أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           زوَّدك الله التقوى، وغفر ذْنبك ويسَّر لك الخير حيث ما كنت           

إضافة رد
قديم 11-04-2009
  #1
نوح
رحمتك يارب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,437
معدل تقييم المستوى: 17
نوح is on a distinguished road
تحصين المدن الساحلية


كان معاوية بن أبي سفيان عامل الشام في زمن كل من عمر بن الخطاب وعثمان بن عفّان رضي الله عنهما، أكثر القادة العرب احتكاكاً بالقوى البيزنطية العسكرية التي كانت تحاول العودة إلى المواقع التي أخلتها بعد أن هزمت فيها، عن طريق البحر. وكان يراقب عن كثب جملة المتاعب والعراقيل التي كان يتعرّض لها أخوه وهو يقوم بغزو مدن الساحل لفتحها أمام الدعوة العربيّة الإسلامية، وخصوصاً قيسارية وعسقلان وطرابلس. فقد رأى كيف عجز عمرو بن العاص مثلاً عن فتح قيسارية لأنها كانت تتلقى الإمدادات من البحر، وقد أجمع المؤرخون على أن معاوية تولّى فتحها قسراً عام 19ه/640م بعد أن كان قد يئس من ذلك. ويقول الدكتور مختار العبادي إن مدينة طرابلس التي استعصت على المسلمين في ولاية يزيد بن أبي سفيان لمناعتها ووثاقة تحصيناتها، إذ كان فتحها يستلزم حصاراً برياً وبحرياً غير قصير، كانت قد اضطرت يزيد إلى إرجاء فتحها حتى تتوفر لديه الإمكانات ناهيك عن أن عسقلان كانت قد فتحت صلحاً بعد مكيدة، وأسكن فيها يزيد ووكل بها الحفظة كما يقول البلاذري، فلمّا توفي اضطرب حبل الأمن فيها وفي سائر المدن الساحلية الشامية، وكان معاوية يشهد كل ذلك بعين صافية وبصر ثاقب، ويفكر في وضع الحلول التي تعالج مثل هذه الأمور وتضع حدّاً نهائياً لها.



هواجس معاوية



وما كاد يتسلّم معاوية ولاية الشام بعد وفاة أخيه يزيد بن أبي سفيان في طاعون عمواس حتى عمد إلى تدارك الحالة السيئة التي وصلت إليها تحصينات المدن الساحلية على السواحل الشاميّة، وبعث برسالة إلى الخليفة عمر بن الخطّاب رضي الله عنه يصف له حال هذه السواحل، واقترح عليه إنشاء أسطول بحري للغزو في البحر، فلم يتجاوب الخليفة عمر مع طلبه، إذ كان يخشى أن يركب المسلمون البحر من دون دربة ولا استعداد فيتصيدهم البيزنطيون الأعداء بكل سهولة وذلك لما كانوا عليه من درجة رفيعة في ركوب البحار، وردّ عليه يأمره بترميم الحصون الساحلية وترتيب المقاتلة فيها، وإقامة الحرس على مناظرها واتخاذ المواقيد لها، ولم يأذن له في غزو البحر.



وهكذا نرى معاوية يفكر منذ وقت مبكر في تحصين الثغور وشحنها بالمقاتلة الذين يرابطون بها طوال فصل الصيف، ويتولّون حراستها في المناظر والأبراج والمناور، وأقطع من نزل السواحل من المسلمين القطائع، من دون أن يثنيه ذلك عن التفكير في إنشاء أسطول بحري قوي يجابه به أسطول البيزنطيين في عرض البحر. وتتبين لنا هواجس معاوية تلك من خلال مراجعته الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه الذي استخلف على المسلمين بعد عمر بن الخطاب، فكان ردّه شبيهاً بردّ عمر، إذ طلب منه أن يأمر بتحصين السواحل وشحنها وإقطاع من ينزله إياها القطائع.. فاستجاب معاوية لطلب الخليفة وأذعن للأمر، وإن ظلّت أفكاره تتجه إلى بناء الأسطول العربي العتيد، حتى كانت حملة البيزنطيين البحرية على بعض سواحل الشام وتغلبهم على كثير من مدنها مما جعل معاوية يعمل على افتتاحها وشحنها بالمقاتلة. وفي الوقت نفسه تقريباً كانت السفن البيزنطية تغير على مدينة الإسكندرية وتتمكن منها، غير أن عمرو بن العاص عمل على قهرهم واستردها من أيديهم وسحق القوة البيزنطيّة وأحرق سفنها جميعاً تقريباً.
__________________

نوح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد المحن حمامة المدينة المواضيع الاسلامية 3 06-05-2012 02:25 AM
ثقافة المحو عبدالقادر حمود القسم العام 2 03-26-2012 02:21 PM
السفيرة من أوائل المدن المحصنة في شمالي الشام عبدالقادر حمود ركن بلاد الشام 1 03-19-2011 01:45 AM
مواجهات عنيفة على تدشين كنيس بالقدس عبدالقادر حمود ركن بلاد الشام 0 03-17-2010 01:40 AM
ســـــــورا..حكايـــــا المدن الدفينـة نوح ركن بلاد الشام 1 03-02-2009 03:28 AM


الساعة الآن 01:23 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir