أنت غير مسجل في منتديات الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة           

ملتقى الأعضاء نادي خاص للمسابقات ولكل ما هو طريف

إضافة رد
قديم 08-14-2011
  #1
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,246
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي البخيل




إن كان الكذب من أشد الصفات كرهاً من الناس، فإن البخل لا يقل بشاعة عنه ولم يكن يوماً محموداً، أو مبرراً، فإن كان يجوز الكذب في حالات، فإن البخل صفة مذمومة في الفقراء والأغنياء.

بعض الناس يبخلون ولو بابتسامة، لا تكلفهم شيئاً، أو بمشاعرهم تجاه أبنائهم وآبائهم وأهليهم.

البخل هو أن تضن بما عندك ولا تجود به، وروي أن أم البنين أخت عمر بن عبد العزيز رضي الله عنهما قالت: لو كان البخل سربالاً ما لبسته، ولو كان طريقاً ما سلكته.




وقيل إن أشهر بخلاء العرب أربعة: الأول الحطيئة فقد مر به رجل وهو بباب بيته وفي يده عصا غليظة
فقال الرجل: أنا ضيف، فأشار الحطيئة إلى العصا، وقال إنما أعدت هذه للضيفان.

أما الثاني فهو حميد الأرقط فقد كان يهجو ضيوفه، بل وكان فاحشاً عليهم.

ويقال إنه نزل به ضيوف ذات مرة فأطعمهم تمراً ويقال إنه أكّلهم النوى.

وقد هجا ضيفا نزل به مرة:

ما بين لقمته الأولى التي انحدرت

وبين أخرى تليها قيد أظفور

ويقال إن الثالث هو أبو الأسود الدؤلي الذي يقال إنه تصدق مرة على مسكين بتمرة، فقال له جعل الله نصيبك في الجنة مثل هذه، وهو القائل: لو أطعنا المساكين في أموالنا لكنا أسوأ حالاً منهم.

وأما الرابع فهو صفوان بن حطان الذي كان يقول للدرهم والله لأطيلن حبسك في هذا الصندوق ثم يضعه فيه ويحكم الأقفال. وروى الجاحظ أن البخل كان يدفع أهل خراسان إلى أعجب الحيل وأطرفها، من ذلك ما رواه الجاحظ من أن أناساً من أهل مدينة مرو لا يلبسون خفافهم (أحذيتهم) إلا ستة أشهر في السنة، فإذا لبسوها في هذه الأشهر الستة يمشون على صدور أقدامهم ثلاثة أشهر وعلى أعقاب أرجلهم ثلاثة أشهر مخافة أن تنقب هذه النعال.

وروى أن رجلاً زار قوماً فأكرموه وطيّبوه فجعلوا المسك في شاربه، فحكته شفته العليا، فأدخل إصبعه فحكها من باطن الشفة مخافة أن تأخذ إصبعه من المسك شيئاً.

ومن أشهر ما قيل في وصف قوم بالبخل ما هجا به جرير بني تغلب:

قوم إذا أكلوا أخفوا كلامهمُ

واستوثقوا من رتاج الباب والدارِ

قوم إذا استنبح الضيفـان كلبهمُ

قالــــوا لأمهمِ بولي على النــــــارِ

فتمنع البول شحاً أن تجود بهِ

وما تبــــــول لهم إلا بمقــــــدارِ



إسماعيل ديب
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البخيل والكريم عبدالقادر حمود ملتقى الأعضاء 0 11-28-2011 02:01 PM
امي .عائشة تجود بالنفس إن ضن البخيل بها محمدأمين السِــيرْ وتـراجم أعــلام الإســـلام 1 09-20-2010 07:39 AM
التدخل المبكر والحفاظ على مستوى السكر في الدم يحد من المضاعفات الست فلة القسم العام 0 06-05-2010 01:56 PM


الساعة الآن 01:08 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات