أنت غير مسجل في منتديات البوحسن . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           الحَمْدُ لله الذِي عَافَانِي في جَسَدِي ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بِذِكْرهِ           
العودة   منتديات البوحسن > المنتديات العامة > ركن التاريخ

إضافة رد
قديم 03-01-2011
  #1
الـــــفراتي
عضو شرف
 الصورة الرمزية الـــــفراتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,649
معدل تقييم المستوى: 17
الـــــفراتي is on a distinguished road
افتراضي مصطفى الأنطاكي".. توقد الذهن وبوارق الفضل

أنجبت مدينة "حلب" على مر تاريخها العديد من المبدعين ومن هؤلاء المبدعين الشاعر "مصطفى الأنطاكي".


يقول الدكتور "محمد جمال طحان"* لموقع eAleppo: «هو "مصطفى بن عبد الوهاب بن مصطفى الأنطاكي" وقد ولد في مدينة "حلب" في العام 1891 ميلادية وعاش في كل من سورية والعراق وتركية».

ويضيف: «تلقى المرحوم "مصطفى الأنطاكي" العلوم العربية والأدبية عن علماء مدينة "حلب" في عصره، ومن ثم رحل إلى بغداد في شبابه بقصد التجارة وهناك أفاد من علمائها.

عمل في شبابه بالتجارة وخلال وجوده في مدينة بغداد افتتح دكانًا تحول إلى ملتقى الأدباء والفضلاء هناك، وبعد زمن طويل ذهبت تجارته فرحل إلى الآستانة وهناك اتصل بأبي الهدى الصيادي وهو رئيس طائفة المولوية الدراويش ومدحه وعظمت منزلته عند السلطان العثماني "عبد الحميد الثاني" فبقي في كنفه حتى وفاته».

وحول الإنتاج الشعري للشاعر "الأنطاكي" يقول الدكتور "جمال": «للشاعر المرحوم "مصطفى الأنطاكي" قصائد في كتاب "شعراء حلب ذوو الأثر" للعلامة الحلبي "قسطاكي الحمصي" وله قصائد في كتاب "إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء" للشيخ محمد راغب الطباخ.

الشاعر "مصطفى الأنطاكي" كان شاعراً سريع الخاطر كما وصفته مصادر دراسته، أكثر في شعره من المديح والغزل والنسيب والوصف والأغاني المعروفة بالقدود وله عليها أدوار عديدة، ويقترب في غزلياته من النموذج الأندلسي في رقته وانتقاء ألفاظه


وتراكيبه ومعانيه، ويميل إلى التقريظ والتشطير والتخميس والإلغاز والمداعبة والتأريخ الشعري، ففي إحدى قصائده وهي قصيدة بعنوان /دمية الحزن/ يقول: كفى بقلبي غراماً حين ذكراك/ يذوب شوقاً إلى باهي محياك/ يا دمية الحسن يا من في الهوى حكمت/ على المحبين في التعذيب عيناك/ تملكتني صبابات الهوى فأنا/ وحدي بكل الذي يا هند يهواك/ لم يبق وجهك في شمس ولا قمر/ حسناً وللبرق نوراً من ثناياك/ نسيم زهر الربا ما لذ مورده/ لولا يبلغ للمشتاق رياك/ يسر قلبي الهوى والدمع يظهره/ يا من لطرف شجيّ لم يزل باكي/ نمّت عليّ دموعي في الهوى فأنا/ أموت وجداً وأحيا عند رؤياك».

وفي كتاب /إعلام النبلاء بتاريخ "حلب" الشهباء/ ورد حول شاعرنا "مصطفى الإنطاكي": «الحاج "مصطفى بن عبد الوهاب بن مصطفى" المعروف بالإنطاكي، الحلبي المولد والمنشأ، الشاعر المشهور وأحد النابغين في الشعر.

ولد في الشهباء وتلقى العلوم العربية والأدبية في مبدأ عمره على فضلاء ذلك العصر واكترع منها كأساً روياً واجتنى من الآداب ثمراً يانعاً ولمعت عليه بوارق الفضل في مدة يسيرة لما كان عليه من الذكاء وتوقد الذهن وسرعة الخاطر فأخذ في قرض الشعر واستخراج درره وصوغ عقوده وانقادت له المعاني وصارت


طوع إرادته وعلى رؤوس أقلامه وأطراف أنامله.

في عنفوان شبابه اقتعد غارب الاغتراب إلى بغداد لتعاطي التجارة بها وهناك سمع به فضلاء بغداد وأدباؤها فهرعوا إليه ولما بان لهم فضله وأدبه الجم التفوا حوله وصار حانوته سوق عكاظ ومجمع أهل الأدب والعلم، أقام هناك فترة طويلة وراج أمر تجارته في مبدأ الأمر ثم أخذ الدهر في معاكسة آماله ولم يزل على ذلك إلى أن ذهب منه جل ماله ولم ترق له الإقامة في بغداد وهو على تلك الحال فاضطر إلى مغادرتها وقصد دار الخلافة وكان قد شاع أمر الشيخ "أبي الهدى الصيادي" فيها وعظمت منزلته عند السلطان "عبد الحميد الثاني" وأصبح كعبة القصاد ومنتهى الآمال فحط رحاله لديه وأكرم نزله وقدر مكانته وحسن به حاله وامتدحه /الشاعر "مصطفى الأنطاكي"/ بعدة قصائد من غرز الشعر وبقي هناك حتى أدركته المنية في حوالي سنة 1310 هجرية».

وحول نتاجه الشعري ورد: «لم تكن له عناية بجمع شعره فمزقته أيدي الزمان وهو جدير بالجمع والتدوين لسلاسة مبانيه وحسن معانيه وربما وجد شعره في بغداد وفي مكتبة الشيخ "أبي الهدى" لأنه كان خصيصاً به في آخر عمره، من آثاره تقريظه لكتاب عنوان الشرف للإمام
الشيخ "إسماعيل المقرئ" الذي طبع في "حلب" سنة 1294 هجرية في المطبعة العزيزية، قرظه على نسق الأصل وبعد أن قرظه على ذلك النسق ختمه ببيتين من الشعر هما:

سرح بهذا السفر طرف مفكر/ فيما حواه من البدائع والطُرَف

واحمد بني الشهبا وأرخ قائلاً/ في طبعهم قد بان عنوان الشرف».

* الدكتور "محمد جمال طحان": دكتوراه في الفلسفة 1997 ومدير تحرير في مجلة العاديات.

* الصورة الرئيسية صورة تخيلية للشاعر "مصطفى الأنطاكي".



الـــــفراتي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بشائر الفضل الالهى فى العقيده سناء ماجد المواضيع الاسلامية 4 02-26-2012 12:05 PM
أول مؤتمر صوفى عالمى برئاسة شيخ الأزهر يناقش الإصلاح بمشاركة "البوطى" و "الجفرى" و "بن بيه" و"مفتى ا عبدالقادر حمود المناسبات الدينية واخبار العالم الاسلامي 0 09-17-2011 05:09 PM
ولا تنسوا الفضل بينكم عبدالقادر حمود المواضيع الاسلامية 0 08-25-2011 08:01 AM
القصيدة المنفرجة للعارف المغربي ابي الفضل يوسف بن محمد التوزري ابوعبدالله الانشاد والشعر الاسلامي 5 04-30-2011 06:48 PM
بعد ارتياح عام بخروجه من " باب " وزارة المالية.. "محمد الحسين" يعود الى السوريين من " شباك " رئاسة م الـــــفراتي القسم العام 0 04-26-2011 01:42 PM


الساعة الآن 10:58 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir