أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك           

إضافة رد
قديم 08-10-2010
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,089
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي أبو علي الصدفي شيخ علماء الأندلس

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو علي الصدفي شيخ علماء الأندلس

من العلماء من يفر من الدنيا كأنه يفر من حيوان مفترس فيرفض نعيم الدنيا، إلا أنه حينما يدعو الداعي إلى الجهاد يكون أول من يلبي النداء، فيكون قدوة للناس فيخرجون للجهاد وراءه، ومن هؤلاء العلماء أبو علي الصدفي، وهو كما يقول ابن الفرضي في كتابه “تاريخ علماء الأندلس” حسين بن محمد بن فيره بن حيون بني سكرة الصدفي الأندلسي وكنيته أبو علي .

ولد في عام أربعمائة وأربعة وخمسين من الهجرة في الأندلس، وتتلمذ على يد أكابر العلماء في عصره، ومنهم أبو الوليد الباجي وأبو العباس العذري، ثم رحل يطلب العلم وعاد إلى الأندلس بعلم غزير، وأقام فيها يعلم العلم والحديث، حتى صار شيخاً لعلماء عصره، فرفعه الملوك والعامة، وقصده الناس ليأخذوا منه العلم .

وقف الصدفي نفسه على العلم وحل مشكلات الناس عند الحكام وعاش لذلك فقط، فلم يقبل من الوظائف شيئاً إلا الصلاة والخطبة فاعتبره الناس شيخ الشيوخ في عصره الذي كان حافلاً بالفتن والاضطرابات، وكان لوجوده بين الناس أكبر الأثر في تثبيت القلوب والمحافظة على ما بقي في المجتمع الإسلامي .

نجم لامع

في الأندلس لمع نجم أبو علي الصدفي في سماء العلم وعرف عنه الفقه والتقوى والصلاح، فوصل أمره إلى والي مرسيه إبراهيم بن يوسف بن تاشفين فأرسل إليه يخبره أنه يريد أن يوليه القضاء فرفض أبو علي القضاء في إباء، ولأن المقربين من الوالي لم يكفوا عن الحديث عن علم أبي علي وعن تقواه فقد أرسل إليه الوالي من يحضره هذه المرة .

وحضر أبو علي وأكرم الوالي ضيافته وأخبره أنه يريد أن يوليه القضاء، إلا أن الشيخ لم يكن يبحث عن منصب أو جاه أو سلطان فرفض القضاء مرة أخرى لأنه يخاف أن يظلم أحداً فيدخل النار .

وذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “القضاة ثلاثة اثنان في النار وواحد في الجنة” إلا أن الوالي إبراهيم بن يوسف بن تاشفين لم يقبل منه ذلك وصمم على توليته القضاء، فصمم الشيخ أبو علي الصدفي على رفض القضاء فما كان من الوالي إلا أن سجنه حتى يوافق، ثم أخرجه بعد فترة فلم يجد إلا أن الشيخ ازداد إصراراً وعناداً على عدم تولي القضاء، فأعاده مرة أخرى إلى السجن، وعند ذلك لجأ الشيخ إلى حيلة، كما يقول ابن الآبار في كتابه “المعجم في أصحاب أبي علي الصدفي”، فأخبر الوالي أنه وافق على توليته القضاء فلما أخرجه الوالي من السجن وأطلقه هرب الشيخ فبحث عنه الوالي وجنوده فلم يجدوه، وقد بحث عنه طلابه فلم يجدوه وطال انتظارهم له حتى نفدت مؤن بعضهم فأخذوا يرحلون، وانتظره البعض الآخر عند بيته لعله يظهر، ومن بين هؤلاء كان القاضي عياض بن موسى لكن الشيخ لم يظهر .

وقد بلغ من حرصه على التعليم أنه كان يكتب الكتب ويرسلها سراً إلى القاضي عياض ليعلم بها الناس، ثم وصل كتاب قاضي الجماعة أبي محمد بن منصور بإعفائه من القضاء فظهر الشيخ أبو علي والتف حوله الطلاب من جديد .

سقوط سرقسطة

في هذه الأثناء كانت الأحوال في شرق الأندلس تسير من سيئ إلى أسوأ، فقد سقطت سرقسطة في يد ألفونسو المحارب ملك أرغون وانكشفت الجبهة الإسلامية في تلك الناحية، وانفتح الطريق أمام قوات أرغون للاستيلاء على بلاد أخرى، وكانت سرقسطة بلد أبي علي الصدفي ومسقط رأسه فأثر سقوطها في نفسه، وقرر الخروج للجهاد في سبيل الله وكان أبو علي وقتها قد تجاوز الستين، إلا أن ذلك لم يمنعه من الجهاد فأخذ يحث الناس وتلاميذه على الجهاد في سبيل الله، مبيناً ما لهم من أجر عند الله فجمع من أراد الخروج من تلاميذه وأهل مرسيه، واستنهض همم الحامية المرابطية وأميرها فخرج جيش إسلامي كبير متجهاً إلى العدو يتقدمه الشيخ أبو علي الصدفي حاملاً راية الجيش، وتقدم معه عدد من أصحابه منهم أبو عبد الله بن الفرج وأبو بكر بن العربي وصحبهم عدد كبير من المتطوعين للجهاد، فبلغ عددهم عشرين ألفاً، وقاد هذه الحملة الأمير إبراهيم بن يوسف بن تاشفين ولم يكد ألفونسو يسمع بخروج الجيش إليه حتى سار للقائه في عدد كبير من الجند .

التحم الجيشان ففر جيش المرابطين وبقى الشيخ أبو علي الصدفي حاملاً الراية بيد وممسكاً السيف باليد الأخرى، وقاتل هو وأصحابه ومن معه من تلاميذه والذين تطوعوا للجهاد قتالاً شديداً، وانتهت المعركة باستشهاد الصدفي وتلاميذه، فرحم الله أبا علي الذي عاش مجاهداً بعلمه، وهرب من ولاية القضاء، ولكنه لم يهرب رغم كبر سنه من الجهاد في أرض المعركة بل قاتل قتال من يطلب الجنة، حتى جاد بنفسه في سبيل الله .
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاندلس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاكم التفتيش ـ وإبادة المسلمين في الأندلس ( صور تشيب لها الولدان ) أبو يوسف ركن التاريخ 4 10-08-2011 10:07 PM
العقال انتشر بين العرب بعد سقوط الأندلس عبدالقادر حمود ركن وادي الفرات 2 07-10-2010 05:49 PM
في الاربعينيات اعتمدت سوريا التوقيت الصيفي عبدالقادر حمود ركن التاريخ 2 12-16-2008 10:48 PM
ماهيه كتابه المقال الصحفى جزء ثانى بنت الاسلام مقالات مختارة 6 11-02-2008 09:04 PM
ماهية كتابةالمقال الصحفى بنت الاسلام مقالات مختارة 4 08-28-2008 10:07 PM


الساعة الآن 06:53 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir