أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً           

إضافة رد
قديم 08-31-2008
  #1
نوح
رحمتك يارب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,437
معدل تقييم المستوى: 18
نوح is on a distinguished road
افتراضي سيدات نساء أهل الجنة

خديجة بنت خويلد وفاطمة الزهراء ومريم بنت عمران وامرأة فرعون
من المكتبة الإسلامية ... سيدات نساء أهل الجنة
عن دار “سامو جروب” في بيروت صدر كتاب “صفوة النساء سيدات نساء أهل الجنة” لمؤلفته جيهان محمود متولي، والذي يتناول السير الذاتية لأربع من أفضل وأكمل النساء عشن في عصور مختلفة، وقد صنعن في تاريخ الانسانية ما لم يستطع آلاف بل وملايين من النساء والرجال صنعه، فاستحققن عن جدارة لقب “سيدات نساء أهل الجنة”.

وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “حسبك من نساء العالمين: مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، وآسية امرأة فرعون”. ويتألف الكتاب الذي يقع في 143 صفحة من القطع المتوسط من أربعة فصول، يتناول كل منها التفاصيل والمفردات الخاصة بكل شخصية من شخصياته على حدة، وقد سلطت المؤلفة الضوء على مراحل حياة هذه الكوكبة المضيئة وفقاً للسرد التاريخي من الأحدث الى الأقدم، حيث بدأت بعرض شخصيتين من العصر الاسلامي “فاطمة الزهراء وخديجة بنت خويلد رضي الله عنهما” ثم تناولت بدايات ميلاد السيد المسيح عليه السلام، ثم العصر الفرعوني.





كتب مقدمة الكتاب الداعية الاسلامي الجليل الدكتور عمر عبدالكافي، ومما جاء في مقدمته: “عندما ترفع الأمة الاسلامية من شأن سلفها الصالح - رجالاً ونساء - إنما ترفع من شأنها، وتعلي من قيمتها بين الأمم، لأن رموز كل أمة في كل وقت هم التيار النوراني والقوة النفسية التي تشحن وتشحذ الهمم، فتذكر الغافل، وتعين العاقل”.


فاطمة الزهراء

الفصل الأول يتناول حياة السيدة الكريمة فاطمة الزهراء بنت سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أم الحسنين وزوجة الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه “وأم ابيها” كما كانت تلقب في عصرها رضي الله عنها وارضاها، والسيدة فاطمة لم تتعرض لسيرتها العاطرة الكثير من الكتب والمراجع بالتفصيل، إنما كانت تمر على سيرتها بشيء من الاجمال، أما في هذا الكتاب فتتعرض المؤلفة لحياة تلك السيدة الجليلة بشيء من التفصيل والتوضيح لتفاصيل كثيرة وسرد لسيرة حياتها العطرة ربما تذكر لأول مرة، كتفاصيل زفافها ومحتويات جهازها، وحياتها مع اولادها، وحب سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لها وحنانه وعطفه على اولادها، والاشياء التي خصت بها رضي الله عنها، وذكر القرآن الكريم لها ولأسرتها في سورة الانسان وعن فضلها رضي الله عنها وأرضاها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنما فاطمة بضعة مني يقبضني ما يقبضها ويبسطني ما يبسطها”، وقوله صلى الله عليه وسلم: “فاطمة سيدة نساء أهل الجنة، إلا ما كان من مريم بنت عمران”.

وتقول المؤلفة جيهان محمود في إحدى فقرات الكتاب عن السيدة فاطمة رضي الله عنها: “روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوماً في زيارة لابنته فوجدها ترتدي ثوبا خشناً، وتجلس على الأرض، وتدير الرحى لتصنع الخبز، وتتصبب عرقاً وتلهث من فرط تعبها، وعندما رأته نهضت كعادتها لترحب بأبيها، وتناولت يده الكريمة فقبلتها، فتناول يدها الرقيقة وقبلها، ثم مد راحته ومسح عن جبينها الوضيء حبات العرق وقال لها في تأثر بالغ: “تجرعي يا فاطمة مرارة الدنيا لنعيم الآخرة””.


السيدة خديجة

ثم تتناول المؤلفة في الفصل الثاني من الكتاب سيرة شريفة قومها وسيدة نساء عصرها السيدة “خديجة بنت خويلد” خيرة النساء في الجاهلية والاسلام وقد كان من القابها الطاهرة وأم هشام ويذكر الكتاب أن السيدة خديجة أكمل امهات المؤمنين وصاحبة أوليات فهي أم المؤمنين الأولى وزوج الحبيب الأولى والمسلمة الأولى والوزيرة الأولى في الاسلام وهي أول من سجد لله الواحد الأحد بعد زوجها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وتذكر المؤلفة مناقب وصفات لسيدة بيت النبوة “خديجة رضي الله عنها” فتقول: “عن أنس رضي الله عنه قال: جاء جبريل الى النبي صلى الله عليه وسلم وعنده خديجة فقال جبريل عليه السلام: “إن الله يقرئ خديجة السلام”. فقالت: “إن الله هو السلام، وعلى جبريل السلام، وعليك السلام ورحمة الله وبركاته””. فأي حكمة هذه التي حبا الله بها هذه السيدة الكريمة خديجة بنت خويلد أولى زوجات النبي واحبهن الى قلبه حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: “إني لاحب حبيبها”.


مريم بنت عمران

وفي الفصل الثالث من الكتاب تسرد المؤلفة تفاصيل جديدة عن سيدة أخرى من سيدات نساء أهل الجنة ألا وهي السيدة “مريم بنت عمران” فتمهد المؤلفة لمولد السيدة مريم وكيفية حدوثه وتذكر نبذة مختصرة عن أمها السيدة “حنة بنت فاقود” ودعائها المبارك الذي ناجت به ربها بعد أن امتد بها العمر من دون ان تنجب، فيرزقها الله سبحانه وتعالى بالذرية الصالحة المجتباة ويعيذها وذريتها من الشيطان الرجيم.

ثم تتعرض المؤلفة لحياة السيدة مريم الفتاة وعبادتها وتقواها ثم اجتباء الله سبحانه وتعالى لمريم الصديقة وولادتها المعجزة “لعيسى” نبي الله عليه السلام ثم مسيرتها مع ابنها، وهجرتهما الى أرض الكنانة مصر، وعودتهما الى فلسطين مرة أخرى لينفذ قضاء الله ويرفع نبي الله عيسى، ثم تلحق به أمه بعد ذلك بخمس سنوات بعد حياة مليئة بالاختبارات والابتلاءات التي لا يستطيع تحملها الا الصادقون الصابرون، ولتحصل بعد ذلك على مكانة عالية لا تنبغي إلا لها ولمن كان على نهجها.


آسية بنت مزاحم

وتسرد المؤلفة في الفصل الرابع سيرة السيدة الجليلة “آسية بنت مزاحم” امرأة فرعون التي تمثل لكل امرأة في العالم الأسوة الحسنة والقدوة الصالحة التي تركت الجاه والمال والسلطان من أجل ارضاء ربها واعلاء كلمة توحيده إلها واحداً لا شريك له ولا مثيل، وتتحدث المؤلفة عن صفات عديدة للسيدة آسية امرأة فرعون فتقول: “ومع ما كانت فيه هذه السيدة الجليلة من حياة القصور والزخرف وزينة الدنيا، ومع ما كانت تعامل به من الخاصة والعامة على انها زوجة فرعون الحاكم الطاغية الذي كان يزعم أنه الرب الأعلى، إلا أنها غضت الطرف عن كل ذلك ولم يصبها الغرور ولا الخيلاء ولم تتحول الى طاغية مثله، فقد علمت ان كل هذا النعيم زائل، وما عند الله خير وابقى، فعذبت وطردت من قصرها وتركت مقيدة في العراء في حر الشمس وقيظها لأيام عدة وكانت آخر كلماتها: “آمنت بالله، آمنت برب موسى وهارون، آمنت بالله الذي لا إله إلا هو..”.

وكافأها الله على حسن صبرها بأن كشف عن بصرها فرأت قصرها في الجنة واستجاب الله لندائها حين قالت: “رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين” (التحريم: 11).

وقد تعرضت الكاتبة في مؤلفها الأول “صفوة النساء سيدات نساء أهل الجنة” لمواضع ذكر هذه الشخصيات الكريمة في القرآن الكريم بالإضافة الى مجموعة من الاحاديث الصحيحة الموثقة ذات الصلة بموضوع الكتاب. وفي ختام الكتاب عقدت المؤلفة مقارنة بين شخصيات الكتاب بعد أن أوردت تفاصيل دقيقة عن سيرهن العطرة ربما تذكر لأول مرة في كتاب واحد يجمع كوكبة من أفضل وأكمل سيدات الدنيا والآخرة.

والمؤلفة حاصلة على ليسانس آداب من قسم الصحافة في جامعة جنوب الوادي بمصر وعلى بكالوريوس معهد إعداد الدعاة، ولها العديد من المقالات التي تتناول موضوعات اسلامية واجتماعية شتى جرى نشرها في عدد من الصحف ووسائل الاعلام العربية.
_________________
__________________

نوح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008
  #2
المنذر
محب جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
المنذر is on a distinguished road
افتراضي رد: سيدات نساء أهل الجنة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

لك مني أجمل تحية .
المنذر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 12-28-2008
  #3
نوح
رحمتك يارب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,437
معدل تقييم المستوى: 18
نوح is on a distinguished road
افتراضي رد: سيدات نساء أهل الجنة

اشكر مرورك اخي الكريم
__________________

نوح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 01-24-2009
  #4
الـــــفراتي
عضو شرف
 الصورة الرمزية الـــــفراتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,649
معدل تقييم المستوى: 18
الـــــفراتي is on a distinguished road
افتراضي رد: سيدات نساء أهل الجنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلى على سيدنا محمد

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
الـــــفراتي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 01-25-2009
  #5
أبو يوسف
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 518
معدل تقييم المستوى: 16
أبو يوسف is on a distinguished road
افتراضي رد: سيدات نساء أهل الجنة

نِساءُ الصِّدْقِ ما فِيهِنَّ عَيْبٌ= وليس لَهُنَّ في الدنيا مَثيلُ

جزالك الله خيراً
__________________
خَليليَّ وَلّى العمرُ مِنّا وَلَم نَتُب = وَنَنوي فعالَ الصالِحات وَلَكِنّا
أبو يوسف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 01-29-2009
  #6
نوح
رحمتك يارب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,437
معدل تقييم المستوى: 18
نوح is on a distinguished road
افتراضي رد: سيدات نساء أهل الجنة

واياك اخي ابو يوسف
__________________

نوح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيدات نشرن الرعب بأعالي البحار عبدالقادر حمود ركن التاريخ 0 09-10-2011 07:10 AM
نساء لا كالنساء admin السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 3 07-17-2011 02:35 PM
نساء النبي نوح المواضيع الاسلامية 1 08-04-2010 01:31 PM
سيدة نساء العالمين نوح السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 3 12-28-2008 11:36 AM
صيحات الحرب نوح ركن وادي الفرات 1 11-07-2008 10:34 AM


الساعة الآن 05:10 PM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir