أنت غير مسجل في منتديات الاحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً           

ركن وادي الفرات نادي مختص بتراث وتاريخ المنطقة الشرقية من سوريا

إضافة رد
قديم 08-10-2010
  #1
admin
مدير عام
 الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: uae
المشاركات: 717
معدل تقييم المستوى: 10
admin تم تعطيل التقييم
افتراضي عقد الراية وحلها

عقد الراية وحلها .. سيريانيوز تنفرد بتغطية صلح لعشائر العرب ينهي نزاعاً دموياً







نسمع كثيرا عن حوادث القتل بغاية الثأر وتنتشر مثل هذه الاخبار في كثير من وسائل الاعلام ، ولكن عند العشائر طرق اخرى لتسوية النزاعات وحل الخلافات ، ضمن عادات و "بروتوكولات" خاصة لا تخلو من الغرابة ، رصدتها سيريانيوز من خلال تغطيتها لصلح عقد بين عشريتي " آل ابو حمد وآل ويسو".


وبعد جهود حثيثة بذلها شيوخ وأمراء العشائر في المنطقة ووجهاء الأحياء وقسم الحجر الأسود للشرطة، تمكن آل ويسو من الحصول على الأمان (وحل عقدة الراية) برضي الطرف الآخر معلنين انتهاء الخلاف بين العائلتين وعودة المياه إلى مجاريها من جديد.

عشائر تتوسط بين القبلتين





عشيرة الفضل وعشيرة نعيم كانتا العشيرتين الوسيطتين لآل ويسو (عائلة القاتل) بينما كان أمير قبيلة بني ربيعة (قبيلة معروفة على مستوى الوطن العربي تعود جذورها إلى شبه الجزيرة العربية -حسب قول الأمير-) الوسيط لآل أبو حمد(عائلة القتيل)، وجميعهم أخذوا على عاتقهم تنظيم مراسم انتهاء الخلاف بين العائلتين.
نصبت الخيام ودعيت جميع الوجوه المعروفة في العشائر إضافة إلى المسؤولين في المنطقة (محافظة وشرطة) عبر بطاقات دعوة (تشبه إلى حد ما بطاقات الدعوة إلى الأعراس)، وتحت غطاء أمني من قوات حفظ النظام بدأت مراسم الصلح يوم الجمعة في إحدى ساحات الحجر الأسود.


عقد الراية






سيريانيوز رافقت المراسم من بدايتها حتى نهايتها، حيث قام شيوخ العشائر والأمراء الوسطاء مع بعض الوجهاء بدايةً بالذهاب إلى حي (آل أبو حمد) ودعوة عائلة المغدور إلى ساحة الصلح بعد اخذ إذنهم ورضاهم، ووسط الوجهاء والشيوخ والحشود خطى (آل أبو حمد) خطاهم إلى الساحة وجلسوا على مقاعدهم .
بعدها أتى الوسطاء (براية بيضاء) كانت قد علقت على الخيم المشادة من اجل الصلح، وطلبوا من (آل أبو حمد-ال القتيل) بعقد الراية (كل وجه منهم عقدة واحدة)، وقاموا بعقدها حوالي الثلاث عقدة، من ثم دعي ممثل عن محافظ القنيطرة لعقد عقدة وممثل حركة حماس عقدة .

حل الراية

آل أبو حمد في طريقهم إلى خيم الصلح





بعد عقد العقد توجه الوسطاء بالراية المعقودة إلى حي (آل ويسو) طالبين منهم بعد إذنهم حل عقد الراية، وبين الحشود والتصفيق تم حل العقد من الراية حتى عادت مرفرفة إلى خيم الصلح مكان جلوس (آل أبو حمد) وسط ترقب الجميع، حيث قام الوسطاء بإطلاع آل المغدور على الراية بعد حل العقد منها مستأذنيهم إحضار آل القاتل إلى خيم الصلح.
وافق آل أبو حمد على حضور آل ويسو إلى خيم الصلح، وتم إحضارهم وسط غطاء أمني وعشائري ليقوموا بمصافحة ومصالحة عائلة المقتول بعد أن كانوا يخشون الاقتراب منهم خوفاً من الاقتصاص.


دفع الدية وتناول المنسف
القصة لم تنته هنا، فبعد فك عقد الراية ولقاء العائلتين علّقت الراية مرة أخرى على الخيم، وبدأ شيوخ العشائر بإلقاء كلماتهم بهذه المناسبة، إلى أن حان وقت دفع دية المقتول لأهله، وقام الوسطاء بتسليم مليون و400 ألف ليرة سورية لعائلة المغدور أمام الملأ فلا تراجع بعد ذلك.

معلوف يوقع مع الشيوخ الوسطاء كشهود على التنازل والصلح




كان ختام فعاليات الصلح، مناسف الطعام لأهالي الحي بأكمله وجميع من شارك في الحدث، وبعد بروتوكولات الصلح بدأت البروتوكولات القانونية، حيث قام المحامي نزيه معلوف الموكل بالقضية ووسط غطاء أمني من شرطة الحجر الأسود بزيارة عائلة المقتول لتقوم زوجته بالبصم على التنازل عن حقها، وبعدها وقع شيوخ القبائل الوسيطة على التنازل والصلح كشهود، علماً أنه ستتم العودة إلى السجناء يوم الأحد للحصول على توقيعهم.

الحشود شهود
هكذا انتهت مراسم الصلح وسط الحشود التي لعبت دور شهود العيان منعاً من حصول أي خرق، الذي وصف حدوثه أمير قبيلة بني ربيعة في بلاد الشام محمد ممدوح منيزل "بشبه المستحيل"، وقال لسيريانيوز إن "قصة العائلتين قديمة منذ حوالي السنة أو أكثر وكانت العشائر التي تتبع لها عائلة المغدور تتوعد بالثأر، إلا أن العشائر الثلاث (الفضل ونعيم وبني ربيعة) تدخلت للحل عشائرياً بعيداً عن القانون".
وتابع منيزل" قمت بدوري كأمير بني ربيعة بالوساطة لدى (أل أبو حمد) وتخفيض الدية المطلوبة من مليونين حتى مليون و400 ألف ليرة سورية، وإقناعهم بالموافقة على الصلح حقناً للدماء خاصة انه سيتم إجلاء(ترحيل) أهل القاتل عن الحي فوراً بعد عقد الراية وحلها أمام الحشود".





ولمعرفة دور العشيرتين الباقيتين في الصلح، قال الشيخ محمد شحادة العقيلي (شيخ قبيلة الفضل) إن " فخذ العقايد من عشيرة الفضل وفخذ العويشات من عشيرة نعيم ، تعاونوا فيما بينهم لحل الخلاف بين الطرفين بعد طلب (آل ويسو) حيث استمرت الجهود على مدار ستة أشهر وواجهتنا صعوبات كبيرة حتى وصلنا لإسقاط حق الطرفين".


شرح المفردات
وعن معاني عقد الراية وحلها وباقي الترتيبات، شرح العقيلي ذلك بأن "عقد الراية من قبل أهل القتيل يمثل المشكلة القائمة بين الطرفين وعندما أرسلت إلى عائلة القاتل وتم حل عقدها يتم إيصال رسالة للطرف الآخر برغبتهم بالصلح وحل الخلافات بينهم وعند إيصال الراية للطرف الآخر وقبول حضورهم لخيم الصلح يعني ذلك أن المشكلة قد حلت نهائياً، وذلك حقناً للدماء وعدم التقاء الطرفين تجنباً من وقوع المشاكل".
وعن سبب حدوث هذه التفاصيل أمام الحشود، قال العقيلي إن " حدوث هذه التفاصيل أمام الحشود ووجهاء العشائر وشيوخها وأمرائها والشرطة يجعل الجميع شهوداً على ما




حصل ويجعل عملية نقض الصلح شبه مستحيلة".

6 أشهر حتى عقدت الراية
بدوره، قال الشيخ عمر شحادة العويد (شيخ عشيرة نعيم) إنه" تم الإلحاح على الطرفين مدة 6 أشهر ولحوالي 40 جلسة حتى تم إقناع الطرفين بشروط الصلح وهي منح آل الفقيد مليون و400ألف ليرة سورية وإسقاط حقهم، وإجلاء أهل القاتل عن الحي القريب من أهل المقتول".
وتابع العويد" واجهتنا الكثير من المشاكل منها معارضة الأخ الأصغر لعقد الراية بداية إلا أننا أقنعناه بذلك، وعلى أية حال ستتم حماية حي القاتل لمدة شهرين".
عقدت الراية وحلّت، واسقط الطرفين حقهم بعد أن كانت هناك دعاوي مرفوعة على بعضهم البعض، وذلك بموجب ورقة تضمنت جميع شروط الصلح وبتوقيع شيوخ العشائر الوسيطة وزوجة الفقيد.




حازم عوض-سيريانيوز













أل ويسو يصلون خيم الصلح ويتصالحون مع آل أبو حمدحي آل أبو حمد ينتظرون الوجهاء














الراية في طريقها للعقد من قبل ممثل محافظ القنيطرة وممثل حركة حماسالراية تصل إلى ممثل محافظ القنيطرة وممثل حركة حماس للعقد















الراية وهي معقودة ومحمولة إلى أل ويسو للفك إن قبلوالراية في طريقها إلى العقد













تسليم الدية على المنصة أمام الملأالراية تعود محلولة العقد















ممثل المحافظ يعقد العقدةممثل حركة حماس يعقد العقدة
















أول عقدة للرايةثالث عقدة للراية














رابع عقدة للرايةرفع الراية بعد تحريرها على الخيم










معلوف يوقع مع الشيوخ الوسطاء كشهود على التنازل والصلحمأدبة غذاء



__________________
اللهم يا من جعلت الصلاة على النبي قربة من القربات نتقرب اليك
بكل صلاة صليت عليه من اول النشأة الى ما لا نهاية الكمالات

التعديل الأخير تم بواسطة admin ; 08-10-2010 الساعة 02:31 PM
admin غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تراث, عادات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:22 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir