٌ باكٍ حزين.. واسألِ اللهَ تعالى سلامةَ الوصول إلى أهلكَ سالماً غانماً مُعافًى من بليَّاتِ الدنيا والآخرة.
واسألِ اللهَ تبارك وتعالى أن لا يجعله آخرَ العهد، وقُلْ بلسانك وجَنانك:
(اللهمَّ لا تجعلْهُ آخرَ العهدِ بحرمِ رسولِكَ، وسهِّلْ ليَ العودَ إلى الحرمينِ الشريفين المعظَّمَين، سبيلاً سهلة ميسَّرة، وارزقني العفوَ والعافيةَ في الآخرة والدنيا، ورُدَّنا سالمِينَ غانمِينَ إلى أوطاننا آمنين).. ثم قل: (غيرَ مُودَّعٍ يا رسول الله).
واجتهدْ في دمعِ العيونِ فإنَّه من علامات القبول، وتصدَّقْ بما تيسَّرَ.. ثم تنصرفُ باكياً متحسِّراً على فراقِ الحضرة الشريفة النبوية.
ويستحبُّ للمسافرِ في الرجوعِ أن يكبِّرَ على كلِّ شَرَفٍ (مرتفع) من الأرض، وأن يدعوَ بدعاء السفر، وهو أن يكبِّرَ ثلاثاً، ثم يقول: (سبحان الذي سخَّرَ لنا هذا وما كُنَّا له مُقْرِنين، وإنَّا إلى ربِّنا لمُنقلبون.. اللهمَّ إنَّا نسألُكَ في سفرنا هذا البِرَّ والتقوى، ومن العمل ما ترضى.. اللهمَّ هوِّنْ علينا سفرنا هذا، واطوِ عَنَّا بُعْدَه.. اللهمَّ أنت الصاحبُ في السفر، والخليفةُ في الأهل.. اللهمَّ إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبةِ المنظر، وسوءِ المُنْقَلَبِ في المال والأهل).
ويقرأُ آيةَ الكُرسيِّ والمعوِّذات، ثمَّ يضيفُ إلى هذا ما ورد عنه صلَّى الله عليه وسلَّم، وهو: (آيبون، تائبون، عابدون، ساجدون، لربِّنا حامدون، صدق اللهُ وعده، ونصر عبده، وهزمَ الأحزابَ وحده).. (كلُّ شيء هالكٌ إلا وجهه، له الحكم وإليه تُرجعون).
ويستحبُّ أن يرسلَ الخبرَ إلى أهلِهِ بقُدومه، ولا يبغتَهم، فإنَّهُ مَنهيٌّ عنه.
فإذا دخل بلدته بدأ بالمسجد فصلَّى فيه ركعتين، ثم يدخلُ منزله ويصلي فيه ركعتين، ويحمدُ الله تعالى ويشكرُهُ على توفيقه.
__________________
عروش الدنيا وممالكها، وبطشها وسلطنتها.. كل ذلك أقلّ من أن يقاوم خفقة من خفقات قلب محبّ!..


ونعيم الدنيا وأفراحها، ولهوها ولذائذها.. كل ذلك أقلّ من أن يخلق لمعةَ فرحٍ في قلب حزين!..
شاذلي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة يا أحباب المدينة حسيب النقشبندى الصوتيات والمرئيات 0 11-15-2011 11:45 PM
فضائل المدينة المنورة ابوعبدالله المقدسات الاسلامية 28 10-08-2010 10:51 AM
أشجان في وداع رمضان...... أبوانس المناسبات الدينية واخبار العالم الاسلامي 0 09-12-2009 09:53 AM
أسماء المدينة عبدالقادر حمود المقدسات الاسلامية 6 03-25-2009 12:46 AM
قصيدة فى وداع بوش حمادة القسم العام 4 02-18-2009 09:41 PM


الساعة الآن 09:36 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir