أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           أعوذ بكلمات الله التَّامَّة من غضبه وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأنْ يحضرون           
العودة   منتدى الإحسان > التزكية > رسائل ووصايا في التزكية

رسائل ووصايا في التزكية كلّ ما يختص بعلوم السلوك وآداب القوم وتزكية النفس والتصوف الإسلامي

إضافة رد
قديم 03-11-2012
  #1
محب الاحباب
عضو شرف
 الصورة الرمزية محب الاحباب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 59
معدل تقييم المستوى: 15
محب الاحباب is on a distinguished road
افتراضي كامل وصايا زيارة 6-3-2012 لسيدنا الشيخ احمد الجامي حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
قال سيدنا الشيخ أحمد الجامي حفظه الله ورعاه في آخر زيارة :2012/03/06
الشرك قسمان : واحد شرك جلي وهو الكافر يشرك بالله تعالى (الأوثان وغيرها) الثاني شرك خفي متعلق بالنفس وهذا شرك المؤمن , يأخذون بالأسباب وليس بيد الأسباب شيء بل كله متعلق بالله تعالى جل جلاله ولجهلهم ينسبون هذه الحوادث للأسباب يتعلقون بها وينسون ربهم جل وعلا . المؤمن يأخذ بالسبب ويتوكل على الله .
تفكر في بعض المؤمنين عوام ومشايخ يرسلون بناتهم إلى الاختلاط بالرجال هذا بلاء مصيبة . لا بد في الدنيا إذا خالف المؤمن ربه أن يأخذ عقوبته في الدنيا . يقولون فلان كذا فلان كذا فلان فعل بنا كذا ,أنتم تطلبون من سيرة فلان سيرة الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره !!! فلان متعلق بالدنيا متعلق قلبه في الدنيا إما يوجد إيمان أو لا يوجد إيمان عنده , يلومون فلان ولا يلومون أنفسهم , يلومون الشيطان ولا يلومون اتباعهم للشيطان , أنت تعرف أنه عدو لله وعدو للمؤمنين والله قال (لا تتبعوا خطوات الشيطان) (إنه لكم عدو مبين) وقال تعالى (ولا تتبع الهوى) يتبعون الشيطان ويتبعون الهوى ولا يلومون أنفسهم ولا يتركون , ينسبون البلاء للأسباب وينسون الله تعالى الذي يأخذ بالذنب . لا بد للمؤمن أن يرجع إلى الله تعالى ليس بالفعل فقط بل بقلوبنا : فعلنا موافق للشريعة والسنة النبوية وقلبنا متعلق بالله جل جلاله .
ترى كل واحد من أهل حلب (شيخ) إلا من يستثنى كل واحد شيخ يجمع حوله كم شخص ويكون شيخ عليهم ( إنا لله وإنا إليه لراجعون) .
الله هو المحيي وهو المميت ( إذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون) حسبنا الله ونعم الوكيل على قتل المؤمنين . ولكن لا يكون إلا مراد الله , علينا أن لا نقطع عن مراد الله , مراد الله جل جلاله بالشريعة والسنة النبوية ومراد القلوب التعلق بالله تعالى .
العلم الحضوري متعلق به جل جلاله (علم سبحانه وتعالى كل شيء دفعة واحدة لا عن سابق جهل ولا يطرأ عليه الغيب ولا النسيان علما أزليا قديما ليس له بداية )وأثر هذا يدعى العلم الحصولي وهو ظل العلم الحضوري هذه عقيدة أهل السنة والجماعة . غير عقيدة الفلاسفة الذين يقولون بالهيولى أي المادة وعقيدة المتكلمين يثبتون وجود الله تعالى بالأدلة . أهل السنة : لا . ينظرون إلى كتم العالم وجود كتم العالم بإيجاد الله جل جلاله على هذا الوجه الأحسن (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم). أكثر الناس ضعيف في العقيدة إيمانهم جيد , عقيدتهم مشعشع , ولذا ابنتهم عمرها15 سنة في شبابها يرسلونها إلى الاختلاط بالفساق ليس عندهم غيرة ولا يستحيون من الله فيحصل لهم هذا البلاء والمصائب والفتن . ليس عندي مانع أن يتعلم المؤمنات , ولكن الشريعة يحرم الاختلاط , والاستئذان لدخول البيوت حكم القرآن أليس كذلك (لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها) نحن بعيد عن هذا الحكم .
صفات الله تعالى السبعة 1- العلم -2- الإرادة -3- القدرة -4- السمع -5- البصر -6- الكلام -7- الحياة هذه صفات الله تعالى الجليلة منها العلم , هذا العلم له جهتان 1- العلم المتعلق بذاته لا ينفك عن ذاته ولكن له ظل و بهذا الظل يتجلى , مثلا الله تعالى يعلم ما في قلوبنا أليس كذلك قال تعالى ( والله يعلم ما في قلوبكم ) هذا علمه الحضوري , وما في قلوبنا ظل ذلك العلم القديم . لأن هذا العلم الحضوري إذا ينزل من ذاته يبقى الذات بدون علم وهذا محال ومحظور . هكذا كل الصفات والأسماء و أظلال أسمائه الجليلة وصفاته السنية يسمع بعلمه الحضوري ويبصر بعلمه الحضوري ولذا قالوا صفاته لا عينه ولا غيره , لا عينه من حيث المفهوم (الظل) ,ولا غيره من حيث الحقيقة لأنه إذا نزل الصفات من ذاته الجليلة يبقى الذات بدون صفات وهذا محال . ولذا الأشعريون يقولون صفاته عينه من حيث الحقيقة وغيره من حيث المفهوم (الظل) . المؤمنون أكثرهم لا يعرفون الصفات الإلهية الجليلة قال تعالى (وهو معكم أينما كنتم) أهل القرآن وأهل السنة والجماعة يقولون هو معكم بعلمه لا بذاته لأن ذاته الجليلة منزهة عن المكان .
قال تعالى (الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم) إذا كان القلب متعلقا بالله تعالى يحصل هذا الوجل خشية منه تعالى,وهذا ليس من الشيطان . أوجهك أن يتعلق قلبك بالله جل وعلا وإذا خطر أو حصل الخيال أو الوساوس خلال الذكر اضرب علم الله على قلبك واستعذ بالله إما أن تقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وإما أن تقول بإيمانك يا رب خلصني من هذا الملعون وهو يمنعه عنك بفضله .
اقرؤوا كتب الأستاذ بديع الزمان رضي الله عنه يوجه إلى عقيدة أهل السنة والجماعة , مع توجيه المؤمنين يقوي التصوف ويقوي خروج العبد بالقلب في ظل معراج الرسول عليه الصلاة والسلام إلى عالم المثال , يثبت هذا كله .
إذا كان الوعظ والنصيحة يخرج من قلب صاف يؤثر على السامع اذكروا كثيرا وإذا دخلتم الخلوة أكثروا من ذكر لفظ الجلالة حتى ينزل من اللسان على القلب لا تنسوا أن الله تعالى بعلمه مع جميع الكائنات . حق المؤمن أن يطبق سنة الرسول عليه الصلاة والسلام فإذا اتبعناه وهو نائب الله في أرضه , وبعد وفاته عليه الصلاة والسلام هو نائب الله في أرضه بسنته الشريفة . بإتباعه تحصل لنا محبة الله (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم)
والله ينتقم ممن لا يتبع الرسول عليه الصلاة والسلام , وضد هذا من يتبع الرسول ينال رحمته وينال محبته دم على سنة الرسول عليه الصلاة والسلام والله مطلع على قلب العبد إذا كان يحبه والله يعينه بشرط أن يقطع عن نفسه . إذا تريد أن تقطع عن نفسك , الله يعينك , ولا ينقص من دنياك شيء ولا من آخرتك كذلك . حين تقطع عن نفسك حين ذاك تتعلق بالله تعالى . الله أمر المؤمنين (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) هذا وعد الله (إن الله لا يخلف الميعاد ) المؤمن يجاهد نفسه وشيطانه ويترك حب الدنيا . مصيبتنا نحن مع أنفسنا إذا تركنا النفس نحن نكون مع الله ومع الرسول عليه الصلاة والسلام , قوِّ هذا الطرف وهذا الجانب بكثرة الذكر وقراءة القرآن بالتدبر .
التشتت : لا بد من كثرة الذكر والتمسك بالشريعة والسنة النبوية حتى يقوي الإيمان وخروج محبة المادة من القلب . القلب لم يخلق لمحبة المادة بل خلق لمحبة الله تعالى وإذا لم يوجد محبة الله في قلبه ذاك القلب ميت .
هذه الأمور كله يزول إنشاء الله .
لا يموت الإنسان إلا بأجله (إذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ) الذي يقتل انتهى أجله إما بالبارود أو بسبب آخر يموت . إذا لم ينته أجله هل يقتله البارود ؟ لا والله . ولكن الذي يقتل المؤمن يأخذ عذابه يوم القيامة ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه وأعد له عذابا عظيما) .
عدم قربك إلى الله تعالى إما بسبب نفسك وإما ثبت في قلبك محبة الدنيا لا نقول عدم الاشتغال في الدنيا بل عدم محبة الدنيا . علاج هذا كثرة الذكر قراءة القرآن بالتدبر , اشتغل بالسبب والسبب لا يرزقك , إذا تظن أو تتيقن أن رزقك يأتي من السبب هذا شرك . التمسك بالأسباب دعاء فعلي . لا بد أن تشتغل ولكن تعتمد على الله لا على السبب .
الذي يعرض على القلب إذا كان القلب صافيا يقال هذه إلهامات بالمؤمنين أما الوحي فللأنبياء عليهم الصلاة والسلام باب الإلهام ليس مسكرا على المؤمنين إلا بحجاب من عند أنفسهم . مثلا كم أشخاص يدخلون الخلوة بصفاء قلوبهم يخرجون من الكون إلى المكون وما بعده وما بعده وما بعده هذا من صفوة القلب . وإلا هو قاعد هنا والله يفتح عليه روحه يخلص من سيطرة نفسه الأمارة ويذهب إلى عالم المثال .
الخواطر لا تضر ولكن لا تدم عليه استعذ بالله .
لا بد أن تستحي من الله وهو يعرف ويعلم بالخيالات والوساوس في قلبك ولكن لا يؤاخذك ما دام أنت لا تدوم عليه استعذ بالله .
خذ بالأسباب وتوكل على الله أخذك بالأسباب لا يمنع توكلك على الله . من فضله الله يفرج عنك توكل على الله حق التوكل وهو يزيل عنك , ولو كان ظاهرا يوجد أسباب لإزالة هذا ولكن الذي يزيل هو الله (أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ) اقطع عن نفسك وتوكل على الله لأن القلب في داخل الصدر لا بد أن نحفظ باتجاه علم الله , ظل علم الله الحضوري على ذاك القلب لا بد أن تحفظ ذاك القلب أن لا يقع فيه شيء مخالف , إذا حصل وساوس وخطرات لا بد أن تستعذ بالله فلا يضرك ما دام لم ينتقل إلى العزم لا يضر ولا يكتب على العبد .
يوجد مثلا من لم يولد مرتين يطّلع بمراد الله تعالى على ملكوت السماوات والأرض .
الولادة العادية كما قال تعالى (والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا) والآخر يخرج من نفسه ويكون مجردا لله تعالى هذا ولادتك الثاني : خروجك وخلاص روحك من سيطرة النفس الأمارة قال تعالى (أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس) هذا هو الولادة الثاني ومن لم يولد الولادة الثانية لم يطلع على ملكوت السموات (علم الملكوت) وبعده الجبروت وبعده حدود الظهور للإنسان . الفرق بين الحدوث والقدم نحن في الحدوث والقدم متعلق بالملكوت . إذا حصل من القدم إلى الجبروت يحصل لبعض من أراد الله تعالى أن يطلع على هذه الجبروت يطلع عليه , ولكن بابه مسكر ليس مفتوحا لكل أحد . بإرادة الله تعالى . هذا ليس لازما لنا إذا أراد الله أن يعطي يعطي وإذا أراد أن يمنع يمنع . علينا العبدية صفة العبدية التمسك بالشريعة والسنة النبوية , اجعل لغة القوم آلة لك لا تدعي وصولهم بعلمه اجعله آلة لك بكثرة الذكر وقراءة القرآن بالتدبر والصلوات على الرسول صلى الله عليه وسلم وترك حب الدنيا .بحب الدنيا تركوا محبة الله وتركوا علم الله وتركوا محبة الرسول صلى الله عليه وسلم وتركوا إتباع الرسول عليه الصلاة والسلام بسبب حب الدنيا ولذا ترى جسدهم يكون مثل الهيكل الفاضي .
الخواطر: قل من تزول عنهم بالكلية ,لأن الله تعالى أعطى المجال للشيطان حتى يحصل المجاهدة بين العبد وبين الشيطان . وأما العبد المؤمن بإيمانه يعلم أنه خطرات و وساوس شيطانية ولكن عليه أن يعمل ضد هذه الخطرات. كيف ؟ بكثرة الذكر حتى يكون ظاهرا بشرا وباطنا ملكية . يحصل هذا وإلا هؤلاء الأولياء السابقون رضي الله عنهم بأي شيء وصلوا إلى ما وصلوا :بمخالفة النفس وترك ما يعرض على الإنسان من عجب أحيانا يعجب من نفسه .
باب رحمة الله مفتوح على العبد ما لم يمنع العبد .وإذا ترك الباب المفتوح يسكر ويفتح بابا آخر وهو باب الغفلة أما ظاهرا نحن مسؤول عن التمسك بالشريعة والسنة النبوية وباطنا تطهير القلب حتى يكون مثل المرآة.
رسول الله عليه الصلاة والسلام عليه التبليغ وليس عليه هداية الناس . فإذا لم يهد الله العبد فإن الرسول عليه الصلاة والسلام لا يهده . علم الله جل وعلا غائب عن الرسول عليه الصلاة والسلام ولم يطلع عليه ولذا قال تعالى ( إنك لا تهدي من أحببت ) ولكن في علمه وهو عالم بأنه لن يهتدي ولن يؤمن ولن يترك الكفر والفسوق . قال تعالى (إن تحرص على هداهم فإن الله لا يهدي من يضل ) علم الرسول عليه الصلاة والسلام كله بالوحي وعلم المؤمنين لا بد لهم أن يتمسكوا بالشريعة والسنة النبوية وكثرة الذكر وقراءة القرآن بالتدبر .
إقرؤا تفسير قوله تعالى ( الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون ) العنكبوت 59 حيث قالوا الخروج من الوطن وترك الأحباب لأجل دينهم إلى مكان آخر ويتوكلون على الله . الذي يرزقهم في وطنهم يرزقهم في المكان الآخر لأن ربه لن ينساه .
كيف أصل إلى الإخلاص ؟
أولا عليه أن يتفكر إذا كان يرائي في عمله أو يعجب من عمله لا يقبل أبدا شرط العمل الإخلاص في الله تعالى في أي عبادة تعملها . ولكن هذه الرياء خفية أكثر الناس لا يطلع عليه . أحيانا قبل أن يصل إلينا نطلع عليه نستشعر به ونستعيذ بالله أحيانا يأتي الرياء يبقى ويمر وبعده ننتبه هذا رياء على كل لا بد أن نخلص عبادتنا لله تعالى بالنية الخالصة وبعده نستغفر إن حصل الرياء .
...................
عندما تذكر الله ,قبل أن تذكر وهو جل وعلى يعلم (ونعلم ما توسوس به نفسه)(والله يعلم ما في قلوبكم)
هذا كله اعتقاد.لا نشك في إيمان واحد من المؤمنين ولو كان فاسقاً ,لكن نشك في تطهير قلبه بإيمانه حتى يكون مرآة لله جل وعلا .
لمَ يخاف سيدنا عمر رضي الله عنه وهو مبشر بالجنة؟ أليس كذلك؟ قال يا ليتني كنت كبشاً حتى يذبحوني ويأكلوني ,هذا لمعرفته بالله تعالى وخوفه منه .نحن لا نبعد عن نفوسنا حتى يحصل لنا رضى الله تعالى.
منذ القديم يحاول الكفار تغيير عقيدة أهل الإيمان يقولون هيولى ,إيش هيولى؟هذا عين الكفر هيولى مادة ليس له شيء ثابت في الحقيقة ,لا يوجد هيولى حتى يكون الإنسان مخلوقاً منه. والله خلق الإنسان من كتم العدم(كتم يعني العدم).خلقه في أحسن تقويم هذه عقيدتنا.أما الفلاسفة الملحدون يقولون هيولى قديمةٌ نعوذ بالله هذا كله ضد الإسلام,هذه عقيدة الكفر .
إن الله غفور رحيم سبحانه وتعالى برحمته يمر جميع العمر في الكفر لذاك الصحابي رضي الله عنه وجاء إلى الرسول e وأسلم وركب الناقة فزلت رجلها في حفرة فسقط ومات فقال الرسول e اذهبوا إليه إني رأيت الملائكة في السماوات يشربونه الماء ,وهو لم يصلِ فصار من أهل الجنة بعفو أرحم الراحمين ولذا الذين يعملون الفواحش إذا تابوا يزول بالكلية بشرط أن لا يرجعوا وعلموا أن هذا شيء مخالف.هذا عفوه وهو أرحم الراحمين ,هذا شفقة الله جل وعلا وهو غني عن العالمين.في علمه الأزلي قبل أن يخلق الإنسان وهو جل وعلا عالـم أنه من أهل الهداية ,ولذا بكرمه جل وعلا يعطي الهداية لمن كان له في الأزل مجال(سبقت لهم منا الحسنى).
إني لست شاعرا وطبيعتي ليس على وزن الشعر ولا أتعلق بهذا , أتعلق بالوصية .أنت شاعر طبيعتك موزونة أظهرت طبيعتك.
ترك حب الدنيا بالقلب , وإلا فإن الله تعالى لا يحب الرجل البطال لا بد أن تشتغل بالأسباب وتفوض الأمر لله تعالى .
لا يمكن أن يموت أحد إلا بأجله , في هذا الوقت كثرة الذكر والتوكل على الله , ولكن احذروا ممن لا يخاف الله تعالى , كما أنتم تحذرون ممن يخاف الله تعالى . إذا أراد الله تعالى أن يخلص هذه الغبرة عن المؤمنين فهو قادر جل وعلا . ولكن علينا الدعاء وتفويض الأمر إلى الله .
الطبيعة البشرية لم يخلص من الأنبياء أولي العزم عليهم الصلاة والسلام , فهذا موسى على نبينا وعليه الصلاة والسلام ولى مدبرا ولم يعقب عندما ألقى عصاه . الطبيعة البشرية لا يؤاخذ العبد به .
نحن كنا في الدنيا غريب ولو كنا في مملكتنا , إني غريب 42 سنة في هذا البلد وإلى الآن غريب . مثلا أتذكر وطني وأقاربي وهذه الجبال وهذه الحالة أتذكر هذا كله حين أستلقي في الفراش . بفضل الله وببركة القرآن الكريم التقيت بهذه الآية الكريمة (الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون) وتفسيرها الذين يخرجون من أوطانهم ويتوكلون على الله في رزقهم يكونون من الغرباء بهذا فرحت واسترحت.قدر الله .
هذا ليس طاعون حتى لا يجوز أن تخرج أليس كذلك؟(ألم تكن أرض الله واسعةً فتهاجروا فيها).
نعوذ بالله من الشيطان والسياسة .من كان في حزب في سياسة ومسلم آخر في حزب آخر وفي حزبه واحد طبيعته إنسان باطنه شيطان يرجحه على واحد من حزب سياسي آخر ولو كان من الأولياء ,دعوى سياسية لا إسلامية.نحن نحب في الله ونبغض في الله وهم يحبون لأجل السياسة ويبغضون لأجل السياسة.
لا بد أن نتبع الرسول e فعندما كان في الحياة يمشي ويأكل ويتكلم ويعظ الناس,يؤذونه ويضربونه أليس كذلك؟لكنه صبر صبر والله أعانه.لا بد أن نكون مع أخلاق من نزل القرآن عليه e علينا أن نتمسك به أخلاقاً وطبيعةً وكل الحال الذي يعيش فيه e نكون على سيرته ,يوم القيامة نسأل عن من اتبعتم؟!لو خالفنا, أعضاؤنا يد.رجل.جوارح كلهم يشهدون علينا (يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون)علينا قبل أن نذهب هناك ونسأل علينا أن نتبع الرسول e الفلاح والنجاح في إتباع الرسول e.
الرياء يدخل مع العمل.إذا يرونه الناس يترك الفعل المخالف لأجل الناس هذا يدخل فه الرياء ولا يحصل الثواب لترك هذا المخالف.
ترك المنهيات لوجه الله,العمل الصالح لوجه الله حين ذلك لا يدخل فيه رياء.
إذا ترك المنهيات لأجل الناس وخفياً يفعل ,هذا رياء كذلك.
الشريعة المحمدية وسنة الرسول eكي تسقط حظوظ النفس,ليس طريقاً أفضل وأخصر من اتباع الرسولe .وليس طريق أفضل موافقاً لرضا الله جل جلاله من الشريعة.
تمسك بالشريعة يحصل لك رضى الله(والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه).
تمسك بسنة الرسول eيحصل لك محبة الله ورحمته(فاتبعوني يحببكم الله)(وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون).
هذه المذاهب الأربعة حنفي شافعي حنبلي مالكي اجتهدوا من القرآن الكريم كلام الله بلغه إلى الرسول e لابد أن نتمسك بالشريعة حتى يرضى عنى ربنا.
الفيوضات التي تصل إلى القلب ليس من مالك هذا من مال الله جل وعلا .الخوف من الموت هذا من خطرات الشياطين.كلنا نموت لم تخاف؟ حافظ على الصلوات الخمسة واقرأ القرآن الكريم بالتدبر واذكر كثيرا وصلِّ على الرسول e.مع هذا لا تنظر إلى النساء الأجنبيات.هيئ للموت ولا تتعلق بالخوف من الموت.الذي ينظر إليك خالقك, وأنت تنظر إلى الأجنبيات ,عليك أن تتفكر وتقول لنفسك استحِ من الله ولا تنظر إلى الأجنبية.
المراقبة تتقوى بكثرة الذكر وقراءة القرآن بالتدبر وترك ما لا يعني.
الشيء الذي لم يتعلق بك لا تتعلق به اترك التكلف خذ بالأسباب قدر الإمكان ولا تتكلف.حتى في عبادتك لا تتكلف غير قوتك وطاقتك .
الإخلاص الصافي..كلما تعمل عبادة أولاً أخلص نيتك لوجه الله .قل أريد أن أصلي لوجه الله أقرأ لوجه الله أتصدق لوجه الله أتكلم لوجه الله. اذكر كثيراً ليتنبه قلبك ويطهر وتتنبه للمخالفات اذكر كثيراً وإذا تعبت انتقل إلى القرآن الكريم.الذكر عين القرآن لا تهمل قراءة القرآن في كل يوم اقرأ جزءاً على الأقل لا نرضى بأقل من هذا مع التدبر , فهمت؟وانظر إلى بعض التفاسير ومعاني الكلمات في هامش بعض المصاحف.لا بد أن تذكر كثيراً حتى يفتح باب محبتك للطريق.
أنت في مدرسة اختلاط ؟!!! يا ستار !!! اخرج من هذا واذهب إلى مدرسة للأولاد لتحفظ دينك.
لا يجوز للمؤمن أن يذل نفسه لا للغرور ولا للكبر.بالعقل واتبع الصدق لا تتكلم إلا بالصدق إذا شيء لم يثبت عنده ليترك الكلام .لا تترك الأمر بالمعروف ولكن حذر نفسك(لم تقولون ما لا تفعلون؟).
الرياء دقيق , الإخلاص ليس أدق ,إذا تجرد هذه العبادة لوجه الله تخلص ولكن الرياء أدق .الإخلاص الصّرف لوجه الله تعالى يكون بالنية (إنما الأعمال بالنيات)طهر قلبك حتى تطهر عبادتك وتخلصها لله تعالى قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن حديث صحيح هذا ليس أصبع للرحمن ولكن المعنى الله يقلب القلوب كيف يشاء.هل يمكن أن تعد غليان الماء على القدر؟هذا تمثيل ومثال قاله الرسولeحتى نكون حاكمين على قلوبنا. بإيمانك سيطر على هذا القلب وسيطر بالقوة على هذه التقلبات تتمسك بالإيمان ويمكن أن يثبت .
أحياناً يتقلب بين ملكين الأول يجر مثلاً إلى ذكر الله تعالى أو قراءة القرآن أو صلوات الرسولeوالملك الآخر يجر إلى التفكر في مصنوعات الله تعالى ,هذا يكون جر بين الملكين وهذا لا يضر .أما من طرف الشيطان ينزل إلى القلب الخطرات والوساوس ,كيف يفرق؟قال تعالى(يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا)فإن كنت من أهل التقى يجعل لك فرقاناً بين الحق والباطل لأن الله تعالى أصدق القائلين (لا يخلف الميعاد).
نبيل يسلم عليكم ويطلب الدعاء وكذا عبدالقادر
محب الاحباب غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2012
  #2
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,210
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: كامل وصايا زيارة 6-3-2012 لسيدنا الشيخ احمد الجامي حفظه الله

جزاكم الله خير وبارك بكم ونفعنا واياكم بهذه الوصايا المباركة التي هي من رحمة الله كما قالوا رضي الله عنهم وعنا بجاههم


ارحم اللهم الباقيات الصالحات في هذه الأمة ، وأمطر على أجسامهم وأرواحهم وقلوبهم من سحائب الرحمة وأيدهم وسددهم وقوهم بكل برهان وحجة وحكمة آمين .
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-14-2012
  #3
فراج يعقوب
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1,269
معدل تقييم المستوى: 16
فراج يعقوب is on a distinguished road
افتراضي رد: كامل وصايا زيارة 6-3-2012 لسيدنا الشيخ احمد الجامي حفظه الله

اقتباس
(نعوذ بالله من الشيطان والسياسة .من كان في حزب في سياسة ومسلم آخر في حزب آخر وفي حزبه واحد طبيعته إنسان باطنه شيطان يرجحه على واحد من حزب سياسي آخر ولو كان من الأولياء ,دعوى سياسية لا إسلامية.نحن نحب في الله ونبغض في الله وهم يحبون لأجل السياسة ويبغضون لأجل السياسة.)
جزاك الله خيرا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل على سيدنا محمد صاحب الكوثر صلاة لاتعد ولاتكيف ولاتحصر ننال بها الرضوان الأكبر وجواره يوم المحشر وعلى آله وسلم
فراج يعقوب غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من وصايا سيدنا الشيخ احمد الجامي حفظه الله بتاريخ 17/05/2011 محب الاحباب رسائل ووصايا في التزكية 6 01-21-2013 05:01 PM
زيارة 18-12-2012 لسيدي الشيخ احمد فتح الله جامي حفظه الله عبدالقادر حمود رسائل ووصايا في التزكية 5 01-14-2013 01:52 AM
خلاصة زيارة سيدي الشيخ أحمد الجامي 10-9-2012 حفظه الله محب الاحباب رسائل ووصايا في التزكية 6 10-13-2012 04:38 PM
وصية 15-5-2012 لسيدنا الشيخ أحمد الجامي حفظه الله محب الاحباب رسائل ووصايا في التزكية 4 06-05-2012 02:50 AM
ثمرة زيارة 01-02-2012 لسيدنا االشيخ احمد حفظه الله محب الاحباب رسائل ووصايا في التزكية 11 02-09-2012 02:53 PM


الساعة الآن 12:10 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir