أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة           
العودة   منتدى الإحسان > التزكية > رسائل ووصايا في التزكية

رسائل ووصايا في التزكية كلّ ما يختص بعلوم السلوك وآداب القوم وتزكية النفس والتصوف الإسلامي

إضافة رد
قديم 03-03-2015
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه حفظه الله و نفعنا به:
"كما أن الاعتقاد الفاسد تكون مانعة لنزول أنوار القدسية على نفوس الإنسان ، فكذلك الأخلاق الذميمة مانعة لإشراق القلوب.
قال الله تعالى جل وعلا:
(وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ۚ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ)
{اﻷعراف : 29}
فإن الله تعالى لا يتقبل العمل حتى يجمع هذين الركنين: أن يكون صوابا موافقا للشريعة، وأن يكون خالصا من الشرك الخفي...
كلنا لا نرضى بحالنا ولكن نرضى لأعمالنا هذا علامة غير مرضية...
المعالجة بالدواء و الحمية و هذه القاعدة عامة في المعالجة الجسمية و القلبية،
فعلاج القلب الذكر والطاعات و الحماية من المعاصي، وكما أن الصيدلية غير مفتوحة للمريض بلا طبيب ، وكذلك صيدلية الروح؛ إذا مريض القلب ، من صيدلية القرآن الكريم، عليه استرشاد طبيب الأديان للخلاص من مرضه.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم."
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #2
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"قال الله تعالى:
(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيم)
ِ
{ ألم ، أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ، وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۖ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ}
{ العنكبوت 1 : 3}
أحسب وظن الناس المنهمكون في الغفلة والنسيان ، وترك الشريعة و السنة النبوية، و ترك الأعمال الصالحة (أن يتركوا) ويهملوا على ما هم عليه من عدم مطابقة قلوبهم لأفواههم، وأعمالهم بنياتهم ،
وأفعالهم بحالاتهم، بمجرد (أن يقولوا آمنا) بلا موافقة من قلوبهم، مع أن الإيمان في الأصل هو الإذعان و القبول و الإخلاص بالقلب ؛ والانقياد و التسليم بالجوارح والآلات من لوازمه ومتمماته
(وهم) بمجرد ما يلقلق به لسانهم، ويظهره بيانهم ، ظنوا أنهم (لا يفتنون) ولا يمتحنون ! ؟
بلى و الله لنبلونهم و نختبرنهم بشيئ من الخوف و الجوع ونقص من الأموال والأنفس و الثمرات ،
حتى ظهر إخلاصهم في جميع ما آمنوا ، فترتب خلاصهم حينئذ على إخلاصهم."
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #3
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

من درر سيدنا الشيخ أحمد حفظه الله تعالى :
الإثنين ٢-٢-٢٠١٥م
-لا بد لك إذا تعمل أي شيئ تعمله تحت مراقبة الله تعالى، تحت صفاته من العلم والسمع والبصر حينذاك تحصل لك محبة الله تعالى ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم ،ولكن كل هذه الأمور متعلقة بالشريعة، كلما تكون مع الشريعة أنت موافق. ولكن لاتكون حريصاً على الدنيا حينذاك أنت تكون من البخلاء خذ بالأسباب ولاتبخل (إنما أموالكم وأولادكم فتنة)
يعني نعم المال الصالح للرجل الصالح،مال الدنيا ليس مذموم، ولكن تعلقه-بخله- حرصه على الدنيا هذا يكون تهلكه للإيمان، لذلك من كل أربعين واحد يخرج مع الإيمان بسبب طاعون المادة

من جواهر سيدنا حفظه الله
ليس هناك شي افضل من القرآن الكريم ،،،، ولا شيئ افضل من تفاسير القرآن الكريم ،،، وكل ذلك موجود في كتاب احياء علوم الدين للغزالي رحمه الله ،
واذا تتمسك باحياء علوم الدين فانك تتمسك بالكتاب والشريعة والسنة النبوية ..... لاتتبعوا عقولكم بل اتبعوا القرآن والشريعة والسنة النبوية


مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
" اللهم فهمنا معاني كتابك، وقو إيماننا به برحمتك يا أرحم الراحمين.
علينا أن نعمل بالكتاب و السنة، ولا نكتفي بالقراءة فقط، فباب رحمة الله تعالى مفتوح على عباده ما لم يسكر العبد على نفسه.
اللهم اجعلنا من العاملين بآياتك الكريمات و برموزاتها.
علينا التبليغ ،وأما التطبيق و الهداية فليست وظيفتنا، كما أنها ليست وظيفة رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا التبليغ.
أهل الطريق يسمعون، وإذا سمعوا و طبقوا فهذه نعمة من الله تعالى جل و علا،
وإذا سمعوا ولم يطبقوا ولم يعيشوا به فهذا هو مراد الله تعالى من خلقه على ماهم عليه، وهو في الأزل جل وعلا يعلم بعلمه الحضوري ، يعلم المهتدي وغير المهتدي، هذا ليس لنا، نفوض الأمر إليه جل و علا...
وفقكم الله تعالى...
وصلى الله و سلم على سيدنا محمد، وعلى آله و صحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين."
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #4
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه وحفظه الله ونفعنا به:
(وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًا)
{الفرقان : 68}
هذه الجرائم الثلاث:
الشرك و القتل و الزنى ، أمهات الكبائر، كما ورد عن سيد البشر عليه الصلاة والسلام...الإسلام برئ من هذه الأوصاف.
أما بالطبيعة البشرية البهيمية، فإنه إذا وقع واحد من المؤمنين بشيء من هذه الذنوب الكبيرة فإنه جل وعلا قال :
(إلا من تاب) وهذا من رحمته وكرمه جل و علا على عباده، إلا من تاب ، وعمل عملا صالحا، واستحيا من الله تعالى ، ولم يرجع إلى الذنب مرة ثانية (فإنه يتوب إلى الله متابا)
أي: إلا من تاب من ذنبه، وأحسن سيرته و عمله ، فالله يمحو له سوابق معاصيه بالتوبة ، ويصرفه عن فعل السيئات إلى فعل الحسنات ، وعن المعصية إلى الطاعة ، وعن الفجور إلى التقوى.
وهذا قول ابن عباس و ابن جبير و الحسن البصري رضي الله عنهم.
وقيل: "السيئات نفسها تنقلب إلى حسنات بالتوبة النصوح.



مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"الله تعالى جل وعلا ذكر في آخر هذه السورة المباركة-أعني سورة الفرقان-عشر أوصاف للمؤمنين،
لابد للمؤمنين و المؤمنات أن يطبقوا هذه الأوصاف الجليلة على أنفسهم ،ويعيشوا بها،
فقال جل وعلا:
(وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا)
{الفرقان : 63}
هذه إضافة تشريف (عباد الرحمن) أي العباد الأبرار الذين يحبهم الله جل وعلا، والجديرون بالانتساب إلى الرحمن,
"لابد أن نستحي من هذه الإضافة ومن هذا الاتصاف، بهؤلاء"
هم الذين يمشون على الأرض بسكينة وتواضع، من غير تبختر ولا استكبار،
لأن الإسلام قد هذبهم و رباهم " أصحاب هذه الأوصاف،اللهم اجعلنا منهم"،
وإذا خاطبهم السفهاء قالوا قولا يسلمون به من الأذى و الإثم، لا يجهلون على أحد ، ولا يفحشون في كلامهم.
"عار على المسلم أن يتحلى بصفة ذميمة تخلى عنها كافر.
وعار على المسلم أن يتخلى عن صفة حميدة تحلى بها كافر.
ليست الغاية من الأعمال الصالحة الثواب، وإنما الإصلاح، فكما أن الثواب يأتي يذهب أيضا.
هذه أحكام الشريعة، والذين يسمعون عليهم أن يتفكروا."



مما أملاه حفظه الله و نفعنا به:
"لك أن تختار لنفسك من عزائم شرعه و دينه مهما أمكنك (إذا زال الحجاب بين قلبك وبين ربك)
ولا تميل إلى رخصتها؛ إذ الرخصة لعوام أهل الإيمان.
وأنتم تميزون أنفسكم بالعلم والعرفان والحقيقة على الآخرين ! ،
(والعزائم لخواصهم) ولا تترك التهجد، ولا كثرة الذكر، ولا تترك قراءة القرآن بالتدبر، حتى يفتح الله عليك، فتميز بين الحسن و الأحسن.
هذه النفس النمروزية الأخطبوطية الفرعونية لا تموت خباثتها، فلا تخدع بها، هي كالأفعى ،قد تتظاهر بالسبات، ولكن ما أن تجد الفرصة ترفع رأسها وتلدغ، لدغة الأفعى تصيب البدن، ولدغتها تصيب الدين !
وحتى يبين لنا ذلك-وهذا كان حوالي قبل عشرين سنة تقريبا- كان بجانبه هاتف أرضي فيه ساعة رقمية، فطلب حفظه الله نزع الفيش من المأخذ، وتكلم وسأل الأحباب ثم بعد حوالي تقريبا نصف ساعة ،
قال:"ضع الفيش" وإذا بالساعة باشرت عملها قال:"انظروا هكذا، توقفت ظاهرا لفترة ، ثم عادت !"
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته."
منقول عن الاحباب حفظهم الله




من درر سيدنا الشيخ أحمد حفظه الله تعالى : البارحة ٢-٢-٢٠١٥
-س:كيف أتخلص من التعلق بالمادة؟
الجواب:
كيف تعلق قارون بالمادة قال (إنما أوتيته على علم) لو تقرؤون القرآن(إنما أموالكم وأولادكم فتنة) مادام الله تعالى قال فتنة -وقدم المال على الأولاد- هذه الفتنة تجر إلى البخل وإذا حصل البخل يجر إلى التعلق بالمادة لايتعلق بمن يعطي المادة وبهذا يحصل البخل من العبد نعوذ بالله ولذا قال أولياؤنا من كل أربعين واحد فقط يخرج على الإيمان بسبب طاعون المادة.
نحن نعرف من تعلق بالمادة ولو كان أولادنا -جيراننا -أحبابنا.
-تركوا الآية تركو الحديث تركوا إسلاميتهم ركضوا وراء المادة.
-تمسكوا بالشريعة والسنة النبوية تكونون مجردين من التعلقات، خذوا بالأسباب واذكروا الله كثيرا وأقرؤوا القرآن الكريم بالتدبر، والله تعالى يحب المؤمنين وفي القرآن المبين الله يسمي المؤمنين أولياء في كثير من الآيات.
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #5
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"لا تترك شيئا من سنته صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم المأثورة، وأخلاقه المشهورة وشيمه المعروفة بين أهل الحق وأرباب المحبة من المنكشفين بعلو مرتبته صلى الله عليه وسلم، ورفعة قدره و مكانته.
ونحن نعد أنفسنا من الأولياء، ولكن زمام قلبنا متعلق بالنفس الأمارة، ويجرها الشيطان ، إلى متى نبقى في هذه الغفلة !!!؟
وإذا اتبعناه صلى الله عليه وسلم ربنا يحبنا، وإذا تركنا متابعته نضيع محبة الله تعالى جل وعلا لنا،
تيقظوا لهذه الأمور المهمة في هذه الحياة الدنيوية قبل أن يأتي الأجل.
ولا تهمل شيئا من الحدود والأحكام الموضوعة في دينه وشريعته عليه أفضل الصلاة والسلام."




وصية من حضرة سيدنا الشيخ أحمد حفظه الله تعالى
الارتداد نوعان :
الأول : الخروج من الدين والعياذ بالله تعالى.
والآخر : خروج من أخلاق الإسلام، وهذا شائع في زماننا. فكما أن الله تعالى ينهانا عن الارتداد ينهانا كذلك عن الخروج من الأخلاق الحميدة إلى الذميمة كالإسراف وعدم الغيرة، والكذب، والمخادعة، وعدم الخشوع في الصلاة، وعدم الاهتمام بالأمانات، وغير ذلك من المخالفات . كما قال تعالى : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( النور ٦٣) .
أي فليحذر الذين يخالفون أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ويتركون سبيله ومنهجه وسنته أن تنزل بهم محنة عظيمة في الدنيا أو ينالهم عذاب شديد في الآخرة . أيها المؤمن حاسب نفسك، وزن عملك بميزان القرآن واحكم بعد ذلك ثم قل الحق ولو على نفسك .
نقلا عن الشيخ خالد ازهري
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #6
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"أنت محامي لنفسك، وإذا واحد من المؤمنين يخالف نفسك.
يذهب عقلك ! تكاد أن تقتله، لأنك محاميها.
ولذا قال الله جل و علا:
(أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ) {الفرقان : 43}
وإياك إياك الإطاعة و الانقياد إليها، فإنها تشغلك عن الحق، و تضلك عن سبيله جل و علا،
وتغريك إلى الباطل ،
وتقودك إلى طريقه "كأنها تأخذ بسوط و تضرب به لتحرفك عن الاستقامة،
فعليك أن تأخذ صولة القهارية الربانية.
"فاعلم أيها المجاهد الطالب للغلبة على جنود النفس الأمارة، أنه لا يمكن لك هذا إلا بالاعتزال عن إقطاع الشيطان، ومهلكة النفس و مشتهياتها و مستلذاتها بالكلية"
واحدة من مشتهياتها أن الإنسان يذل ويطلب مستلذات الأكلات "
كن ممن يدعا إلى الأكل لا ممن يمنعون عنه.
أخرجوا من المعهود من المأكل والمشرب والمنكح، وخذ بالأمر، يعطيك الحظوظ ضمن الحدود.
عليك أن تشمر نحو الحق بالعزيمة و بالشوق؛
الهمة أفعال جوادها الشوق مالم تنزل الأنانية.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته."



يقول سيدنا الشيخ حفظه الله:( لا بد عليكم أن تتفكروا بالمعبود قبل العبادة أي تتفكروا في عظمته وربوبيته ووحدانيته جل وعلا وهو بعلمه جل وعلا معنا ينظر إلينا ومطلع على خفايا صدورنا يعني لا بد من التعلق بالمعبود قبل الدخول في العبادة لا تتفكروا في ذاته جل وعلا نحن بين يديه ولكن بدون تشبيه فهو جل وعلا كما قال ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
عن اخونا رياض طحان




سيدي:ما علامة تقدم المريد السالك في طريق الله في سيره وماعلامة تاخره /جزاكم الله عنا كل خير
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
إذا في أربع وعشرين ساعة غلب على قلبها حب الله تعالى وحب رسول الله عليه الصلاة والسلام وتتمسك بما بعد الموت هذا يدل على تقدمها، هي ليست ملائكة ولكنها أُمرت بالتمسك بالشريعة والسنة والذكر وعدم لقلقة اللسان بالغيبة والكلام الفاضي، ولاتصغ لمن يتكلم بهذا الاوصاف المخالفة .



مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أما بعد:
عليك أيها السالك المجاهد في سبيل الله "ومعلوم أن المؤمن يجاهد أعداء الله ظاهرا و باطنا"، وموانع الوصول إلى توحيده جل وعلا؛ أن تجاهد أولا مع نفسك التي بين جنبيك ،
إذ هي من أعدى عدوك ، وأشد صولة واستيلاء إلى مملكة باطنك و قلبك الذي هو:
مخيم سرادقات سلطان الوحدة ،
ومحل نزول قهرمان العزة (قهرمان : كلمة فارسية تعني أمين او وكيل) ،
ومهبط الوحي الإلهي و الوارد الغيبي "لأن الواردات و النفحات الإلهية تنزل على القلب"
فلك أن تزيل صولتها و تشتت شملها و تفرق جمعها التي هي جنودها و أعوانها ، من القوى الشهوانية و الغضبية"
ومعلوم هؤلاء يهجمون على القلب"، وجميع الأوصاف البهيمية " من التلذذ بالطعام ، والتلذذ بالمشروبات....
والتلذذ بالمقامات، و التلذذ باستيلائه على الناس"
المتداعية إلى تخريب القلب وتعمير النفس الأمارة.
وتقويتها وتقويمها "يعني بهذه الأخلاق تعمر النفس الأمارة بالسوء" إذ عداوتها ومنعها ذاتية حقيقية و بلا واسطة، فعداوتها بدون واسطة، وعداوة سائر الموانع بواسطتها."
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #7
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
من كتاب المجرد المختصر مع بعض الاضافات من كلام سيدنا الشيخ أحمد حفظه الله تعالى بما يخص صلة الأرحام .
قال حفظه الله تعالى لابد أن ننشر هذا الكلام لأن أكثر المسلمين في هذا العصر بعيدون عن صلة الأرحام ، إني رأيت واحد ادعى على والده لأجل المادة ، لاحول ولاقوة إلا بالله .
من تفسير سورة النساء الأية ١
(يا أَيُّهَا النَّاسُ) خطاب يعم بني آدم (اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ) هي آدم( وَخَلَقَ مِنْها زَوْجَها) وخلق منه أمكم حواء (وَبَثَّ مِنْهُما رِجالًا كَثِيراً وَنِساءً ) المعنى ونشر منهما بنين وبنات كثيرة، وترتيب الأمر بالتقوى على هذه القصة لأن المراد به تمهيد الأمر بالتقوى فيما يتصل بحقوق أهل منزله وبني جنسه على ما دلت عليه الآيات التي بعدها.(وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسائَلُونَ بِهِ) أي يسأل بعضكم بعضاً فيقول أسألك بالله تعالى.
(وَالْأَرْحامَ ) أي اتقوا الله تعالى واتقوا الأرحام فَصِلوها ولا تقطعوها (أقول: قرن الله تعالى بين التقوى وصلة الرحم قال عليه الصلاة والسلام صِلْ من قطعك وأعْطِ من حرمك واعْفُ عمَّن ظلمك رواه الإمام أحمد رحمه الله تعالى، أحيانا أنت تصل وهو يقطع ، لابد أن لاتقطع بقطعه ). وقد نبه سبحانه وتعالى إذ قرن الأرحام باسمه الكريم جل وعلا على أن صلتها بمكان منه.وعنه عليه الصلاة والسلام «الرحم معلقة بالعرش تقول ألا من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله» أخرجه الشيخان .
(إِنَّ اللَّهَ كانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) حافظاً مطلعاً (أقول: لابد للعبد المؤمن يإيمانه أن يحفظ مراقبته ويحذر من أن يراه ربه في معصية . اللهم طهر قلوبنا من كل وصف يباعدنا عن هذه المراقبة والمشاهدة ).



مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"عليك أن تميت نفسك عما حداك إليه أمارة نفسك ، وشيطان وهمك و خيالك ، إذ هو مضلك ومغويك ، يبعدك عما يعينك و ينبغي لك ، و يغريك إلى ما لا يعنيك و يرديك.
فلك أن تميز بين تسويلات الهوى"يعني المعرقلات" و أماني النفس المائلة عن المولى ، و بين آيات الهدى و علامات التقى الموصلة إلى الدرجة العليا والفوز بشرف اللقيا.
وإن شئت أن تخلص نفسك من جنود الهوى و عساكر الغفلات من الأوهام و الخيالات ، فاعتزل عن أظهر الناس"يعني جماعة الناس" وأعرض عن ملئهم ، واحذر عن شر نفسك ، واجتمع بقدر الحاجة ، وتكلم فيما يعنيك.
والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته."



مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"عليك أيها الطالب القاصد لاقتصاد الأحوال، واعتدال الأقوال و الأفعال -وهذه كلها آداب- أن تستعين بالله في كل ماصدر عنك و جرى عليك،
وتسنده إلى الله تعالى جل وعلا سبحانه بلا رؤية الوسائل والبين "أخرج نفسك من البين ؛ أنت لست لك ، فكيف ماخرج منك هو لك !؟
ولا تتملكوا فضائل الله."
وتتخذه وكيلا على مقتضى أمره سبحانه، كما قال جل و علا في سورة المزمل:
(فاتخذه وكيلا)
9 المزمل.
"نعم الوكيل جل وعلا، فهو يقوم بالوكالة مائة بالمائة"
وتفوض جميع أمورك في جميع شؤونك وأطوارك إليه سبحانه، إذ هي أصالة ، و إن صدر عنك صورة ، فهو له جل و علا حقيقة"
إذ لا وجود لك في ذاتك، فكيف مايترتب عليك من الأفعال و الآثار المترتبة عليه.
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه و سلم."




من الاسئلة التي جاءت لسيدنا حفظه الله تعالى:
سيدي حفظكم الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا قرأت في كتابكم منتخبات قوله تعالى وافوض امري إلى الله..قلتم أن التوكل مع الأخذ بالأسباب أما التفويض بدون الأخذ بها مالسبيل للوصول لهذا المقام وماعلامة ذلك أود التوضيح وشكراً لكم ؟ الجواب هذا الوصول له من الخواص ولكن لم يمنع منه عباده سواء كان الذكور أو الإناث التوكل يكون مع الأخذ بالأسباب جائز شرعا واعتقادا واما التفويص لا يأخذ بالأسباب أصلا ولكن قل أصحاب هذا التفويض ، لا نعرفهم وهم يعرفوننا، وهم لا يأخذون بالأسباب وهم أهل التفويض مثل الحجر الكبير إذا مر عليه النهر سنوات لا يتحرك، هذا جيد اذا تتمسكي به تنال لذته وتنال بعد الموت رضا الله تعالى. بعض الناس يشتغل ببعض بفساد الأخلاق لا يستحيون من الله ولا يخافون من الله ،ولا ينقطعون عن استاذهم الشيطان، ولذا قال ربنا (وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) [سورة سبأ : 20] كونوا من هذا الفريق لا تكونوا من اللذين اتبعوه ،عليكم ان لا تضيعوا آخرتكم في حياتكم الدنيوية ، كونوا مع الله تعالى يكن الله معكم، ولا تستنصحوا بمن اتبع هواه.
١٤-١-٢٠١٥





مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"الحمد لله رب العالمين، و أفضل الصلاة والسلام على سيدنا و شفيعنا و وحبيبنا سيدنا محمد، و على آله و صحبه أجمعين.
أما بعد:
(وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ)
{ الحج : 7 }
(وأن الساعة) الموعودة من عنده سبحانه ,
(آتية لا ريب فيها) إذ هي من جملة المقدورات الإلهية التي قدر سبحانه وجودها،
وأثبتها في لوح قضائه و حضرة علمه ،وأن الله المتصرف بالاستقلال و الاختيار يبعث يوم الحشر:
(من في القبور) من النفوس الخيرة والشريرة ، ثم يحاسبهم و يجازيهم على مقتضى حسابه إياهم ، إن خيرا فخير و إن شرا فشر.
مادام الله يوم الحشر يبعث من في القبور، لابد قبل أن نموت و نحشر أن نهيئ لما بعد الموت ؛ لهذه التهيئة لا بد من العمل الصالح في هذه الحياة الدنيا.
الذين وصلوا إلى ماوصلوا إليه من الولاية ، هم أمثالنا لهم زوجات و أولاد وعمل.
فلا بد أن نذهب قبل أن نذهب، ومن لم يكن هناك و هو هنا إيمانه ناقص.
هل ننتظر إلى يوم تبلى السرائر فنفتضح !؟
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم."
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #8
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله و صحبه والذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد:
لا تهمل دقيقة من دقائق الشرع ، لأنك تسأل عن الشريعة يوم القيامة ، بل لك أن تتبع به صلى الله عليه و سلم في جميع ما جاء به من قبل ربه جل و علا، وأنشأه من عند نفسه،
بلا تفحص و تفتيش عن سرائره، حتى ينكشف لك بعد الوصول إلى مرتبتك التي كلفك الحق إليها و جبلك لأجلها:
(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)
{الذاريات 56}
فحينئذ ظهر لك جميع ما أوصاك به نبيك صلى الله عليه و سلم ورمز إليه، وصرت من أهل المعرفة و الإيقان إن شاء ربك، ووفقك إليه.
إذا اغتسل مثلا المسلم غسل الجمعة بنية الاتباع لرسول الله صلى الله عليه وسلم ،يجب أن يرى أثر ذلك النور، من سر ذلك الاتباع.
وفقنا ياربنا بفضلك و جودك إلى معارج عنايتك ومقر توحيدك ، وأخرجنا من الغفلة ، ومسكنا برحمتك بنا ، ياذا الجود العظيم ، بجاه من أرسلته رحمة للعالمين."



من جواهر سيدنا حفظه الله 2015
اولياء الطرق كلهم وجهوا مريديهم لكثرة الذكر ،،، بكثرة الذكر تطفأ وساوس الشيطان ويقطع الاتصال بين النفس والشيطان




يقول سيدنا الشيخ احمد حفظه الله...
الدنيا ليست للرسل الكرام فقط، فهي للرسل الكرام وللكافرين وللمؤمنين وللأولياء . علينا أن نحافظ على التكاليف الشرعية . أثر البيئة معلوم، لكن كل واحد مسؤول عن نفسه لاعن غيره، وإذا كان غيره يسمع منه عليه أن ينصحه، وإلا فإنه ليس مسؤولاً .




بسم الله الرحمن الرحيم
ورد في المجرد المختصر لفضيلة شيخنا الحبيب نفعنا الله بعلومه
قوله عند تفسير اﻵية 7من سورة محمد وهي قول الله تعالى(ياأيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم). (حقوق اﻹسلام يجب أن تكون عند المسلم أهم من روحه، أجر الأحكام الشرعية على جوارحك الظاهرة والباطنة، وكن ناصرا وغالبا وقاهرا نفسك حتى يموت هواك، تكون عبدا لربك وتكون معه قاﻻ، وحاﻻ، وفعلا فتكون ناصرا للدين فتفيد المؤمنين بحالك، ولذا يقولون:حال رجل في ألف رجل أفضل من قال ألف رجل في رجل، ﻷن المسلم مقدم (الميم مضمومةوالدال مكسورة) إلى اﻷبد،
وﻻبدمن إكتساب مؤونة اﻷبد، أﻻ وهي التقوى، كالمسافر الذي يتزود بمؤونة المال والطعام في سفره من مكان إلى آخر في دنياه،وﻻتغر بهذه الدنيا الفانية، واجعل دنياك مزرعة للاخرة.عليك أن تكتسب زاد اﻵخرة منها بالتقوى والمجاهدات، من لم يقدر أن يكون منتصرا على نفسه ﻻ يمكن ان ينصر غيره، إذا لم ينتصر على نفسه ولم يصلحها كيف ينصر غيره؟! وبالنصرة على النفس تتحقق نصرة الدين،واﻹفادة لعباد الله تعالى، أي:من استطاع ان ينتصر على نفسه، ويصلحها يمكن له أن ينصر دين الله تعالى بتوجيه المؤمنين إلى دين الله جل وعلا وإلى إطاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم بصدق وإخلاص. نسأل الله تعالى التوفيق لذلك آمين، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ، ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم، و صلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)




من جواهر سيدنا حفظه الله 2015
تفكروا في الدنيا ،،، الذي اعطاه الله المال والاولاد فهذه ليست الا فتنة ، ونحن نحب الفتنة ،
المال ليس عيب للرجال ولكن الله تعالى اعطانا هذا المال ونحن وكيل عليه ، لابد ان لانبخل بما اعطانا الله ونحن وكيل عليه
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #9
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"عليك أيها المحمدي الطالب لسلوك طريق الحق بالاستقامة التامة، والتشبث عليه بلا اعوجاج وتزلزل، لتهتدي بسلوكه إلى زلال الوحدة الذاتية، التي هي ينبوع بحر الوجود، ومنشأ جميع الموجود،
أن تقتفي أثر نبيك صلى الله عليه و سلم في جميع أفعاله وأعماله، وتتخلق بأخلاقه عليه أفضل الصلاة والسلام، وتتصف بأوصافه حسب ما أمكنك وقدر مايسر لك، فلا تترك هذا الأثر، ولا تغفل عنه.
فهو صلى الله عليه و سلم الحجاب الأعظم، الحجاب أي الحاجب الذي يدخلك على الله، وأنت باب الله وأي أمرؤ أتاه من غيرك لا يدخل".
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله و صحبه و الذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد: "أيها المؤمنون و المؤمنات! الله تعالى جل جلاله أرسل القرآن الكريم على سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، والعلماء المجتهدون رضي الله تعالى عنهم استنبطوا منه أحكام الشريعة، لا بد أن لا نغر بالدنيا، ولا نقع في الغفلة،
الإنكار ليس صفة المؤمنين، لكن الغفلة حال أكثر المؤمنين، لا بد لنا قبل أن نخرج من الدنيا أن نشتغل، أمامنا الآخرة، فلا تكونوا غافلين عن الحالة التي أمامنا وهي الموت.
دعوا راحة أجسادكم إلى قبوركم، أمامنا نومة طويلة. لا نخاف من الموت نخاف مما بعد الموت".
قلنا له مرة حفظه الله: "الحمد لله سيدي رأيناكم بخير".
فأجاب حفظه الله: "رأيتني اجتزت الصراط؟! ونجوت من يوم القيامة؟!"...
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه و سلم.



من جواهر سيدنا حفظه الله 2015
نحن في الدنيا ،،،والعقبات متعلقة بالنفس والشيطان وحب الدنيا ،، الله جل جلاله قال: ( إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ) قدم الاموال على الاولاد ،،،
نحن نحب هذه الفتنة واذا غلبت هذه الفتنة على انفسنا بواسطة الشيطان فانها تغلب على ذكرنا ويمنعنا ذلك من ان نتصدق على الفقراء او على اصحاب الرحم


مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"قال الله تعالى:
(قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَىٰ)
{طه 125 - 126}
قال سبحانه توبيخا عليه و تقريعا.
(كذلك) أي مثل ذلك فعلت بنا حين (أتتك) بلسان الأنبياء.
{ آيَاتُنَا } لهدايتك و إصلاح حالك.
َ{ فَنَسِيتَهَا } ونبذتها وراء ظهرك، فكانت نسبتك إليها كنسبة الأعمى إلى الأشياء المحسوسة.
(وكذلك) أي كالمنبوذ وراء الظهر (اليوم تنسى) أنت في جهنم البعد و الحرمان.
علينا جميعا-المؤمنين- أن نجعل القرآن و الشريعة و السنة النبوية و الآخرة أمام عيوننا، و أن لا نغر بالدنيا و لذائذها، حينذاك لا تحصل لنا الندامة و الحسرة؛ يعني محققة أمور هذه الآخرة، و محقق الوقوع كالوقوع.
وسبب محرومية بعض المنتسبين إلى الطريق:
يقيسون الأولياء والصلحاء على أنفسهم، لأنهم عموا عن حقيقة القرآن و حقيقة الذكر و حقيقة الطريقة، ولذا ولأجل هذا فلا يستفيدون من الطريق ولا من الصلحاء،
وإن قلتم: الهداية من الله تعالى، قلنا: "أهل الإيمان كلهم-فاسقهم و صلحاؤهم-مهتدون لأنهم أهل الإيمان!
ولكن درجة الإيمان متفاوتة ، منهم يعملون بمقتضى الإيمان و يجتنبون عن مخالفة الإيمان، ومنهم مع إيمانهم لا يعملون بمقتضى الإيمان ، وهكذا........"
وصلى الله على سيدنا وآله وصحبه وسلم..




مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"قال الله تعالى :
( فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ * وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَىٰ)
{طه 123 : 126}
(فإما يأتينكم مني هدى) بواسطة الرسل والكتب المنزلة عليهم ، فاتبعوا هداي،
(فمن اتبع هداي) عزيمة و قصدا صحيحا ،
(فلا يضل) في النشأة الأولى لاتصافه بصفاتنا ،
(ولا يشقى) في النشأة الأخرة لفنائه فينا و بقائه ببقائنا...
(ومن أعرض عن ذكري) أي كتابي الجاري على ألسنة رسلي الهادين عن الضلال،
(فإن له) أي ثبت له و حق مادام في دار الدنيا،
(معيشة ضنكا )ضيقة ، يضيق قلبه بحيث لايسع فيه غير التفكر و التدبر في أمر المعاش ؛ وإذا انتقل منها
(ونحشره يوم القيامة) الكبرى (أعمى) أي يصور إعراضه عن الحق في الدنيا على صورة العمى في الآخرة.
ذلك أن بعض الناس جعلوا الدين - ولا حول و لا قوة إلا بالله- في المرتبة السادسة أو السابعة ، وأول ما يفكرون به الناس ، ماذا يقول عني الناس."
وصلى الله عليه وآله و صحبه و سلم.
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2015
  #10
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,209
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: مما أملاه الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله ورعاه على احبابه

من جواهر سيدنا حفظه الله
س : كيف اصل الى شم رائحة الرسول صلى الله عليه و سلم ؟
ج : اولا عليك ان تتمسك بالشريعة و السنة النبوية، كلما تتمسك بسنة الرسول صلى الله عليه و سلم و الرسول يفرح ، لا بد ان تتمسك بسنته عندها تصل لشم رائحته عليه الصلاة و السلام
واجب على كل مسلم ان يتمسك بسنة الرسول عليه الصلاة و السلام ..
( قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله و يغفر لكم ذنوبكم و الله غفور رحيم ) [سورة ال عمران : 31]
س : كيف يقف على حقيقة الشيخ حتى تكون استفادته اكبر ؟
ج : هذا ليس شرط في الطريق ، الشرط ان يوجد السند المتصل الى رسول الله صلى الله عليه و سلم بالسند الصحيح ، هذا شرط لكل من يريد الدخول في الطريق
من جواهر سيدنا حفظه الله
لا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق حتى يأتي امر الله لا يضرهم من خالفهم ..
لا يمكن خلو الامة من هؤلاء .. امتي كالمطر لا يعرف الخير بأولها او بأخرها
وجدت بعض الاولياء رحمهم الله تعالى اولادهم لا يعرفونهم لا تخلو ارض ولا زمان و لا مكان ، ولكن جد صدقا تجد مرشدا .
الله تعالى رزقنا الطريق المتصل الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و الحمد لله وفقنا عليه .
من شرب من نبع الماء لابد ان يشكر الله اولا و بعد يشكر السبب .
اني ما الفت هذه الكتب كما جاء على قلبي قلت ، جاء روحه معه ، روحه ليس بيدي .
س : اشعر انني حاضر في ذكري ولكن لم يتجاوز ذكري لساني ؟
ج : ليس من كثرة المعاصي ولكن من كثرة الوساوس و الخطرات ، عليكم اذا جائت الوسواس و الخطرات ان تفتح عينيك و تستعذ بالله و دم على ذكره ، و هو ( اي الشيطان) يرانا و نحن لا نراه
س : ذلل اللسان و سرعة النقد ؟
ج :اذا حصل معه ذل اللسان و ذلل اليد و الظلم ، لا بد ان يستغفر و يرجع الى الله تعالى.
س : كيف يخلص من الغيبة القلبية ؟
ج: عليه ان يستغفر بينه و بين الله تعالى حتى يخلص .
منقول عن الاحباب




من جواهر سيدنا حفظه الله
لابد ان نجاهد من جانب الشيطان والنفس مادامت الروح في الجسد ،،،
نحاول في الذكر وفي القرآن وفي الصلاة
واذا جاء الوسواس نستغفر ونتوب ( وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ )




مما أملاه حفظه الله ونفعنا به:
"قال الله تعالى لرسوله الأكرم عليه الصلاة والسلام:
(قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّماَوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)
{اﻷعراف 158}.
يا أيها الناس المجبولون على الغفلة ، الناسون عهد الله وميثاقه ، المحتاجون إلى المرشد الهادي يهديكم إلى طريق الرشاد،
(إني رسول الله) أرسلني (إليكم جميعا) لأهديكم إلى توحيده الذاتي "ونحن داخلون في هذا النداء".
واعلموا أيها المجبولون على فطرة التوحيد أنه سبحانه هو العليم القدير
(الذي له ملك السموات) وما فيها إيجادا و تصرفا بالاستقلال والاختيار
(والأرض) و ماعليها كذلك
(لا إله إلا هو يحي و يميت) أي لا رب متصرف في الشهود و لا مالك في الوجود سواه،
فهو الإله القادر على الإحياء و الإماتة.
ومتى عرفتم أن الملك كله لله ، والتصرف بيده (فآمنوا بالله) المتوحد المتفرد بالألوهية
(ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله و كلمته) أي يوقن ويذعن بتوحيد الله تعالى ، ويصدق بجميع كلماته المفصلة المنزلة من عنده سبحانه و تعالى من الوحي الإلهي.
(واتبعوه) أيها الطالبون لطريق الحق فإن في اتباعه رضى الله ومحبته،
فقد رتب الله رضاه على اتباع شرعه،
ورتب محبته جل وعلا على اتباع رسوله صلى الله عليه وآله وصحبه و سلم."
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.




من توجيهاته حفظه الله ونفعنا به :
" قال الله تعالى جلا وعلا:
{فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
{اﻷعراف : 157}
(عزروه): أي صدقوه و وقروه و عظموه حق توقيره و تعظيمه،
(ونصروه) تقوية لدينه (واتبعوا النور) أي القرآن (الذي أنزل معه) من عند الله تعالى تأييدا له عليه الصلاة والسلام و تصديقا (أولئك) أي أولئك السعداء المقبولون عند الله، الموفقون من عنده جل وعلا باتباعه صلى الله عليه وسلم (هم المفلحون): "معلوم هذا كله بالاتباع"،
فلا بد لهم أن لا يجعلوا همهم في الدنيا منحصرا على الحياة الدنيا ،
وينسون أو يغفلون عما و عدهم الله تعالى جل و علا.
الذين يتبعون الرسول عليه الصلاة والسلام، عليهم أن لا يضيعوا اتباعهم ، وأن لا يجعلوه في الدرجة الثانية.
ديننا دين إتباع لا ابتداع (فبهداهم اقتده)،
اللهم اجعلنا منهم بفضلك يا أكرم الأكرمين.
وصلى الله على سيدنا محمد و على آله وصحبه وسلم،والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات."
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المجرد المختصر لسيدي الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله عبدالقادر حمود كتب سيدي الشيخ احمد فتح الله جامي رحمه الله 4 10-20-2016 11:42 AM
في كثرة الذكر لسيدي الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله عبدالقادر حمود رسائل ووصايا في التزكية 2 05-09-2015 05:47 PM
صورة جديدة لسيدي الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله عبدالقادر حمود نفثات المحبين في حب وارث سيد المرسلين 13 04-02-2014 01:29 AM
من زيارة 18- 2 - 2014 لسيدي الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله عبدالقادر حمود رسائل ووصايا في التزكية 2 04-02-2014 01:11 AM
زيارة 18-12-2012 لسيدي الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله عبدالقادر حمود رسائل ووصايا في التزكية 5 01-14-2013 01:52 AM


الساعة الآن 12:49 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir