أنت غير مسجل في منتديات الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           أعوذ بكلمات الله التَّامَّة من غضبه وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأنْ يحضرون           
العودة   منتديات الإحسان > المنتديات العامة > ركن بلاد الشام

ركن بلاد الشام عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (صفوة الله من أرضه الشام ، وفيها صفوته من خلقه وعباده ، ولتدخلن الجنة من امتي ثلة لا حساب عليهم ولا عذاب .) رواه الطبراني

إضافة رد
قديم 09-04-2010
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,246
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي حلب عاصمة الحمدانيين وقبلة السياحة المعاصرة

السبت 26 رمضان 1431

حواضر الإسلام.. واحدة من أقدم مدن العالم
حلب عاصمة الحمدانيين وقبلة السياحة المعاصرة

من المصدر ©صحن الجامع الأموي
أحمد الصاوي
هي بين مدن العالم، واحدة من أقدمها فعمرها يتجاوز أربعة آلاف سنة، وهي بين حواضر الإسلام الأكثر حفاظاً على طابع الأصالة في معمارها وفنونها وآدابها.
ظهرت حلب على مسرح التاريخ في الألف الثانية قبل الميلاد عندما نشأت فيها مملكة عمورية باسم “يمحاض” أو “يمحد”، ومن وقتها واصلت سيرتها المعهودة متقلبة من حال إلى حال دون أن تندثر أو تتلاشى، فقد دمرها الحيثيون في القرن 17 ق.م. وبعد ذلك بسط كل من الآراميين والآشوريين والفرس سيطرتهم على المنطقة دون أن يعطوا أهمية للمدينة. وعندما أسس ورثة الإسكندر المقدوني من السلوقيين مستعمرة مقدونية باسم “بيرو يا” بقرب حلب استفادت المدينة العتيقة من ازدهار المدن الرئيسة مثل أنطاكية وأفاميا واللاذقية، وأضحت تدريجياً مركزاً تجارياً مهماً.
واستولى الرومان على حلب حوالي عام 64 ق.م. وأخذت تنمو تحت حكم البيزنطيين، ولكن تهديدات الفرس المستمرة أدت لتدميرها غير مرة، وحاول الإمبراطور “جستنيان” تدعيم دفاعاتها وتعمير كنيسة كبرى بها، ولكن وضعها ظل قلقاً بسبب الحروب المستعرة بين الفرس والبيزنطيين.
وصلت قوات المسلمين بقيادة أبي عبيدة بن الجراح عند مشارف حلب في عام 16 للهجرة، وحاصرتها فطلب أهلها الصلح وأصبحت حلب ضمن جند حمص، وفقاً لتنظيمات الخليفة عمر بن الخطاب، ثم أضحت تابعة لحمص في أيام معاوية بن أبي سفيان، ورغم قيام سليمان بن عبدالملك بإنشاء مسجد جامع بها يضارع الجامع الأموي بدمشق فإن حلب ظلت مدينة ثانوية قياساً بالعاصمة “دمشق”.
العصر العباسي
وجاء العصر العباسي حاملاً معه الأنباء الطيبة للمدينة التي صارت أهم مدن شمال سوريا بفضل توسطها لطرق التجارة بين العراق وإيران شرقاً وبين مصر وبيزنطة غرباً، وأصبحت حلب ضمن أملاك الدولة الطولونية، وجزءاً بعد ذلك من دولة الإخشيديين بمصر في عام 325 للهجرة.
وفي عام 333 للهجرة “944م، “استولى سيف الدولة الحمداني على حلب بعد نزاع مع الإخشيد انتهى بعقد صلح بين الطرفين في العام التالي تخلى بموجبه الإخشيد للحمدانيين عن حلب وحمص وأنطاكية، وأقرت بغداد الاتفاق، وبذلك أصبحت حلب مركزاً لإمارة الحمدانيين التي حكمت المنطقة لمدة ستين عاماً حفلت بالأحداث الجسام وبلغت شهرة حلب الآفاق وقتها بفضل ازدهار بلاط الحمدانيين بها.
ونتيجة لرواج تجارتها وتزايد أرباحها، عمد سيف الدولة لاستقطاب أعلام الأدباء والعلماء لبلاطه في حلب ونال الشعراء الجوائز السنية نظير مدحهم للأمير الحمداني وفي مقدمتهم الشاعر الأشهر “أبو الطيب المتنبي” واللغوي ابن جني، فضلاً عن الشاعر الأمير “أبو فراس الحمداني”، وقصد علماء وفلاسفة من أمثال الفارابي وابن سينا بلاط الحمدانيين بحلب أيضاً.
ويبدو أن سيف الدولة لم يكتف بشهرة بلاطه الأدبية، فأراد أن يتوج شهرته بأعمال حربية ضد جيرانه البيزنطيين، ولكن ذلك جر الويلات على حلب، إذ هاجمها الإمبراطور نقفور في 351 للهجرة “962م”.
ونهب المدينة بعد عجزه عن اقتحام قلعتها وأرغم الحمدانيين على دفع ضريبة سنوية لبيزنطة، ورغم ذلك واصلت المدينة ازدهارها التجاري والعمراني حتى في عهد المرداسيين الذين ظلوا يدفعون الضريبة للروم، ولم تتحرر حلب من سطوة بيزنطة إلا بعد استيلاء السلاجقة عليها ثم عماد الدين زنكي وابنه نور الدين محمود، وفي عهدهما صمدت حلب في مواجهة الصليبيين ووسعت نفوذها ليشمل حماه وحمص وبعلبك والرها وأنطاكية وباتت مرة أخرى مركزاً إسلامياً لمقاومة النفوذ الصليبي والبيزنطي.
الملك الظاهر
وتحت حكم الملك الظاهر غازي بن صلاح الدين الأيوبي وزوجته “ضيفة خاتون” عاودت حلب سيرتها الأولى كمركز تجاري وعمراني، فأعيد ترميم قلعتها الشهباء وعقدت الاتفاقات التجارية مع البندقية وشيدت بها المساجد والمدارس وبلغت أوج ازدهارها العمراني قبل أن يدهمها الغزو المغولي في عام 658 للهجرة، وعلى الرغم من استقرار الأحوال بها خلال سيطرة المماليك عليها فإنها لم تسترد عافيتها خاصة بعد احتلال تيمور لنك لها في بداية القرن التاسع الهجري.
ومع ضم حلب للدولة العثمانية، أصبحت المدينة ثالث أكبر وأهم مدن الخلافة بعد استانبول والقاهرة، وتدعم مركزها التجاري بقوة خاصة مع اهتمام الولاة العثمانيين بتشييد المنشآت التجارية والأسواق والمساجد والمدارس والحمامات بها، ولم تتراجع أهميتها إلا بدءاً من عام 1775م بسبب الفساد الإداري وعام 1822م نتيجة للزلزال المدمر الذي ذهب بنصف عمرانها تقريباً ثم أدى تغير طرق التجارة، وتدهور مكانة الشرق إلى تراجع أهمية حلب خاصة بعد أن فقدت الاتصال مع الأناضول عقب ضم كمال أتاتورك لميناء الإسكندرونة، وكان المنفذ البحري لتجارة حلب.
وحلب اليوم هي المدينة الثانية في سوريا بتعداد سكانها الذي يتجاوز 4 ملايين نسمة، وتعكس تركيبتها السكانية ما مرت به من أحداث، فبها يتعايش العرب وهم غالبية السكان “85 في المئة” مع الأتراك والأكراد، مثلما يتمازج المسلمون مع النصارى أخذاً في الاعتبار أنهم يشكلون 10 في المئة من سكان حلب، وهم بذلك أكبر كتلة سكانية مسيحية في مدينة عربية بالمشرق العربي.
معالم سياحية
حلب واحدة من أهم المراكز السياحية في البلاد العربية، ففضلاً عن آثارها القديمة والإسلامية وأهمها قلعتها الحصينة والجامع الأموي القديم، تشتهر حلب بأسواقها المغطاة والمفتوحة والتي يقصدها الزوار للاستمتاع بأجوائها الشرقية الأصيلة وبما تعرضه من سلع غذائية ومصنوعات يدوية فائقة الشهرة.
وأسواق حلب القديمة أكبر وأطول الأسواق القديمة المغطاة، إذ يصل طولها إلى 15 كم وتحتل مساحة تتجاوز 160 ألف متر مربع ويستطيع روادها الحصول على مشغولات من الفضة والنحاس والزجاج والخشب والخزف أيضاً تحاكي ببراعة الأنماط القديمة للصناعات التطبيقية التي اشتهرت بها حلب طوال سنوات العصور الوسطى.
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلفية المعاصرة وأثرها في تشتيت المسلمين! عبدالرزاق الرد على شبهات المخالفين 3 06-20-2020 05:11 PM
كوب النبي يحط في جامع عاصمة الشيشان شاذلي المقدسات الاسلامية 2 11-01-2011 07:06 PM
سمرقند عاصمة الفاتحين والغزاة عبدالقادر حمود القسم العام 0 09-03-2010 02:16 AM
احذروا الصلاة على مثل هذه السجادة ...... هيثم السليمان ملتقى الأعضاء 4 04-11-2009 07:45 PM
أقدم عاصمة في التاريخ" معتز القسم العام 6 03-23-2009 07:10 PM


الساعة الآن 11:49 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات