أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله           
العودة   منتدى الإحسان > الشريعة الغراء > الفقه والعبادات

الفقه والعبادات كل ما يختص بفروع الفقه الإسلامي والمذاهب الفقهية الأربعة والفتاوي الفقهية

إضافة رد
قديم 06-07-2024
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,210
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي الإخلاصُ في الزيارةِ لحضرةِ النبيِّ الأعظمِ والحبيبِ الأكرم صلَّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلَّم


بسم الله الرحمن الرحيم..
الحمدُ لله الذي بنعمته تتمُّ الصالحات.. والصلاةُ والسلامُ على سيِّدِنا محمَّدٍ فخرِ الكائنات، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأحبابه ما دامت الأرض والسماوات، وسلَّم تسليماً كثيراً..



أما بعد: فيا أيُّها الزوارُ الكرامُ لحضرةِ خير الأنام، سيِّدِنا محمدٍ عليه الصلاة والسلام..
لقد ذكرَ الأئمةُ الأعلامُ أنَّه يجبُ على الزائرِ إخلاصُ زيارتِهِ لله تعالى، بأن ينويَ بها التقرُّبَ إلى الله تعالى، مع التقرُّبِ بإتيانِ مسجدِهِ الشريف لأجلِ الصلاةِ فيه، فهو أحدُ المساجدِ الثلاثةِ التي تُشَدُّ إليها الرحالُ، والصلاةُ فيه بألفِ صلاةٍ، ورويَ بأكثرَ من هذا.
وينبغي على الزائرِ الكريم أن ينويَ الاعتكافَ في المسجدِ كلَّما دخلَ فيه، مع ملاحظة أنَّ الاعتكافَ وسيلةٌ لعكوفِ القلبِ على باب الله، وتوجُّهِهِ لحضرةِ الله، وجمعِهِ على الله.
وعلى الزائرِ في فترةِ زيارتِهِ ـ لا سيما عندما يكون في المسجد النبويِّ الشريف ـ أن يشتغلَ بالتلاوةِ، والذكرِ، وكثرةِ الصلاةِ على النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم مع التسليم، والإكثارِ من الصدقةِ جهدَ الاستطاعةِ، بانياً كلَّ ما يقومُ به على العلم الشريف، مريداً بذلك كلِّهِ وجهَ الله سبحانه وتعالى لا غير، فلا رياءَ من سُمعةٍ وعُجبٍ ومَحْمَدةِ أحدٍ.. وهكذا في كلِّ عبادةٍ؛ فإنَّه سبحانه وتعالى لا يقبلُ إلا الخالصَ لوجهِهِ الكريم، فتفطَّنْ لذلك أيُّها الزائرُ المحترم، فإنَّ كثيراً منَ الناس مَنْ تُبطِنُ نفسُهُ ذلك كلَّهُ وتُخفيه عنه، حتى لا يكادُ يُحِسُّ به، وذلكَ حبُّها لقول الناس: قد زارَ فلانٌ النبيَّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم، ومدحِهم إياهُ بذلك، وتسميتِهم له بالعابدِ المجتهدِ المواظبِ والمثابرِ على الحجِّ والزيارة، وهو يتوقُ إلى ذلك في الباطن، ويتبهرجُ عليه في الظاهرِ بحبِّ الزيارة.. سلَّمنا اللهُ تعالى وإيَّاكم من مكايد النفس، وإبليس النحس، وحفظَنا وإياكم وسائرَ أحبابنا والمسلمين من جميعِ الفتنِ ما ظهرَ منها وما بطنَ، بمَنِّه وفضله وكرمه سبحانه وتعالى.
من كتاب: (الذخائر القدسية في زيارة خير البرية صلَّى الله عليه وسلَّم) بشيء من التصرُّف والزيادة.
وصلى الله تعالى على سيِّدنا محمَّد، وعلى آله وصحبه وسلَّم، والحمد لله ربِّ العالمين.



سيدي الشيخ محمد عبد الله رجو حفظه الله
***
لمتابعة نسيم الرياض:
على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/naseemalriad
وعلى التليغرام:
https://t.me/naseemalriad
وعلى تويتر:
https://twitter.com/naseemalriad
وعلى اليوتيوب:
https://youtube.com/@naseemalriad
وعلى الواتساب:
https://whatsapp.com/channel/0029Va5g8PK5vKA2zNJvVo3b
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاســـم:	36.jpg‏
المشاهدات:	243
الحجـــم:	43.2 كيلوبايت
الرقم:	4198  
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زيارة النبي صلَّى الله عليه وسلَّم - سيدي الشيخ محمد رجو حفظه الله عبدالقادر حمود الفقه والعبادات 0 06-07-2024 06:13 PM
بشائرُ متحوفٌ بها الزائرُ لحضرةِ الحبيب المصطفى - البشارة الثانية - سيدي الشيخ محمد عبد الله رجو حفظه الله شاذلي الفقه والعبادات 0 11-08-2023 07:16 AM
بشائر متحوفٌ بها الزائر لحضرةِ الحبيب المصطفى - البشارة الاولى - سيدي الشيخ محمد عبد الله رجو حفظه الله شاذلي الفقه والعبادات 0 11-08-2023 07:15 AM
ألترغيب في زيارة قبر النبي المكرم (صلى الله عليه وسلم) omar faruk المواضيع الاسلامية 1 01-16-2018 10:07 AM
جامع بانقوسا وقصة أثر النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم عبدالقادر حمود المقدسات الاسلامية 8 12-05-2009 03:26 PM


الساعة الآن 11:38 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir