أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله           
العودة   منتدى الإحسان > التراث والتاريخ > ركن وادي الفرات

ركن وادي الفرات نادي مختص بتراث وتاريخ المنطقة الشرقية من سوريا

إضافة رد
قديم 12-25-2009
  #1
محمد حمد المصلح النجرس
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 33
معدل تقييم المستوى: 0
محمد حمد المصلح النجرس is on a distinguished road
افتراضي سيرة الشيخ الكبير علي النجرس ابو عبد شيخ عشائر ثلث العقيدات

سيرة الشيخ الكبير علي النجرس ابو عبد شيخ عشائر ثلث العقيدات

علي النجرس ( أبو عبد) شيخ قبائل الثلث ( البوحسن - البورحمة - القرعان ) وأحد أبرز شيوخ العقيدات من مواليد القرن التاسع عشر وأغلب الظن حوالي عام 1822 م قتل والده الشيخ نجرس وهو صغير لم يتجاوز الحادية عشر من عمره فقامت على تربيته أمه فضه ابنة محمد العيثه كبار قبيلة الدليم ويقال أنه كان يذهب يلعب مع الأطفال حتى ينام خارج البيت فتحمله أمه وتعود به إلى فراشه تعلم الفروسية من أهله وأعمامه فشب على العادات والطباع الحميدة تولى المشيخه صغيراً بعد مقتل والده الذي قتل شاباً حيث كان عمره على وجه التقدير حوالي 45 سنه وتزوج علي النجرس اولى زوجاته وهي خزنه الحاج من البوسرايا وانجبت له الشيوخ عبد وصالح وعبد الكريم باشا ثم زوجته الثانية وهي كماة الشلال من عشيرة البوناصر \\الاغاوات \\من القلعيين
وانجبت له ولدا واحدا وهو مصلح ثم زوجته الثالثة وهي وضحه الحميد من البوسرايا وانجبت له نومان واحمد وتركي بيك ثم زوجته الرابعة وهي شوحه الشلاش اخت رمضان الشلاش وانجبت له ولدا واحدا وهو صلبي
ثم زوجته الخامسة بعد وفاة كماة الشلال واسمها هاجر الهفل وانجبت له محسن وحسين واعبيد ومحمد
وعاش الشيخ علي النجرس حياة حافلة بالامجاد والمكرمات فاذا ذكر الكرم والجود في الفرات كله يذكر الشيخ علي النجرس ويحكى ان بدويا جاء الى العشارة فرعى الاغنام عند علي النجرس ثلاث سنوات ثم فلح الارض عند علي الحسين من الويسات ثم فلح عند عبد العزيز البرجس من العيفان فمر به خيالة من اقاربه وهو يفلح الارض والفلاحة عيب عند البدو فقال شعرا
ياراكبين الخيل قولو لجرناس من عشرة الشويان مامن صمايل
من ترك الديان يصبح للفلاح يصبح عليه الهم والفقر زايد
عينت انا يا خوي رجال صلاح اهل كرم واهل العلوم البعيده
عينت ابو عبد للحيل ذباح وشيخ على الشيخان محد يصيده
عينت اخو زهيه للحكم مفتاح وان خلصت الحمسه يسوي جديده
وعينت اخو ميثه للعسر نطاح عداي للكيس لكل من يريده
وينقل من سيرته المحمودة رحمه الله انه كلف جد العانيين بيت \\الحديد\\ بترميم الجامع القديم على تل العشارة اذ كان رحمه الله تقيا خيرا يعطف على الفقراء والمساكين ولهم عنده قدر وحضوة ومجلس في مضافته
دعاه الوالي العثماني في حلب ثريا باشا ملك زاد إلى حلب وأكرمه وأقسم عليه أن يجلس على فراشه تكريما له لأنه عندما زار الوالي منطقة الفرات وأنشأ قائم مقامية دير الزرو كان من الذين إستضافوه الشيخ علي النجرس لدرجة أن الوالي بهر بكرم هذا الرجل فكان من بين شيوخ قبائل الفرات الذين لهم حظوة ومكانه عنده
كان له مكانه بين قبائل الفرات والبدو لمَ كان يتمتع به من كرم وشهامة وفروسية تكلم عنه الرحالة الوا موسيلي في كتابه رحله على الفرات الأوسط عام 1912 م وقال أنه يتقاسم مشيخة البوكامل مع هفل العبدالله (علي) في الشامية و( هفل )في الجزيرة وتكلم عن ملكه للسهل الفيضي في الفرات والممتد من المياذين إلى البوكمال قتل في أر ض وركه عندما داهمه غزو من العمارات (إبن هذال) وشمر (فالح الربع) الذي كان نزيل عند العمارات ولمقتله رحمه الله قصة تروى على الشكل التالي
اراد الشيخ علي النجرس الخروج الى البادية كما هي العادة فيقال ان الشيخ عبد العلي راى في المنام ان نارا تشتعل في بيت ابيه ولم يستطيعو اخمادها فحكى ما راى لابيه لكنه اصر على الخروج ونزل في فيضة وركه واسمها الان فيضة ابن موينع وهذه الفيضة ملك للشيخ علي النجرس قديما ونزل على طريق مغازي العمارات لكنه كانت تربطه بهم صداقة مع ابن هذال وفي الليل رات امراة خيالة واخبرت اباها لكنه تجاهل الامر ولم يخبر علي النجرس وقبيل الفجر خرج نومان العلي النجرس ينطر الحلال وجلس على مرتفع ودخن سيكارة وكانت طلائع الغزو بالقرب منه ولم يرها وعاد ومع الفجر اغار الغزاة على مضارب علي النجرس وكان مع الحلال يقاتلون الغزاة كل من عبد ونومان وصالح واحمد وهم ابناء علي النجرس الحاضرين الواقعة وكان عبد العلي يقول وهو يقاتل بشجاعة
ياربي عطني الهدى والعلم الفليح
ربعي مدابيس العدى لاحولم خلف الطريح
وكذلك كوان المحمد النجرس الذي طعن وكسرت فرس احمد العلي وكسر ساير الخلف من الحمد العلي وكان موجودا اخاه الصغير حجي الخلف ونجحوا بتخليص الحلال لكن داهمهم بقية الغزاة فاضطروا لتركه وكان علي النجرس امام البيت يصيح المحرم المحرم وجائته طلقة لايعرف من اطلقها للحقيقة وكان من حضر وفاته حفيده حمادي المصلح العلي النجرس وكان عمره \\15\\عاما الذي ناداه وهو على الارض وغطى راسه بردنه قائلا رح يابني نادي عبد ونومان وقل لهما جدي قتل و توجه الى اعمامه واخبرهم ولذكائه وفطنته وشجاعته اخذ الاغنام واتجه بها عكس اتجاه الغزو وهي 250 راس من الاغنام هي الوحيدة التي نجت من حلال علي النجرس الكثير وقام في الليل عبد وصالح ونومان وشاهر ومشهور من الجراح بالحاق بالغزو وفي الطريق ثارت بارودة شاهر وقتلت فرسي عبد وصالح معا فغضب نومان واراد قتله لكن منعه عبد العلي وقال خيره ورجعو دون الوصول للغزو وكان علي النجرس شيخ كبير طاعن في السن يبلغ من العمر ما يقارب 85 سنة
ويقال أنه لم يكن لإبن هذال علم بهذا الغزو وما كان ليرتضيه لأنه كان يُجل علي النجرس كثيرا لكرمه وشهامته ولذكره الطيب بين الناس وكان ابن هذال يحل ضيفا مكرما على الشيخ علي النجرس فيكرمه ايما اكرام وقال ابن هذال شعرا بعد زيارة له للشيخ علي النجرس وعودته الى العراق فقال
حمام الملح ماتنحر حمام المصلي
تنحر ابوعبد مع ايمن السيح زراع
علي قرم وشهم وليشاف النشامى يهلي
له منسف يقلط بيه من زين الانواع
وسوالف عقب العشا كل هم تسلي
لا حطها بوزنه ولا حطها بصاي
يامنتكل على الله الواحد المايخلي
لذلك عندما وصله خبر مقتله سكب دلال القهوه في مجلسه (جفاها) تعبيرا عن عدم رضاه على ما حصل وهذه الحادثة أي مقتله ذكرها وصفي زكريا في كتابة عشائر بلاد الشام وذكر أن العقيدات كانت تدفع الخوه لعنزه وشمر حتى مقتل الشيخ علي النجرس في وركه وأنه على إثر مقتله هاجت العقيدات وأصبحت تغير على عنزه وبقية قبائل البدو المتنقلة وتحنشل عليها ويقال أن أول من رتب عليهم الخوه هو إبن حريميس رئيس فرقة العجاجرة من الفدعان من عنزه صفحة 577
وممَ قيل في مناسبة مقتله هو حداء حسن الهلال من عشيرة البوحسن ينخي حامد الحسين النجرس على الثأر لعمه علي النجرس فكان يقول :

يا حامد عبــــر سربتك * * * بلكي جــــــرح قلبي يطيب
يا علي مـــسلى ذبحتك * * * كود الشمس تسلى المغيب

وكان حامد الحسين أبو الكرم والجود ولنا وقفه مطوله معه يقيم في الجزيرة الفراتية لذلك يطالبه بالعبور مع سربة خيله إلى الشامية لأخذ الثأرحيث وصلت الاخبار ان فالح الربع وهو من شارك بالغزو الذي قتل فيه الشيخ علي النجرس قد نزل في وادي دخينه او يسمونه شعيب دخينه فتنادى ابناء علي وخيالة الثلث الابطال وعلى راسهم فارس العقيدات كوان الجبارة والبطل منادي الخليل وفرسان البوحسن والبورحمه والقرعان حيث التقو ا الربع فكان اول من التقاه عبد العلي ثم ضربه منادي الخليل فطرحه من ظهر جواده فاكمل نومان العلي وقتله ومما يذكر انه قال انا طريح اجاويد فقال نومان بعد علي ما ظل اجاويد وقتله وبذلك اخذ بثار الشيخ علي النجرس رحمه الله
وكان نومان العلي النجرس يحدي ويقول :

ياذيب يـــاعجل الهذيب **** صوت لأخوك لي وراك
بالفيضة الدون الشعيب **** الــربع خــــــلينا عشاك
يـــا ذيب دخينه لاتغيب **** صوت لأخوك لي وراك
بالفيضة الدون الشعيب **** الــــــــربع خلينا عشاك

ومن حداء نساء القرعان في ذلك الوقت قولهن :

كدت سربة الثلث **** هالناحره الوادي
الذابحين الــــربع **** نـــومان ومنادي

رحم الله الشيخ علي النجرس وكل شيوخ العرب الذين كانوا يسعون للغانمة يكرمون الضيف وينصرون المظلوم ويردعون الظالم ويخافون الله في السر والعلن ودفن الشيخ علي النجرس في العشارة وكان النجرس والثلث يستعرضون بخيولهم وسلاحهم بالقرب من قبر شيخهم الكبيرفي كل مناسبة
محمد حمد المصلح النجرس غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ نصر الفيصل النجرس في ذمة الله نوح ركن وادي الفرات 10 09-27-2010 03:08 PM
شجرة نسب النجرس محمد حمد المصلح النجرس ركن وادي الفرات 3 04-12-2010 04:28 PM
شجرة نسب عشيرة البورحمه من قبيلة العقيدات محمد حمد المصلح النجرس ركن وادي الفرات 0 01-17-2010 11:59 PM
الشيخ عبد بن علي النجرس مشيرة الثلث محمد حمد المصلح النجرس ركن وادي الفرات 0 12-08-2009 11:01 PM
شجرة النجرس الـــــفراتي ركن وادي الفرات 1 12-04-2009 05:06 PM


الساعة الآن 04:03 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir