أنت غير مسجل في منتديات الاحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           الحَمْدُ لله الذِي عَافَانِي في جَسَدِي ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بِذِكْرهِ           
العودة   منتديات الاحسان > التزكية > رسائل ووصايا في التزكية

رسائل ووصايا في التزكية كلّ ما يختص بعلوم السلوك وآداب القوم وتزكية النفس والتصوف الإسلامي

إضافة رد
قديم 11-02-2011
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 11,998
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي من وصايا الشيخ محمد سعيد البرهاني رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم أحينا بحبك وحب نبيك وأشغلنا بك عن كل ما سواك وأظهر على ظواهرنا سلطان لا إله إلا الله وتجلى علينا بأنوار جمالك ورحمتك يا رب العالمين وصل وسلم على شمس الجمال سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


قال العلامه الفقيه الحنفي الشهير الشيخ محمد سعيد البرهاني رحمة الله عليه ورضي عنه في كتاب الحل السديد فيما استكشل على المريد:



باب آداب مختلفة:


1. عليك بذكر الله في السر والعلن وفي الملإ وفي نفسك فإن الله تعالى يقول: {فاذكروني أذكركم}[1] فكفى بك قدراً إذا كان الله لك ذاكراً.

2. أكثر من ذكر كلمة الإسلام (لا إله إلا الله) فإنها أفضل الأذكار لحديث: "أفضل ما قلته أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله"[2] وفي الحديث القدسي: "لو أن السماوات السبع والأرضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهنّ لا إله إلا الله" [3] .

3. إذا كنت في مجتمع فعُدّ نفسك أقلّ الحاضرين لأن الذي هو أكبر منك سناً قد سبقك إلى طاعة الله، ومن هو أصغر منك سناً فقد سبقته أنت إلى المعاصي.

4. إياك ومعاداة أهل لا إله إلا الله فإن الله أكرمهم بنعمة الإيمان خصوصاً الصالحين منهم، يقول الله تعالى في الحديث القدسي: "من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب"[4] .

5. إياك أن تخطو خطوة أو تأكل لقمة أو تتحرك حركة إلا وأنت تنوي بها قربة إلى الله.

6. عليك بعيادة المرضى لما فيها من الاعتبار والذكرى فإن المريض قريب من الله، ألا ترى أن المرض ماله استغاثة إلا بالله ولا ذكرى إلا لله، وهيئته تذكرك نعمة العافية.

7. إذا خيف ضياع وقت صلاة على جماعة فتساهلوا وقالوا: نحن الآن في الحضرة لأنا واصلون فتباعد عنهم أشد البعد لأنهم وصلوا إلى سقر وبئس المهاد.

8. لا تذهب إلى ضيافة بلا دعوة حتى لا تأكل حراماً، لأن كل لحم نبت من سُحْتٍ فالنار أولى به.

9. لا تقتصر على العبارات ولا على الإشارات بل تزوّد لآخرتك قبل حلول المنون، حيث تذهب العبارات والإشارات ولا يبقى إلا ركعات ركعتها في ليل أو نهار.

10. إياك والظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، ومن ظلم العبا د أن تمنعهم حقوقاً أوجب الله عليك أداءها إليهم.

11. لا ترد سائلاً ولو بكلمةٍ طيبة كقولك: ارجع إليّ في وقت غير هذا، ولا تقل له: الله يبعث لك لأنها أكره كلمة يسمعها الفقير.

12. أكرم اليتيم وارحم الأرملة وراعِ حق الجوار تكن عند ربك مرضياً وعند الناس محترماً.

13. عليك بمراقبة الله عز وجل فيما أخذ منك وفيما أعطاك، فإنه تعالى ما أخذ منك إلا لتصبر فيحبك لأنه يحب الصابرين، وإذا أحبك عاملك معاملة المحب لمحبوبه وكذلك إذا أعطاك فإنه أنعم عليك لتشكر وإنه تعالى يحب الشاكرين.

14. أدِّب أولادك بآداب إسلامية ليكونوا في كبرهم مسلمين يحبون الإسلام ويحترمون دين الإسلام.

15. احذر يا أخي أن تريد علواً في الأرض، وعليك بالواضع مهما أعلى الله منصبك لأنه تعالى إنما أنشأك من الأرض وهي أمك فلا يليق لك أن تعلو عليها وفي الأثر: "إن حقاً على الله أن لا يرفع شيئاً من الدنيا إلا وضعه" [ً=4] فإن كنت أنت ذلك الشيء فانتظر وضع الله إياك.

16. إياك أن يراك الناس في مجلس فسق (فيقال عنك: هذا ابن طريق وينتسب إلى المشايخ ويعرف الحكم الشرعي فلو كان هذا منكراً لما جلس ولما فعل) فإياك ثم إياك.

17. للنفس سبع مراتب أولها: النفس الأمارة بالسوء، فإذا جاهدها صاحبها صارت لوّامة [تندم إذا ارتكبت مخالفة] فإذا هذبها صاحبها صارت ملهمة [تلهم فعل الخير]، فإذا هذبها صارت مطمئنة فإذا عالجها ورقّاها صارت راضية [ترضى بحكم الله] مرضية [ عند الله سبحانه] فإذا هذبها صارت كاملة، قال تعالى: {قد أفلح من زكاها}[5] وفي الحديث: "رجعنا من الجهاد الأصغر [جهاد العدو] إلى الجهاد الأكبر" [6] أي جهاد النفس.

18. عليك بتلاوة القرآن وتدبَّرْه ُ وانظر أثناء تلاوتك إلى ما حمد الله من الصفات التي وصف بها أحبابه فاتِّصف أنت بها وما ذمَّ من الصفات فاجتنبها، واجتهد أن تحفظ القرآن الكريم بالعمل كما تحفظه بالتلاوة.

19. لا تفسِّر آية من القرآن الكريم برأيك بل ارجع إلى ما فهم منها سلفك من علماء شرعيين وعافين وإن فهمت خلاف ذلك وصادم ما فهمته الشرع المطهّر فاترك فهمك السقيم واضرب به عرض الحائط.

20. عليك بالإكثار من الصدقة النافلة فإن عليك في مالك حقاً زائداً على الزكاة المفروضة، فتزود لآخرتك وتصدق وأنت صحيح شحيح تخاف الفقر وتأمل الحياة، قال تعالى: {ومن يوقَ نفسه فأولئك هم المفلحون}[7] أي الناجون.

21. عليك بصدق الكلام إذ من أعظم الخيانة أن تحدّث أخاك حديثاً يرى أنك صادق فيه وأنت على غير ذلك.

22. عليك بالصدق في قيافتك ولباسك لأنه من أشد الناس جراءةً على الله أن تظهر أمام عباد الله بثياب الصالحين وتبارزه سراً بأعمال الفاسقين.

23. عليك بأكل الحلال، لأن من أكل الحلال انصرفت أعضاؤه (من سمع وبصر ويد ورجل) إلى طاعة الله شاء أو أبى، ومن أكل الحرام انصرفت أعضاؤه إلى المعاصي شاء أو أبى.

24. إياك أن تتصدق بشيء ثم ترجع به، أو تعقد عهداً مع أحد ثم لا توفي به.

25. الله الله أن تنطق بلسانك إلا بما يوافق الشرع المطهّر واعلم بأن نهاية سير الرجال الشرع المحمدي، وكل باطن خالف الظاهر فهو باطل.

26. لا تطع أحداً من عباد الله ولو كان أباً أو أمّاً في معصية الله إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

27. إذا استشارك إنسانٌ في أمرٍ (شركة، زواج، دَين) فقد آمنك ووضع ثقته بك فلا تخنْه أنت إن الله لا يحب الخائنين.

28. إياك أن تبارز الله تعالى في المعصية سراً لأن من عصى الله سراً، إن كان لا يعتقد بأن الله لا يراه فالخلل في إيمانه (وهو كافر)، وإن كان يعتقد أنه يراه فَلِمَ جعله أهونَ الناظرين إليه ؟.

29. لا تغتبْ أحداً حرصاً على حسناتك قال بعضهم: مثل من يغتاب الناس كمثل إنسان وضع أمامه كوماً من الحجارة ثم أخذ يقذف كل حجر إلى جهة من الجهات، والذي اغتاب الناس يرمي بحسناته إل جهات مختلفة حتى لا يبقى من حسناته شيء. قال بعضهم: و كنت مغتاباً لاغتبت ُ والديَّ لأنهما أولى الناس بحسناتي.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهوامش:

[1]- سورة البقرة: 152].


[2]- واه مالك عن طلحة بن عبيدالله بن كريز مرسلا، وأخرجه الترمذي وحسنه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده بلفظ خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وزاد: له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير،
ورواه البيهقي عن أبي هريرة بلفظ أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وأفضل قولي وقول الأنبياء قبلي لا إله إلا الله - الحديث، وزاد بعد له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير.‏

[3]- أخرجه أبو يعلى ورجاله وثقوا وفيهم ضعف (ولكن يشهد له حديث البطاقة) وابن حبان والحاكم وصححه والبيهقي في الأسماء والصفات بلفظ : عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "قال موسى: يا رب علمني شيئا أذكرك به وأدعوك به. قال: قل يا موسى لا إله إلا الله. قال: يا رب كل عبادك يقول هذا...! قال: قل لا إله إلا الله. قال: لا إله إلا أنت يا رب، إنما أريد شيئا تخصني به. قال: يا موسى لو أن السموات السبع وعامرهن غيري والأرضين السبع في كفة، ولا إله إلا الله في كفة مالت بهن لا إله إلا الله".
ورواه المستغفري في الدعوات عن أبي هريرة بنحوه، وهو معروف من حديث أبي سعيد مرفوعا ً بلفظ: "لو أن السماوات السبع وعامرهن والأرضين السبع في كفة، مالت بهن لا إله إلا الله" أخرجه النسائي وابن حبان والحاكم وصححاه.‏

[4]- رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً.

[=4ً] رواه البخاري في صحيحه وأحمد في مسنده وأبو داود والنسائي عن أنس رضي الله عنه مرفوعاً بلفظ: "إن حقا على الله تعالى أن لا يرتفع شيء من أمر الدنيا إلا وضعه"

[5]- [سورة الشمس: 9].

[6]- قال الحافظ بن حجر في تسديد القوس: هو مشهور عَلَى الألسنة، وهو من كلام إبراهيم بن أبي عبلة في السكنى للنسائي انتهى.
ورواه بنحوه الخطيب في التاريخ والبيهقي في الزهد من حديث جابر رضي الله عنه وقال: هذا إسناد فيه ضعف بلفظ: "قَدِمَ النَّبيُّ صلَّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ غَزَاةٍ لَهُ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللّهِ النَّبيُّ صلَّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قَدِمْتُمْ خَيْرَ مَقْدَمٍ، وَقَدِمْتُمْ مِنَ الْجِهَادِ الأَصْغَرِ إِلَى الْجِهَادِ الأَكْبَرِ، قَالُوا: وَمَا الْجِهَادُ الأَكْبَرُ يَا رَسُولَ اللّهِ؟ قَالَ مُجَاهَدَةُ الْعَبْدِ هَوَاهُ".‏


[7]- [سورة الحشر: 9].
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-02-2011
  #2
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 11,998
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: من وصايا الشيخ محمد سعيد البرهاني رحمه الله

وصايا سيدي الشيخ العارف بالله رحمه الله ورضي الله عنه السيد محمد سعيد البرهاني .الوصايا


الوصية الأولى :
يجب على كل مؤمن أن يضع أمام عينيه مخافة الله سبحانه وتعالى ,
وأنه ناظر إليه , ومطلع على سره , وجهره , وفي خلوته , لا يخفى عليه من أمره شيء , ويتجنب كل محرم , حرمه الله عليه , ونهاه عنه , إذ رب معصية واحدة , تورد صاحبها موارد الهلاك , ومن يقع في محرم من المحرمات , يجب عليه أن يندم ويتوب حالاً , ويعزم على عدم العود , والحذر كل الحذر من التمادي في المعاصي أو أاستباحة شيء منها , لأن الذي يستبيح شيئاً من المعاصي , يكون قد عرض نفسه للكفر, والخلود في النار, نعوذ بالله من ذلك , قال تعالى :
. ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون . فالتوبة واجبة فوراً , عقب كل ذنب , وتأخيرها معصية أخرى , وربما يأتيه الأجل ويموت عاصياً .

الوصية الثانية :
بشأن تربية الأولاد على الأخلاق الإسلامية , ولا سيما المسائل المتعلقة بالعقائد , فاعتنوا بتأديبهم , وتهذيبهم , وتعليمهم محاسن الأخلاق , وبحفظهم من قرناء السوء , وقد حث حجة الإسلام سيدي الغزالي على تعليمهم القرآن , وأحاديث الأخبار , وحكايات الأبرار وأحوالهم , لينغرس في نفوسهم حب الصالحين , وينبغي تمرينهم على الصدق , والكرم , والإيثار , وإرادة الخير لإخوانه , وجيرانه , وأقاربه , وللناس أجمعين , وينبغي أن لايمكن الولد من الأمور المذمومة - كالكذب , والغيبة , والنميمة , والانهماك في الدنيا بالكلية - , ويبين له أن الدنيا زائلة , ولا بقاء لها , وأن الموت يقطع نعيمها , وأنها دار ممر , لا دار مقر , وأن الآخرة دار مقر ,
لا دار ممر, وأن الموت منتظر في كل لحظة , وأن العاقل من تزود في الدنيا للدار الآخرة , وينبغي أيضاً أن لا يمكن من الافتخار , والتكبر , والعجب , والرياء , والحقد , والحسد , فالولد إذا لم تتمكن فيه الأخلاق الكريمة , وترك الأخلاق الذميمة , ففي الغالب يشقى ويهلك , والأولياء مسؤولون عنهم بسبب تقصيرهم , وكذا يجب تعليمهم الطهارة من النجاسة , وكيفية الوضوء , والصلاة , والصوم , قال تعالى :
. يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً .
فالوقاية من النار لا تكون إلا بالتمسك بالأخلاق والآداب الشرعية .

الوصية الثالثة :
ومن كلام بعض العارفين :
العاقل إن قيل له الحق لا يغضب , بل ينقاد له , العاقل من يستحي من سيده على كثرة إنعامه وإحسانه إليه , ويطيعه بنعمه , ولا بعصيه بها , العاقل يطع سيده حالة كونه يراه , ولا يعصيه وهو معه , العاقل ينظر للعواقب , العاقل يكره النار ويهرب منها , العاقل يحب الجنة ويهجم عليها , راغباً فيها , العاقل من هيأ الزاد لسفره , العاقل من يخشى الله ويستحيي منه , إذ لا يستحيي منه ,
ولا يخافه إلا المؤمن بالبعث , والحساب , والجزاء على عمل الخير والشر , قال تعالى :
. فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره , ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره .

الوصية الرابعة :
يحرم لعن شخص بعينه , سوى إبليس , أو من ثبت موته على الكفر, لأن الخاتمة مجهولة , ولكن لعن الجميع جائز , مثل :
لعنة الله على الظالمين , أو المنافقين , ونحوهما , ثم والغيبة كذلك
حرام , ولكن يستثنى مها مسائل عند الضرورة .





منقول
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة ما يجب معرفته على كل مسلم ومسلمة للشيخ محمد سعيد البرهاني عبدالقادر حمود المواضيع الاسلامية 5 07-21-2018 01:24 PM
ترجمة فضيلة الشيخ أحمد الحبال رحمه الله تعالى عبدالقادر حمود السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 9 06-11-2013 01:35 PM
وصايا سيدنا الشيخ أحمد فتح الله جامي بزيارة قبل رمضان الماضي بحضور الشيخ محمد رجو محب الاحباب رسائل ووصايا في التزكية 5 03-14-2013 10:26 PM
ترجمة فضيلة الشيخ محمد عوض رحمه الله تعالى عبدالقادر حمود السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 0 09-22-2011 02:22 PM
ترجمة الشيخ محمد سكر رحمه الله أبوانس السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 0 09-13-2009 10:03 AM


الساعة الآن 05:14 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir