أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً           
العودة   منتدى الإحسان > الصوتيات والكتب > القصص والروايات

 
قديم 08-28-2010
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,210
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي ذئب يوسف أشهر حيوان تعرض للاتهام الظالم

قصص الحيوان في القرآن.. رمز للغدر والشراسة والتعطش للدماء
ذئب يوسف أشهر حيوان تعرض للاتهام الظالم


ارشيفية ©الذئاب تتميز بالشراسة والأجسام القوية

أحمد شعبان

الذئب حيوان من الفصيلة الكلبية ورتبة اللواحم، وهو من الحيوانات الليلية فهو لا يرى بعينيه في النهار ويختبئ في الجحور والكهوف والشقوق الصخرية حتى يأتي الليل فيخرج من المخبأ للبحث عن الطعام من الحيوانات الأخرى مثل الغزلان والأغنام والأرانب والطيور. وورد ذكر الذئب في القرآن الكريم ثلاث مرات في سورة يوسف في معرض الحديث عن قصة يوسف وأخوته.

ويقول الدكتور محمد نبيل غنايم - رئيس قسم الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة-: ورد ذكر الذئب في سورة يوسف في قوله تعالى: «قال إني ليحزنني أن تذهبوا به وأخاف أن يأكله الذئب وأنتم عنه غافلون. قالوا لئن أكله الذئب ونحن عصبة إنا إذا لخاسرون» الآيتان 13، 14. وقوله تعالى: «قالوا يا أبانا إنا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب وما أنت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين» آية 17 .

وأضاف: قصة يوسف سميت بأحسن القصص لأنها تشتمل على كثير من العبر والحكم ولأن نبي الله يوسف تجاوز عن إخوته وصبر عليهم وعفا عنهم وفيها ذكر الأنبياء والصالحين، والعفة والغواية وفيها ذكر التوحيد والفقه وتعبير الرؤيا وتفسيرها فهي سورة غنية بالمشاهد والانفعالات.




قال: كان أخوة يوسف يكرهونه هو وأخاه بسبب تفضيل أبيهم يعقوب لهما وحبه ليوسف ففكروا في قتله فقال قائل منهم: ما الداعي لقتله؟ إن كنتم تريدون الخلاص منه فلنلقه في بئر تمر عليها القوافل وستلتقطه قافلة وترحل به بعيداً ويختفي عن وجه أبيه ويتحقق غرضنا من إبعاده. وتوجه الأبناء لأبيهم يطلبون منه السماح ليوسف بمرافقتهم وقالوا له لماذا لا ترسله معنا يرتع ويلعب؟ ولكن يعقوب عليه السلام رفض متعللاً بقلة صبره على فراقه وخوفه عليه من الذئاب أن تأكله وهو لا يأمنهم عليه. فقالوا لأبيهم لا تخف نحن عشرة من الرجال وأن أكله الذئب نكون خاسرين. وخرج الأخوة ومعهم يوسف وأخذوه للصحراء. واختاروا بئراً لا ينقطع عنها مرور القوافل وحملوه وهموا بإلقائه في البئر. وأوحى الله إلى يوسف أنه ناج فلا يخاف وأنه سيلقاهم بعد يومهم هذا وينبئهم بما فعلوه.
وعند العشاء جاء الأبناء باكين ليحكوا لأبيهم قصة الذئب المزعومة وأخبروه بأنهم ذهبوا يستبقون فجاء ذئب وأكل يوسف. وجاءوا على قميصه بدم كذب لطخوه به في غير إتقان ونسوا في انفعالهم أن يمزقوا القميص. وقالوا ما أنت بمطمئن لما نقوله؟ وأدرك يعقوب أن يوسف لم يأكله الذئب وأنهم دبروا له مكيدة ما وأنهم يلفقون له قصة لم تقع، فواجههم بأن نفوسهم قد حسنت لهم أمراً منكراً ويسرت لهم ارتكابه وأنه سيصبر مستعيناً بالله. والقصة معروفة للجميع عندما التقطته قافلة في طريقها إلى مصر وكان له شأن كبير وحياة كلها عبر وحكم.

كما ورد ذكر الذئب في السنة النبوية المشرفة وأحاديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حيث قال: «لقد كان من قبلكم ليمشط بمشاط الحديد مادون عظامه من لحم وعصب ما يصرفه ذلك عن دينه وليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت مايخاف إلا الله والذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون».

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الصبح، ثم أقبل على الناس فقال: بينما رجل في غنمه إذ عدا الذئب فذهب منها بشاة، فطلبها حتى كأنه استنقذها منه، فقال له الذئب: استنقذتها مني فمن لها يوم السبع يوم لا راعي لها غيري؟ «فقال الناس: سبحان الله ذئب يتكلم فقال: «فإني أؤمن بهذا، أنا وأبو بكر وعمر». وهو يوم يأتي في آخر الزمان حين تقع الفتن ويكثر البلاء، فيذهل الناس عن مصالح دنياهم وتترك الأنعام مهملة لا راعي لها، فتعدو عليها الذئاب والسباع. وكان يقال في عهد عمر بن عبد العزيز - رضى الله عنه - عندما ساد العدل «باتت الذئاب تحرس الغنم وباتت الغنم تأمن على نفسها من الأسود».

ومن الإعجاز الإلهي في خلق الذئب أنه حيوان سريع العدو وقوي التحمل إذ يمكنه العيش بلا طعام لعدة أسابيع. وهو حيوان وحشي لا يأنس الإنسان وتتميز بطنه بشدة الحرارة التي تذيب العظام وحاسة الشم لديه قوية جداً ومن عجائبه إذا قابل إنساناً وخافه فإن جسم الإنسان يفرز مادة أثناء الخوف تسمى كورتيزون يشمها الذئب فيعرف أن هذا الإنسان يخافه، وهو أكبر حجماً من الكلاب وتشبهها في حدة حواسها وخصوصاً حاسة الشم وهي سريعة التكاثر حيث تلد الأنثى من 3 إلى 9 جراء في كل مرة وتقدر فترة الحمل بحوالي 60 يوماً.

وتوجد عدة أنواع من الذئاب أشهرها الذئب الأوراسي الأميركي الأسود والذئب الهندي والذئب الروسي والمكسيكي. والذئب العربي وهو أصغر سلالات الصذئب الرمادي والتي كانت تنتشر عبر شبه الجزيرة العربية بكاملها، ويعود السبب وراء تناقص أعداد هذه الذئاب بشكل كبير وملحوظ في الآونة الأخيرة إلى الصيد الجائر والقتل العمدي لها.

والذئاب لها أجسام قوية رشيقة ذات أرجل طويلة ورفيعة. والآيات الكريمة من سورة يوسف التي ورد فيها ذكر الذئب تدل على أن الذئاب كانت منتشرة في مصر منذ أزمنة بعيدة، حيث كانت تهاجم الحيوانات الأخرى والبشر، ولذلك كان يعقوب عليه السلام يخاف على ابنه يوسف. وكان العرب يشبهون الرجل القوي بالذئب لما يتحلى به من قوة، كما وردت قصص كثيرة لأدباء عرب ذكر فيها الذئب مثل قصص ابن المقفع في كليلة ودمنة، كما ذكر الذئب وصنف من قبل بعض العلماء مثل الجاحظ في كتاب الحيوان. وذكر الذئب أيضاً على أنه عدو للقطعان ورمز للغدر والشراسة والتعطش للدماء في الكثير من مخطوطات الكتاب المقدس.
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العالم الربّاني يوسف بن محمود بن عمر العتوم عبدالقادر حمود السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 2 04-02-2014 01:35 AM
انتقل الى رحمة الله تعالى العالم الربانى الشيخ يوسف العتوم الأردنى admin المناسبات الدينية واخبار العالم الاسلامي 1 10-14-2013 12:11 PM
صور لسيدنا تعرض لأول مرّة هيثم السليمان رسائل ووصايا في التزكية 23 02-03-2009 05:08 PM
الشيخ المجاهد العالم العامل بديع الزمان النورسي صبا الجمال السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 23 01-24-2009 03:02 AM
مواقف غريبة من أشهر نساء العالم أبوانس القسم العام 3 01-04-2009 04:45 AM


الساعة الآن 04:40 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir