أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           أعوذ بكلمات الله التَّامَّة من غضبه وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأنْ يحضرون           
العودة   منتديات البوحسن > المنتديات العامة > ركن التاريخ

إضافة رد
قديم 11-08-2009
  #1
نوح
رحمتك يارب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,437
معدل تقييم المستوى: 16
نوح is on a distinguished road
افتراضي تواضع "المنتصر" وإنسانيته

تواضع "المنتصر" وإنسانيته

كانت منطقة آسيا الصغرى (الأناضول) من المناطق المهمة والخطيرة، حيث كانت تربط بين العالم الإسلامي والدولة البيزنطية العدو التقليدي للدولة الإسلامية، وكانت المنطقة مقسمة لعدة إمارات في أغلبها ضعيفة ومتفرقة وحافلة بالحروب التي دارت لفترات طويلة بين الدول المتجاورة. وحالها كما وصفها بعض المؤرخين أشبه بحال دولة الطوائف بالأندلس، فقيض الله عز وجل للأناضول الدولة العثمانية التي نجحت في توحيد الإمارات المتفرقة. وكان أول من قاد هذه الدولة هو عثمان بن أرطغرل الذي حكمها لمدة سبعة وعشرين عاما. ومن بعده أورخان الأول الذي حكمها نحو خمسة وثلاثين عاما. وخلال هذه الحقب اهتم القائدان بتثبيت أركان الدولة الناشئة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً وإدارياً. حيث كان حجم الدولة العثمانية مازال صغيراً ولم تحقق شيئاً من أهدافها المعلنة وذلك حسب سنة التدرج في قيام الدول والمجتمعات القوية


كان الهدف المعلن الذي قامت من أجله، كما ذكرت “شبكة الحقيقة الإسلامية” هو فتح القسطنطينية ونشر الإسلام بأوروبا. وعلى هذا الأساس جاءت كل تحركات سلاطين هذه الدولة من أجل تحقيق هذا الهدف. فعندما اعتلى مراد الأول سدة الحكم العثماني جعل أولى مهامه توحيد الجبهة الداخلية لأنها قاعدة الانطلاق الأولى للتمكين والظفر على أوروبا. واتبع هذا القائد سياسة حكيمة من أجل هذا التوحيد، حيث عمل على مصاهرة ومعاهدة أمراء الأناضول من أجل الضم السلمي لمقاطعاتهم.


معارك ظافرة


ولد السلطان مراد الأول عام 726 هـ الموافق عام 1326م، وهو العام الذي تولى فيه والده الحكم. وإليه يرجع الفضل في النقلة النوعية من دويلة عثمانية قبلية إلى سلطنة قوية، وقد قام هذا القائد بأعمال مهمة كثيرة ودخل 37 معركة سواء في الأناضول أو في البلقان وخرج منها ظافراً، وكان يعامل رعيته معاملة تتسم بدرجة عالية من التواضع والرحمة والشفقة والإنسانية دون النظر لفوارق العرق والدين. وعندما حاول أمير دولة القرمان في أنقرة أن يعد جيشا مكونا من جيوش الأمراء المستقلين في آسيا الصغرى لقتال العثمانيين فوجئ بجيش مراد الأول يحيط بمدينة أنقرة فاضطر لعقد صلح معه يتنازل فيه عن أنقرة.


نجح مراد الأول في إحكام قبضته على مدينة فيلبة فصارت القسطنطينية محاطة بالعثمانيين واضطر إمبراطورها لدفع الجزية. واستنجد الأمراء الأوروبيون بالبابا وبملوك أوروبا الغربية ضد المسلمين فلبى البابا النداء وبعث لملوك أوروبا عامة يطالبهم بشن حملة صليبية جديدة، واستنهض ملك الصرب الأمراء المجاورين له وهم أمراء البوسنة والأفلاق واتجهوا نحو أدرنة أثناء انشغال السلطان مراد الأول ببعض حروبه في آسيا الصغرى غير أن جيش العثمانيين أسرع للقائهم وهزمهم هزيمة منكرة.


قام مراد الأول بتنظيم فرق الفرسان وسيطر على مدينة صوفيا بعد حصار دام ثلاث سنوات ودخل مدينة سالونيك اليونانية. ولم يخل الأمر من صعوبات ومشكلات داخلية، حيث تمرد عليه ابنه ساوجي بالاتفاق مع ابن إمبراطور القسطنطينية فأرسل إلى ابنه جيشا فقتله وقتل ابن الإمبراطور البيزنطي أيضا. وجاء في موسوعة “ويكبيديا” أن أمير البلغار حاول الهجوم على الدولة أثناء انشغال السلطان في حروبه في الأناضول، لكن الجيوش العثمانية داهمته واحتلت بعض أجزاء من بلاده ففر إلى مدينة نيكوبولي فهزمه العثمانيون مرة أخرى. وتم في عهده غزو مدينة صوفيا عاصمة البلغار ومدينة سالونيك.


خنجر الغدر


ولعل القصة التالية تكشف البعد الايماني في شخصية مراد الأول الذي يعتقد بعض المؤرخين أنه لم ينل حظه من الإنصاف والتقدير. فبعد الانتصار في قوصووه (إقليم كوسوفو) قام السلطان مراد يتفقد ساحة المعركة، ودار بنفسه بين صفوف القتلى من المسلمين ويدعو لهم، كما كان يتفقد الجرحى. وفي أثناء ذلك قام جندي من الصرب كان قد تظاهر بالموت وأسرع نحو السلطان فتمكن الحرس من القبض عليه، ولكنه تظاهر بأنه جاء يريد محادثة السلطان ويريد أن يعلن إسلامه على يديه، وعند ذلك أشار السلطان للحرس بأن يطلقوه، فتظاهر بأنه يريد تقبيل يد السلطان، وقام في حركة سريعة بإخراج خنجر مسموم طعن به السلطان فاستشهد في 15 شعبان سنة 791 ه عن عمر يناهز 65 عاماً.


وما يدل على مكانة هذا البطل العظيم وفضله وإيمانه العميق بالله عز وجل أنه طلب الشهادة ليلة المعركة وكأنه شعر قبل هذه المعركة أنها ستكون الأخيرة في سلسلة معاركه الطويلة. وكلها كانت من أجل إعلاء كلمة الله ونشر دعوة التوحيد في بلاد أوروبا ولذلك تكللت كلها بالنصر والظفر، وكان من دعائه ليلة المعركة: “يا الله يا رحيم يا رب السموات يا من تتقبل الدعاء لا تخزني يا رحمن يا رحيم، استجب دعاء عبدك الفقير هذه المرة، أرسل السماء علينا مدراراً وبدد سحب الظلام، فنرى عدونا، وما نحن سوى عبيدك المذنبين، إنك الوهاب ونحن فقراؤك، أفديك روحي فتقبل رجائي ولا تجعل المسلمين يبوء بهم الخذلان أمام العدو، يا إلهي إنني أقسم بعزتك وجلالك أنني لا أبتغي من جهادي هذه الدنيا الفانية ولكنني أبتغي رضاك، ولا شيء غير رضاك يا إلهي إنني أقسم بعزتك وجلالك أنني في سبيلك فزدني تشريفاً بالموت في سبيلك
__________________

نوح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 12-13-2010
  #2
المحب
عضو شرف
 الصورة الرمزية المحب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 67
معدل تقييم المستوى: 12
المحب is on a distinguished road
افتراضي رد: تواضع "المنتصر" وإنسانيته

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو معاويه مشاهدة المشاركة

يا إلهي إنني أقسم بعزتك وجلالك أنني لا أبتغي من جهادي هذه الدنيا الفانية ولكنني أبتغي رضاك، ولا شيء غير رضاك يا إلهي إنني أقسم بعزتك وجلالك أنني في سبيلك فزدني تشريفاً بالموت في سبيلك


جزاكم الله خيرا


__________________
المحب غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أول مؤتمر صوفى عالمى برئاسة شيخ الأزهر يناقش الإصلاح بمشاركة "البوطى" و "الجفرى" و "بن بيه" و"مفتى ا عبدالقادر حمود المناسبات الدينية واخبار العالم الاسلامي 0 09-17-2011 05:09 PM
إعلامي "الجزيرة" أحمد منصور اساء للشعب السوري في برنامجه "شاهد على العصر" نوح القسم العام 2 05-14-2011 08:59 AM
بعد ارتياح عام بخروجه من " باب " وزارة المالية.. "محمد الحسين" يعود الى السوريين من " شباك " رئاسة م الـــــفراتي القسم العام 0 04-26-2011 01:42 PM
عودة "نسر الثعابين السوري" النادر الوجود إلى محمية "اللجاة" عبدالقادر حمود القسم العام 0 10-02-2010 08:10 AM
جبل "عبد العزيز".. موطن "البطم" و"الكونجوك" عبدالقادر حمود ركن وادي الفرات 2 04-20-2010 11:38 AM


الساعة الآن 02:49 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir