أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل ،والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال           
العودة   منتديات البوحسن > المنتديات العامة > القسم العام

القسم العام المواضيع العامة التي ليس لها قسم مخصص

إضافة رد
قديم 03-13-2009
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,089
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي تشارلس فريمان اجبر على الاستقالة بعد حملة تشهير بسبب مواقفه من الاحتلال

تشارلس فريمان اجبر على الاستقالة بعد حملة تشهير بسبب مواقفه من الاحتلال ومعاملة الفلسطينيين


لندن ـ 'القدس العربي'




13/03/2009





جاءت استقالة تشارلس فريمان، سفير واشنطن السابق في السعودية من منصب كبير في الاستخبارات الوطنية نتاجا لضغوط قام بها اللوبي المؤيد لاسرائيل في الكابيتال هيل، ذلك ان فريمان معروف بمواقفه المعادية لاسرائيل وسبق له ان وصف معاملتها للفلسطينيين تحت الاحتلال بالاضطهاد الوحشي، ومن هنا فاختياره من قبل دينيس بلير، مدير الاستخبارات القومية، وان جاء مفاجئا للكثيرين في البيت الابيض ممن يدافعون عن اسرائيل الا ان استقالته لم تكن مفاجئة حتى قبل ان يدخل مكتبه مع ان متحدثة باسم مدير الاستخبارات قالت بداية الاسبوع الحالي ان المراجعة لتاريخ وعقود فريمان التجارية مع السعودية والصين اللتين عمل بهما رحب بها بلير وتوقعت ان يتم طي الملف وبدء فريمان عمله في غضون شهر.
وفي الضجة التي رافقت الاختيار، حيث ان قرار بلير لا يحتاج لمصادقة من الكونغرس، وضجة استقالة فريمان الذي يدير معهدا لسياسات الشرق الاوسط في واشنطن تموله السعودية، تكشفت خيوط عن الدور الذي لعبته الجماعات المؤيدة لاسرائيل والداعمون لها في الكونغرس ولجانه. ففي الاسبوع الماضي انضم 7 من اعضاء لجنة الاستخبارات الجمهوريين في الكونغرس للمطالب الداعية الى التنقيب في ملف فريمان ووضع النقاط على الحروف، وطفت على السطح تصريحات اطلقها فريمان عام 2007 عن معاملة اسرائيل للفلسطينيين ونبش ملفه عندما كان يعمل نائبا لرئيس البعثة الامريكية في بيكين وموقفه من احداث تيانامين عام 1989. وضمن هذا السياق رأت تقارير صحافية امريكية ان استقالة فريمان كانت اساسا بسبب اعتراض اللوبي الاسرائيلي، فيما حلل معلقون الامر من زاوية المواجهة بين الرئيس الامريكي باراك اوباما واللوبي اليهودي.
وتقول مصادر امريكية ان اختيار بلير لفريمان لم يلق ترحيبا داخل اروقة البيت الابيض لخشية الكثيرين من الجدال والجدال المضاد، وقد يكون حرف الجدال حوله حرفا غير ضروري عن قضايا اهم. وعندما اعلن فريمان عن سحب ترشيحه من المنصب يوم الثلاثاء كان في حيثيات القرار انه ' كان ضحية اللوبي الاسرائيلي'.
وترى صحيفة 'نيويورك تايمز' ان فريمان كان دائما ناقدا صريحا وواضحا لاسرائيل في المحافل العامة بطريقة غير معروفة بين المسؤولين الامريكيين الذين يتحرجون دائما من انتقاد حليف قوي ومهم لهم. واشارت الى ما قاله فريمان عام 2006 حيث قال انه 'في حالة تركت المؤسسة الاسرائيلية على هواها فستتخذ قرارات تضر بالاسرائيليين وتهدد المرتبطين بهم ومن ليسوا مرتبطين بهم'.
وقالت الصحيفة انه لم يخفف من نبرته يوم الاربعاء عندما قال ان ' اسرائيل تسير نحو الهاوية ومن اللامسؤولية عدم انتقاد سياسات اسرائيل وضرورة اتخاذ القرارات التي تخدم مصالح الشعب الامريكي'. لكن اعداء فريمان الذين حرموه من وظيفته يقولون ان تصريحات كهذه تعكس ما يرونه تحيزا من شخص سيكون في موقع كبير في الاستخبارات وسيتعامل مع 16 وكالة امن قومي وسيكون على علاقة باعداد التقييم الامني القومي الذي سيوضع على مكتب الرئيس.
ويرى المدافعون عن فريمان ان تصريحاته قد تبدو متطرفة حينما ينظر اليها من المنظور الامريكي، وتساءلوا عن امكانية ان يقوم سياسي بمساءلة او انتقاد دعم امريكا لاسرائيل دون ان يتعرض الشخص للتهميش والتكميم. ونقلت 'نيويورك تايمز' عن روبرت جوردان، السفير السابق في السعودية فيما بين 2001 ـ 2003 قوله ان واقع المشهد السياسي في واشنطن لا يتقبل نقدا لاي طرف من اطراف القيادة الاسرائيلية، والطريقة التي تم فيها تحطيم فرص فريمان ضمت مكالمات هاتفية للبيت الابيض من قبل نواب وشيوخ منهم تشارلس شومر، السناتور الديمقراطي عن نيويورك. ويعتقد ان الحملة على فريمان بدأت قبل ثلاثة اسابيع من خلال موقع لستيفن روزين، الرئيس السابق للجنة العلاقات العامة الاسرائيلية ـ الامريكية المعروفة. وكتب روزين ان مواقف فريمان لن تكون مستغربة لانها تعبر عن مواقف الخارجية السعودية ولن تأتي من رجل سيكون في موقع محلل امني بارز.
ويرى محللون ان المعركة على موقع فريمان هي صورة عن معارك اخرى قد يجد اوباما نفسه في مواجهتها، خاصة ان الرئيس الامريكي الجديد يتم التعامل معه بنوع من الشكوك في داخل الدوائر اليهودية الامريكية. وفي الوقت الذي رحبت فيه الجماعات اليهودية بتعيين هيلاري رودام كلينتون، وزيرة للخارجية التي قدمت مواقف صريحة لدعم اسرائيل، وتعيين دينيس روس، مبعوثا جديدا لايران، لكن اللوبي اليهودي في امريكا ما زال غير راض عن اعضاء اخرين في الادارة ممن ستكون لهم علاقة بالشؤون العربية.
واضطر اوباما لابعاد نفسه عن زبيغنيو بريجنيسكي، مستشار الامن القومي السابق لجيمي كارتر، الذي يؤخذ عليه مواقفه الناقدة لاسرائيل احيانا. وبعد المقال على موقع روزين، قام السناتور شومر بمهاتفة رام ايمانويل مسؤول طاقم البيت الابيض وامر السناتور مساعديه بارسال ملف يتضمن تصريحات فريمان السابقة عن اسرائيل. وبحسب شومر فقد اظهر فريمان ما اسماها 'كراهية عمياء' لاسرائيل وتصريحاته ذهبت بعيدا.
وبعد مكالمة شومير بدأ عدد اخر من النواب بوضع ضغوط على البيت الابيض. وقام ستيف من اسرائيل بالاتصال بالبيت الابيض ودفع المفتش العام للاستخبارات القومية للتحقيق في ملف فريمان، خاصة عقوده ومصالحه السعودية والصينية. ونقل عن اسرائيل قوله انه كان مستعدا لتقديم ملف فريمان لاي شخص مستعد للاستماع له في البيت الابيض.
وتضمنت الحملة منظمات يهودية ومؤيدة لها منها المنظمة الصهيونية الامريكية التي ارسلت لاعضائها رسالة عاجلة للعمل والمطالبة بالتحقيق بدور فريمان حاليا وسابقا 'بالنيابة عن المملكة العربية السعودية'. ومع تزايد الضغوط والجدل حول اختيار فريمان بدأ عدد من مسؤولي البيت الابيض يتساءلون عن حكمة اختيار فريمان. وبحسب مسؤولي جماعات يهودية فان اختيار فريمان لم يلق حماسة كبيرة من مسؤولي البيت الابيض.

ضحية عصابة وليس لوبي

وترى صحيفة 'واشنطن بوست' ان انسحاب فريمان اعاد الجدل حول دور الجماعات التي تدافع عن اسرائيل في اختيار من سيخدم في الادارة الامريكية الجديدة. مشيرة الى الاتهامات التي وجهها فريمان للحملة التشهيرية التي شنت ضده عبر الانترنت حيث قال ان الاتهامات التي القيت عليه من السهل ملاحقتها وتظهر ان هناك لوبي قويا يصر على منع اي وجهة نظر غير وجهة نظره.
واشار فريمان الى ان هدف هذا اللوبي القوي هو ان يقوم بممارسة تأثير وفيتو على تعيين من يعارض اراء اعضائه.
وقالت الصحيفة ان الجماعات اليهودية هي وحدها التي عارضت صراحة تعيين فريمان اضافة الى عدد قليل من جماعات المصالح التي عملت من خلف الستار للتعبير عن القلق مع عدد من اعضاء الكونغرس. ونقلت الصحيفة عن مسؤول في ايباك ـ الجماعة المؤثرة والمدافعة عن المصالح الاسرائيليةـ قوله ان المنظمة لم يكن لها اي دور في الامر.
فيما نقلت عن مسؤولين في المعهد اليهودي الوطني لشؤون الامن ترحيبه بانسحاب فريمان.
واشارت الى الحوارات في مواقع الانترنت حول دور اللوبي اليهودي ونفي الاصوات اليهودية ان يكون هناك شيء من هذا القبيل. لكن نقادا وصفوا اللوبي اليهودي بالخطير مثل ستيفن والت الذي كتب مذكرا من شكك بوجود شيء من هذا القبيل في ضوء انسحاب فريمان. فيما وصف المعلق جوي كلين فريمان بانه ضحية لعصابة لا تمثل لوبي مكونة من اليهود المحافظين الجدد وعدد اخر من الموظفين المدنيين الذين جعلوا واشنطن مكانا لا يرحب بالذين لا يخشون من ان يقولوا ما يعتقدونه بجرأة. واشارت الصحيفة الى الدور الذي لعبه روزين من ايباك، وموقعه المؤثر داخل جماعات اللوبي للشؤون الخارجية حيث اتهم واخر من قبل ادارة بوش عام 2005 بخرق قانون التجسس.
وقالت ان النائب بيتر هوكسترا، الجمهوري عن ميتشغان كتب لبلير بداية الشهر الحالي يطلب منه سحب تعيين فريمان.
ثم جاء دعم سبعة من النواب الجمهوريين الذين كتبوا الى بلير حول تعيين فريمان.
واشار جوزيف ليبرمان عضو لجنة الجيش في حديث مع بلير الى الجدل وانه لن يختفي حتى يتم التوصل لحل من قبله اي بلير او من فريمان. واعتبر معلق في 'الغارديان' البريطانية ان اللوبي الاسرائيلي والمحافظين الجدد سجلوا هدفهم الاول داخل ادارة اوباما بمنع تعيين فريمان. وقال انه بسبب مواقفه الناقدة من اسرائيل وسياساتها تجاه الفلسطينيين فقد كانت الاطاحة بفريمان هي الهدف الاول للوبي هذا.
ويرى الكاتب انه في الوقت الذي نجح فيه اللوبي وداعموه فان الليبراليين ومحللي الشرق الاوسط وادارة اوباما لم يقوموا بأية محاولة للدفاع عن فريمان ان بحملة مضادة او تصريح، واكتفت 'نيويورك تايمز' باعلان 'نعي' فريمان.
واعتبر الكاتب ان يوم انسحاب فريمان هو يوم حزين لكل من يطمح لحدوث تقدم في المسار الفلسطيني- الاسرائيلي وفي عهد الادارة الحالية.

تصريحات قوية

وعمل فريمان في عدد من مناصب الخارجية قبل ان يصبح سفيرا وعضوا في السلك الدبلوماسي حيث عمل في السعودية وبانكوك وبيكين. ومنذ ان ترك الحكومة يعمل مع منظمة غير ربحية (مجلس سياسات الشرق الاوسط)وعضوا في مجلس ادارة شركة النفط الوطنية الصينية. وفي خطاب له عام 2005 قال انه 'طالما واصلت الولايات المتحدة تقديم الدعم غير المشروط والحماية السياسية التي تؤكد الاحتلال الاسرائيلي وسياساته الفاشلة، فهناك امل قليل بالعودة لمفاوضات سلام كما في السابق'.
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-13-2009
  #2
الـــــفراتي
عضو شرف
 الصورة الرمزية الـــــفراتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,649
معدل تقييم المستوى: 17
الـــــفراتي is on a distinguished road
افتراضي رد: تشارلس فريمان اجبر على الاستقالة بعد حملة تشهير بسبب مواقفه من الاحتلال

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
الـــــفراتي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يمكن ان يمنع الفتح عن انسان بسبب سوء ادب ؟؟ عبدالقادر حمود رسائل ووصايا في التزكية 4 01-01-2013 02:52 AM
منظمات وجمعيات يهودية تتسابق مع دولة الاحتلال على تهويد القدس عبدالقادر حمود ركن بلاد الشام 2 12-09-2012 07:43 AM
مستوطنون متطرفون يدنسون المسجد الأقصى بحماية جنود الاحتلال عبدالقادر حمود ركن بلاد الشام 3 09-05-2012 08:17 AM
حملة لم الشمل أماني الإسلام المواضيع الاسلامية 0 06-25-2011 12:24 AM
منتظر الزيدى يوءكد ان ما فعله كان رد فعل طبيعيا على الاحتلال نوح القسم العام 1 04-09-2009 04:36 PM


الساعة الآن 06:37 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir